إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / الوطن الإسلامي / الشرطة التركية تفرق المتظاهرين في ساحة تقسيم في اسطنبول
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

الشرطة التركية تفرق المتظاهرين في ساحة تقسيم في اسطنبول

اسطنبول – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
استخدمت الشرطة التركية خراطيم المياه لتفريق آلاف المتظاهرين الذين عادوا امس السبت إلى ساحة تقسيم في اسطنبول بعد هدوء استمر اياما عدة واعقب ثلاثة اسابيع من التظاهرات غير المسبوقة ضد الحكومة المحافظة المنبثقة عن التيار الاسلامي.

وكان المتظاهرون تجمعوا في ساحة تقسيم في ذكرى مرور اسبوع على الهجوم الذي شنته الشرطة لاخلاء حديقة جيزي المحاذية للساحة بالقوة، والتي تحولت رمزا للحركة الاحتجاجية المناهضة للحكومة التركية برئاسة رجب طيب اردوغان من حزب التنمية والعدالة ذو التوجهات الاسلامية .

وهتف المتظاهرون على مرأى مئات من عناصر شرطة مكافحة الشغب معززين بآليات مدرعة ليست سوى البداية، المعركة مستمرة وننتصر بالمقاومة.كذلك، جدد المتظاهرون المطالبة باستقالة اردوغان قبل ان يرموا ورودا حمراء في الساحة وعلى الدرج المؤدي إلى حديقة جيزي تكريما للقتلى والجرحى والمعتقلين بايدي الشرطة خلال التظاهرات.

وقتل اربعة اشخاص على الاقل واصيب اكثر من 7800 اخرين وفق نقابة الاطباء في تركيا. كذلك، اعتقل الاف الاشخاص وتم الافراج عن معظمهم. وفي ساحة تقسيم، لوح المتظاهرون امس السبت بالاعلام التركية ورايات تضامن تقسيم، وهو تجمع المنظمات الناشطة في الحركة الاحتجاجية التي نشأت في 31 ايار/ مايو حين قمعت الشرطة بعنف بضعة ناشطين بيئيين كانوا يحتجون على مشروع حكومي لازالة حديقة جيزي.

لكن المواجهات مع الشرطة تراجعت في الايام الاخيرة بعدما قامت الاخيرة السبت الفائت باخلاء الحديقة المذكورة بالقوة مستخدمة خراطيم المياه والغاز المسيل للدموع. وفي برلين استجاب نحو 80 الف شخص لدعوة الطائفة المسلمة العلوية للتظاهر امس في كولونيا غرب المانيا ضد حكومة رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان، بحسب ما اعلن منظمو التجمع.
وقال علي دوغان الامين العام للطائفة العلوية بالمانيا ندعو إلى تنظيم انتخابات جديدة فورا وسط هذا التجمع المناهض للحكومة التركية الذي هو الاكبر في المانيا منذ بداية حركة الاحتجاج ضد اردوغان.
وتظاهرت الجموع التي قدمت من مختلف مناطق ألمانيا وايضا من فرنسا وسويسرا والنمسا تحت شعار تقسيم في كل مكان والمقاومة في كل مكان. لننه استبداد اردوغان.

وعلى الصعيد ذاته ، استعادت الشرطة التركية فجر اليوم الاحد السيطرة على ميدان تقسيم والشوارع المحيطة به في وسط اسطنبول، وذلك بعد مواجهات استمرت ساعات بينها وبين مجموعات من المتظاهرين.

وقرابة الساعة الثانية فجرا السبت كان المئات من عناصر شرطة مكافحة الشغب معززين بمدافع المياه ينتشرون في كل انحاء الميدان ويراقبون بانتباه شديد كل الطرقات المؤدية اليه ولا يسمحون الا لقلة قليلة من المارة بالعبور.

وقد استخدمت الشرطة التركية الغازات المسيلة للدموع وخراطيم المياه لتفريق الاف المتظاهرين الذين عادوا السبت الى ساحة تقسيم بعد هدوء استمر اياما عدة واعقب ثلاثة اسابيع من التظاهرات غير المسبوقة ضد الحكومة الاسلامية.

ونجحت الشرطة في اخلاء الساحة بعد اشتباكات دارت بينها وبين المتظاهرين، وبعدما نصبت حاجزا مروريا في جادة الاستقلال المخصصة للمشاة والمؤدية الى ميدان تقسيم ، وهي اول مواجهات تشهدها اسطنبول منذ ايام.

وقد تجمع المتظاهرون في ساحة تقسيم في ذكرى مرور اسبوع على الهجوم الذي شنته الشرطة لاخلاء حديقة جيزي المحاذية للساحة بالقوة.

وانتقد المتظاهرون مجددا رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان مطالبين باستقالته وهاتفين “ليست سوى البداية، فلنواصل المعركة” قبل ان يرموا ورودا حمراء في الساحة وعلى الدرج المؤدي الى حديقة جيزي تكريما للقتلى والجرحى والمعتقلين بايدي عناصر الشرطة خلال التظاهرات.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كابول – مقتل 10 رجال أمن بأفغانستان بهجوم لحركة طالبان الإسلامية الأفغانية

كابول – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )    Share This: