إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / موسوعة الإنسان الشاملة / الأسرى والأسيرات / الافراج الصهيوني عن الاسير الفلسطيني ابراهيم بارود بعد 27 عاما بالسجن

جباليا - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
افرجت قوات الاحتلال الصهيوني عن الاسير الفلسطيني ابراهيم بارود ( 50 عاما ) من مخيم جباليا شمال قطاع غزة، يوم الاثنين 8 نيسان 2013 ، وذلك بعد قضاء 27 عاما بالسجن الصهيوني .

الافراج الصهيوني عن الاسير الفلسطيني ابراهيم بارود بعد 27 عاما بالسجن

جباليا – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
افرجت قوات الاحتلال الصهيوني عن الاسير الفلسطيني ابراهيم بارود ( 50 عاما ) من مخيم جباليا شمال قطاع غزة، يوم الاثنين 8 نيسان 2013 ، وذلك بعد قضاء 27 عاما بالسجن الصهيوني .

وجاب موكب الترحيب بالاسير المحرر بارود من معبر ايرز – بيت حانون حيث تم الافراج عنه، شوارع القطاع وصولا الى منزله في مخيم جباليا.
واستقبل بارود مئات المواطنين عند معبر بيت حانون والعشرات من أبناء حركة الجهاد الإسلامي، وانتقلوا به في مسيرة عسكرية إلى مقر الصليب الأحمر الدولي، فيما وزّعت والدته الحلوى أمام مقر المنظمة الدولية وعلت أصوات التكبير فرحًا بالإفراج عنه.
{youtube}9IVZb7D2KZ4{/youtube}
وبعد ان امضى المحرر دقائق معدودة بصحبة والدته وعائلته في المنزل، خرج للمشاركة في الاعتصام الاسبوعي لاهالي الاسرى برفقة والدته.
وقال الاسير المحرر ابراهيم بارود ان قضية الاسرى تتطلب من الشعب الفلسطيني والقيادة المزيد من الجهد والاهتمام لتحريرهم، خصوصا انهم يتعرضون لاعتداءات يومية واهانة مستمرة من قبل ادارة السجون الصهيونية ، مثمنا كل ساعد بانجاح صفقة وفاء الاحرار.
وكانت قوات الاحتلال الصهيوني اعتقلت ابراهيم بارود في 2 نيسان/ابريل عام 1986 من منزله في مخيم جباليا، وقضت محكمة عسكرية صهيونية  عليه بالسجن لمدة 27 عامًا، فيما قضى 7 أعوام بالعزل الانفرادي.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رام الله – 41 يوما – أسرى فلسطين يعلقون الاضراب المفتوح عن الطعام بالسجون الصهيونية ( 17/ 4 – 27 / 5 / 2017

بيت لحم – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )   Share This: