إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / شؤون يهودية / الحكومة العبرية / الشروط الصهيونية الاربعة لعودة المفاوضات مع الجانب الفلسطيني
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

الشروط الصهيونية الاربعة لعودة المفاوضات مع الجانب الفلسطيني

يافا – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
ذكرت صحيفة ‘معاريف’ العبرية، ان الكيان الصهيوني ( اسرائيل ) تضع شروطا تعجيزية من اجل العودة للمفاوضات لن تكون مقبولة لدى الفلسطينيين.

وبينت الصحيفة في عددها الصادر اليوم الثلاثاء، 9 نيسان 2013 ، أن الحكومة العبرية في تل ابيب بزعامة بنيامين نتنياهو تطالب بالاعتراف بيهودية ( اسرائيل ) ، مقابل المطالبة الفلسطينية بتجميد الاستيطان اليهودي بالضفة الغربية المحتلة ، وهذا عكس ما صرحت به وزيرة القضاء الصهيوني المسؤولة عن المفاوضات تسيفي ليفني أمس، بأنها لا تضع هذا الشرط للعودة الى المفاوضات.
وأضافت الصحيفة ان نتيجة هذه الشروط الصهيونية ( الإسرائيلية ) ستكون اتساع الهوة بين الطرفين وابتعاد امكانية العودة الى المفاوضات.
وكشفت  الصحيفة عن المطالب الفلسطينية للعودة للمفاوضات، وهي اطلاق سراح 123 أسيرا، وتجميد الاستيطان، وتحويل عائدات الضرائب بشكل منتظم وتقديم خرائط لحدود الدولة، في حين تقول الصحيفة ان الشروط ( الاسرائيلية ) هي : تجميد التوجه الى الامم المتحدة، وعدم التوجه للمحكمة الجنائية الدولية، ووقف التحريض الفلسطيني ضد الكيان الصهيوني ، والاعتراف الفلسطيني بيهودية ( اسرائيل ) .
وكان وزير الخارجية الامريكية جون كيري قد اجتمع الليلة الماضية، مع نتنياهو وعدد من الوزراء اليهود وسيجتمع اليوم مجددا مع نتنياهو، ومن المقرر أن يعقد مؤتمرا صحفيا في مطار اللد قبل عودته الى واشنطن .

الى ذلك ، أعرب رئيس الكيان الصهيوني شمعون بيرس لوزير الخارجية الامريكي أنه يساند عملية مواصلة تأييد فكرة حل الدولتين رغم أن الاجواء في الحكومة الصهيونية لا تشير الى ذلك.
وفي هذا الاطار قال مقربون من نتنياهو أن الاخير بات مستعدا لاطلاق سراح عدد أقل من الاسرى الذين طالب الرئيس الفلسطيني محمود عباس باطلاق سراحهم وهم 107 اسرى من اسرى ما قبل اتفاقية اوسلو و1000 أسير بموجب اتفاق شرم الشيخ ايام ايهود اولمرت وتسيفي ليفني، لكن المصادر لم تفصل نوعية الاسرى أو عددهم والذي يفكر نتنياهو الافراج عنهم كـ “بادرة حسن نية اتجاه القيادة الفلسطينية لاستدراجها الى طاولة المفاوضات”.
من ناحيته نفتالي بينت رئيس حزب البيت اليهودي وشريك الليكود بالحكومة العبرية ، اجتمع مع وزير الخارجية الكندي جون بيراد واوصاه برفض فكرة الدولتين والابتعاد عنها بتحسين حياة الشعب الفلسطيني بالارض المحتلة.
وبحسب بينت فان حكومته الان تستطيع استخدام خطة “بي” (paln B) والتي تبدأ من الشعب الفلسطيني وليس بالدبلوماسيين حيث اوصى بتحسين حياة الفلسطينيين وتسهيل حركتهم وان يكون التغيير من اسفل لأعلى وليس العكس.
كما التقى بنيت مجموعة كبيرة من اعضاء الكونغرس الامريكي بحضور سفير الولايات المتحدة في تل ابيب شبيرو ووزير خارجية بفاريا والنرويج وعرض عليهم هذه الافكار .

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تل ابيب – جولة رئيس الحكومة الصهيونية بنيامين نتنياهو إلى الأرجنتين وكولومبيا والمكسيك والولايات المتحدة

تل ابيب – وكالات –  شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )  Share This: