إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الإعلام والانترنت / عالم الانترنت / يوم الهجوم الالكتروني على الكيان الصهيوني ( إسرائيل ) بمشاركة 5 آلاف مهاجم
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

يوم الهجوم الالكتروني على الكيان الصهيوني ( إسرائيل ) بمشاركة 5 آلاف مهاجم

المقاومة الالكترونية ضد الكيان الصهيوني

يافا – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

تواصلت حملة ( الجهاد الالكتروني ) المضاد للكيان الصهيوني بفلسطين المحتلة في يوم الحرب الالكترونية في عالم الانترنت الافتراضي اليوم الاحد 7 نيسان 2013 .
وألحق المهاجمون خسائر بيانية ومعلوماتية وفنية كبيرة بالشبكات والمواقع الصهيونية الرئيسية العسكرية والاقتصادية والثقافية على الشبكة العنكبوتية الدولية .
ونشر قراصنة إنترنت، اليوم الأحد 7 نيسان 2013 ، فيديو مصور ظهرت فيه شخصية “أنونيموس” التي استخدمت كشعار لهجوم الكتروني شنه قراصنة على مواقع الانترنت في الكيان الصهيوني بفلسطين المحتلة ( إسرائيل ) ، وتسببوا بتعطيل عدد كبير منها خاصة التابعة لجهات أمنية وسياسية في الكيان الصهيوني بفلسطين المحتلة ( إسرائيل ) .
وهدد القراصنة في الفيديو المنشور على موقع “يوتيوب” بإزالة الكيان الصهيوني ( إسرائيل ) عن الشبكة العنكبوتية.
وتزامن نشر الفيديو مع تمكن قراصنة انترنت من اختراق مئات آلاف المواقع الالكترونية الشخصية والرسمية في الكيان الصهيوني ( إسرائيل ) ، وعلى رأسها الموقع الالكتروني للموساد وموقع رئيس الوزراء الصهيوني والوزارات والمحاكم وبطاقات الائتمان ومواقع التواصل الاجتماعي.
ووجه قراصنة الانترنت رسالة إلى الكيان الصهيوني بفلسطين المحتلة ( إسرائيل ) ، حددوها خلالها ثلاثة أهداف لهجومهم الالكتروني، وهي: “إزالة الكيان الاسرائيلي بشكل ممنهج من شبكة الانترنت، وكشف الخطط المستقبلية وجرائم الاحتلال ضد الانسانية”، أما الهدف الثالث فقد ابقاه القراصنة غير معلن قائلين إنهم سيقدمونه “هدية” ل ( إسرائيل ) .
وأضاف القراصنة في رسالتهم “انه تم مسامحتهم (إسرائيل) لفترة طويلة من الزمن إلا أنهم مستمرون في جرائمهم ضد الانسانية”.
في ظل غياب التغطية الاعلامية العربية للامر بحجمه الكبير، اعترفت ( اسرائيل ) صباح اليوم ان قراصنة الانترنت المؤيدين لفلسطين نجحوا فعلا في عزل ( اسرائيل ) عن العالم لعدة ساعات وانهم اسقطوا مواقع السيادة العبرية ورفعوا عليها صورة الاسير سامر العيساوي .
صحيفة معاريف اليمينية وغيرها من المواقع الاخبارية اعترفت في اخبارها الرئيسة بسقوط المواقع التالية : من بين المواقع التي سقطت بيد الهاكرز موقع رئيس وزراء الكيان الصهيوني ( اسرائيل ) ، موقع وزارة الحربية الصهيونية ، موقع وزارة التربية والتعليم، موقع وزارة البيئة، موقع الصناعات العسكرية العبرية ، موقع مكتب الاحصاء ، موقع مكافحة السرطان / وعشرات المواقع السيادية في الكيان العبري الى جانب عشرات الاف المواقع الصغيرة ومئات الاف الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي . وان الكيان الصهيوني لم يتمكن من اعادة تشغيلها الا بعد عدة ساعات .
وكشفت صحيفة ( معاريف ) العبرية ان هناك مواقع بنكية واخرى حساسة جدا جرى اختراقها وبالفعل حصلت معا على قائمة باكثر من 17 الف اسم تم سحبها من موقع جهاز الموساد الصهيوني .
وتداعى الجيش الصهيوني واستخباراته المختلفة منذ الصباح لعمل خطة حماية من هذه الحرب التي اطاحت بمواقع صهيونية حيث نجح الهاكرز في اعادة فيروسات القراصنة اليهود الى نحرهم، ما استرعى طلب تل ابيب  الاستغاثة من دول متحالفة عنها حيث لم تعد اسرائيل تكابر او تستهين بحرب الشباب الهاكرز كما فعلت في بادئ الامر .
وقبل قليل استنجد الجيش الصهيوني بشركات حماية امنية وطلبت اخفاء ملفاتها دون جدوى فقد تسربت معلومات خطيرة واسماء لعشرات الاف العاملين مع اجهزة الامن الصهيونية مع ايميلاتهم الشخصية وبياناتهم الذاتية .
ومن شركات الحماية الخاصة التي هبّت لنجدةتل ابيب شركة 2BSecure وشركة ماتريكس . وتقدر شركات الحماية السيبرية في الكيان الصهيوني ( اسرائيل ) ان الهاكرز تمكنوا حتى الان من اسقاط 2700 موقع صهيوني بشكل كامل .
واعترفت مواقع عبرية ان اتحاد قراصنة الانترنت “هاكرز” الداعم لحقوق الشعب الفلسطيني قد نجح في اسقاط مئات الاف المواقع الشخصية والحكومية في الكيان العبري بفلسطين المحتلة وعلى رأسها موقع الموساد وموقع رئيس الوزراء والوزارات والمحاكم ووزارة الهجرة اليهودية وبطاقات الائتمان ومواقع الفيسبوك وتويتر دون ان يتمكن الهاكرز اليهودي من صدّها او ردّها .
وبعد منتصف الليل اعلن الجيش السوري دخوله المعركة في العالم السيبيري ومثله اتحاد الهاكرز في اندونيسيا واستنجدت تل ابيب بانصارها في فرنسا دون جدوى .
وقام الهاكرز الصهيوني والفرنسي باختراق موقع مديرية الخدمات الطبية في غزة ووضع عليه العلم الصهيوني . واشارت المصادر الى ان اكثر من 5000 هاكرز يشاركون في الهجوم الالكتروني الذي يستهدف المواقع العبرية ولا تزال الحرب دائرة فيما سقط موقع البورصة العبري ومواقع للبنوك وبطاقات الائتمان الذكية .
وكان ائتلاف مجموعات “هاكرز” معادية لإسرائيل اطلقت عن نفسها ” OpIsrael” قررت جعل السابع من نيسان يوماً عالمياً للمقاومة الإلكترونية الرامية “لشطب إسرائيل عن الشبكة”.

 

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الإفتاء السياسي على الفيس بوك .. بين الحق والباطل (د. كمال إبراهيم علاونه)

الإفتاء السياسي على الفيس بوك .. بين الحق والباطل د. كمال إبراهيم علاونه Share This: