إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الإعلام والانترنت / الصحافة والإعلام / رئيس منتدى الشرق وضاح خنفر يحذر من خطورة التوظيف السياسي للخبر والصورة
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

رئيس منتدى الشرق وضاح خنفر يحذر من خطورة التوظيف السياسي للخبر والصورة

وضاح خنفر رئيس منتدى الشرق ومدير عام شبكة الجزيرة السابق

غزة  – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
حذر رئيس منتدى الشرق، مدير عام شبكة الجزيرة السابق وضاح خنفر من محاولات وخطورة التوظيف السياسي للخبر والصورة وطريقة العرض لأهميتها البالغة في استقامة سير المؤسسة الاعلامية.

وقال خنفر إن “التحيز المحمود هو أن تحدد المؤسسة قيم تلتزم بها وكل الصحفيين والإداريين فيها، والتحيز المشؤوم أن يكون مدير المؤسسة الإخبارية يتلقى تعليماته من حزب أو فصيل ينتمي إليه، لأن السياسي عادةً ضيق الأفق يريد مصلحة ذاتية حزبية”.

جاء ذلك خلال استضافته في دورة تخطيط وإدارة المؤسسات الإعلامية التي نظمها منتدى الإعلاميين الفلسطينيين بالتعاون مع مركز الجزيرة للتدريب الإعلامي في غزة.

وأضاف خنفر أن أهم صفة للشخصيات التي تدير المؤسسات الإعلامية، برأيي هي الموازنة ما بين القواعد المهنية وما بين السياسة، وهو ما يقع فيه كثير من المحررين فتجد أن العقل السياسي والشخص غير قادر على أن يلتزم بالمهنية، فالمخرج النهائي يكون سيء.

ونوه إلى قيام بعض السياسيين الأذكياء بتسريب قرارات وأحداث مختلفة وسط زحمة الأخبار، حتى لا تنتبه لها وسائل الإعلام ما يتطلب الانتباه والحذر، مشددًا على ضرورة أن يكون الصحفيون أذكياء وأصحاب وعي، ويدركون حقيقة ما يجري.

وأوضح أن مهنة إدارة المؤسسة التحريرية تقتضى التعالي عن الصغائر في اتجاه رسم الكليات بمعني أن الصحفيين يغرقون أحيانًا في اتجاه رسم الخبر، بيد أن عبقرية إدارة المؤسسة الإعلامية أن تخرج من بين عشرات وربما مئات الأخبار بخبر استراتيجي لابد من قراءته بعين ثاقبة وتعمل على متابعته والبحث فيما وراء الخبر عبر المحللين والسياسيين.

وأكد أن مدير المؤسسة الإعلامية لابد أن يكون ذو عقلية سياسية واعية واستراتيجية، وعلم بمحتويات وتاريخ الخبر.

وأضاف أن كلمة الانتماء والتوجه العربي كانت تحيزًا قيميًا في سبيل تحقيق مهمتها تقوم الجزيرة بالدفاع عن حق الإنسان العربي بالمعرفة وعن حقه في الحرية والديمقراطية والعيش الكريم.

وبين خنفر أن الوقوف مع الثورات قيمة عامة محمودة بغض النظر عمن قام بالثورة علماني مسيحي ليبرالي فأنت تقف مع قيمة الحرية، لكن إذا تحيزت لتيار أو فكر أو حزب أنت وقعت في المحظور.

ورأى أن مالك المؤسسة الإعلامية لا يصلح أن يكون مشاركًا في التخطيط، بعكس الواقع الذي يفرض مشاركته، لذا يجب عمل مواءمة ومعالجة لما يطرحه المالك، وتثقيفه لكي يقتنع، مع استخدام الحنكة والذكاء في ذلك.

وقال “الإعلام الفلسطيني يمر بمرحلة عصيبة جدًا من حيث التزامه بأجندات سياسية، وأتمنى وجود قناة متوازنة مهنية، رغم صعوبته في مجتمع منقسم لكننا كصحفيين قادرون على ذلك”.

 

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رام الله – عناوين الصحف الفلسطينية 29 / 6 / 2017

رام الله – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )  Share This: