إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / موسوعة الإنسان الشاملة / الأسرى والأسيرات / اضراب بالسجون الصهيونية ودفن جثمان الشهيد ميسرة أبو حمدية بالخليل

 الاسير الفلسطيني الشهيد ميسرة ابو حمدية

فلسطين المحتلة - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

اضراب بالسجون الصهيونية ودفن جثمان الشهيد ميسرة أبو حمدية بالخليل

 الاسير الفلسطيني الشهيد ميسرة ابو حمدية

فلسطين المحتلة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

نفذّت الحركة الأسيرة الفلسطينية في سجون الاحتلال الصهيوني اليوم الأربعاء، 3 نيسان 2013 ، إضرابا عن الطعام، اعتبارا من اليوم ولمدة ثلاثة أيام، حدادا على روح الأسير الشهيد ميسرة أبو حمدية.

وأكد الأسرى في رسالة تسربت من سجون الاحتلال ونشرتها وسائل اعلام فلسطينية ، على عزمهم  خوض حرب الأمعاء الخاوية لمدة 3 أيام، تنديدا بعملية إعدام الأسير الشهيد أبو حمدية، وأعلنوا فتح بيوت عزاء له داخل السجون.
وأوضح الأسرى الذين يقارب عددهم 4500 أسيرا ‘أن غالبية السجون العبرية شهدت مواجهات وفعاليات احتجاجية مع سلطات الاحتلال الصهيوني ، فور سماعهم نبأ استشهاد الاسير ميسرة أبو حمدية، حيث تم قمع الأسرى من قبل ما تسمى وحدة نحشون’  و’ميتسادا’، ما أدى إلى وقوع عشرات الإصابات.
وأشارت الرسالة إلى أن سلطات الاحتلال قامت بعمليات قمع واسعة بحق الأسرى، تمثل بحملة تنقلات،  وعزل كعقاب تعسفي.
وطالبت الحركة الأسيرة كافة الفعاليات والمؤسسات إلى الالتفاف حول قضيتهم، من خلال المشاركة الواسعة في الهبّات الجماهيرية دعما لهم، وتنديدا بعملية إعدام الشهيد أبو حمدية.

من جانبها ، اعلنت عائلة ابو حمدية من مدينة الخليل، أنه سيتم تشييع جثمان الشهيد ميسرة ابو حمدية يوم الخميس الى مقبرة الشهداء في منطقة ضاحية البلدية في المنطقة الجنوبية من مدينة الخليل .
واوضح وزير الاسرى عيسى قراقع، بأن سلطات الاحتلال ستقوم اليوم بتشريح جثة الشهيد ابو حمدية، بمشاركة طبيب فلسطيني، وبعد استلام الجثة سيقوم فريق طبي فلسطيني وبلجيكي وأردني وبحضور مؤسسات حقوقية دولية بتشريح الجثة في معهد الطب العدلي بأبو ديس.
واكد كفاح العويوي، أمين سر حركة فتح اقليم وسط الخليل، بان الجنازة ستكون بمراسيم عسكرية، والصلاة عليه في مسجد ابو عيشة القريب من جامعة البوليتكنك قبل مواراته الثرى في مقبرة الشهداء بالضاحية، حسب طلب عائلته.
وكان الشهيد ميسرة ابو حمدية قد ارتقى الى العلى صباح الثلاثاء، في مستشفى “سوروكا” ببئر السبع، بعد اصابته بمرض السرطان.
واكد وزير شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع انه تم استصدار قرارا من النائب العام عبد الغني العويوي بإجراء الفحوصات الطبية اللازمة لجثمان الشهيد ميسرة أبو حمدية في معهد الطب الشرعي الفلسطيني في أبو ديس بحضور أطباء فلسطينيين وعرب.
وأشار قراقع أن هذا حق لنا للوقوف على كل الأسباب التي أدت إلى استشهاد الاسير ميسرة لا سيما إننا نملك التأكيدات والمعلومات أنه تعرض لإهمال طبي منذ عامين، وأُعطي أدوية بالخطأ مما أدى إلى تفاقم مرض السرطان في جسده حتى الموت.
وقال قراقع أن جثمان الشهيد سيوارى الثرى في جنازة عسكرية وجماهيرية بعد صلاة الظهر يوم الخميس 4 نيسان في مدينة الخليل.
كما اكد وزير شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع أنه حان الوقت لكي تنضم فلسطين كدولة إلى محكمة الجنايات الدولية والى كافة المؤسسات والهيئات الدولية لوقف سياسة الجريمة المنظمة التي تمارس بحق الأسرى بالسجون والذي ذهب ضحيتها الاسير ميسرة أبو حمدية.

أشار قراقع انه أمام استمرار دولة الاحتلال في الضرب بعرض الحائط لكل المبادئ الدولية والإنسانية لم يعد أمامنا خيار سوى الدفاع عن حقوق الأسرى والتوجه إلى المؤسسات الدولية لتوفير الحماية لهم وملاحقة ومحاسبة المسؤولين الإسرائيليين عما يقترفوه من جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

وكشف قراقع أن الاسير ميسرة لم يتلق العلاج اللازم حتى آخر رمق في حياته وانه على مدار عامين لم يعط سوى المسكنات، وأنه جرى إهمال متعمد في علاجه وتشخيص حالته منذ البداية، مما أدى إلى تفاقم المرض لديه واستشهاده.

وجاءت أقوال قراقع خلال لقاءه مع أهالي الشهيد ميسرة أبو حمدية في مدينة الخليل حيث تم وضعهم في صورة الترتيبات الجارية لاستلام جثمان الشهيد اليوم الأربعاء،وردا على ادعاءات الناطقة باسم مصلحة السجون التي ادعت انه كان يقدم العلاج للأسير ميسرة، وهذا إدعاء باطل.

وفي السياق ذاته ، أعلن مؤتمرون في مركز الإعلام الحكومي الفلسطيني في رام الله أن اليوم إضراب شامل وحداد على روح الشهيد الفلسطيني ميسرة أبو حمدية والذي استشهد صباح امس جراء الإهمال الطبي المتعمد الذي مارسته “إدارة السجون” بحق الأسير طوال فترة اعتقاله وبعد إصابته بمرض السرطان، موضحين أن أبناء الحركة الأسيرة قد أعلنوا إضرابا عن الطعام لمدة 3 أيام في كافة السجون ومن كافة الفصائل.
إلى هذا قال وزير شؤون الأسرى عيسى قراقع” إن إسرائيل ترتكب مجزرة جديدة بحق الأسرى الفلسطينيين وأن هناك تزايد في أعداد المصابين بأمراض السرطان وباعتراف “إدارة السجون الصهيونية ” أصبح عددهم 25 على الرغم من أننا نتوقع أن هناك أعداد أكبر بالمصابين بالسرطان، وأضاف قراقع أنه تم إقرار عدم إجراء تشريحا إسرائيليا لجثمان الشهيد لعدم ثقتنا بالمحتل وخاصة عقب استشهاد الأسير عرفات جرادات قبل عدة أشهر وطالبنا وجود بعض الأطباء الدوليين والعرب لحضور تشريح جثمان الأسير ميسرة أبو حمدية .
من جهته قال قدورة فارس رئيس نادي الأسير الفلسطيني أن الاسير ميسرة أبو حمدية استشهد وهو مكبلا في إحدى مستشفيات الاحتلال، في ظروف في غاية من الهمجية وبوجود سجانين لا يمكن تشبيههم إلا بالحيوانات، مطالبا القيادة وكافة الفصائل والزعماء العرب بضرورة التدخل الفوري من أجل إنهاء معاناة الأسير سامر العيساوي المضرب عن الطعام منذ الأول من آب الماضي بعد تدهور في حالته الصحية وبشكل كبير للغاية وأنه ممكن أن يتعرض للاستشهاد في أية لحظة،كما طالب بضرورة الانضمام إلى الاتفاقيات الدولية وبأسرع وقت محذرا من المماطلة في هذا الجانب، دعيا أبناء الشعب الفلسطيني إلى الخروج في هبة جماهيرية نصرة للأسرى في سجون الاحتلال.
ومن جانبه ، وصف شعوان جبارين مدير عام مؤسسة الحق موقف المجتمع الدولي بالمخزي وأنه يشعر بمرارة على ما يجري بحق الأسرى مطالبا الإسراع  بالانضمام للاتفاقيات والمؤسسات الدولية كحق لنا وأن لا نتأخر أكثر من ذلك لأسباب سياسية.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رام الله – 41 يوما – أسرى فلسطين يعلقون الاضراب المفتوح عن الطعام بالسجون الصهيونية ( 17/ 4 – 27 / 5 / 2017

بيت لحم – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )   Share This: