إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الثقافة والفنون / المؤتمرات / مؤتمر الأمن القومي الفلسطيني بغزة يدعو لتفعيل المقاومة الفلسطينية

غزة - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
دعا خبراء ومختصون يشاركون بمؤتمر الأمن القومي الفلسطيني، إلى ضرورة تفعيل المقاومة الفلسطينية ودعمها، والعمل على حشد كل الطاقات وعلى كافة الصعد في مواجهة الاحتلال الصهيوني.

مؤتمر الأمن القومي الفلسطيني بغزة يدعو لتفعيل المقاومة الفلسطينية

غزة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
دعا خبراء ومختصون يشاركون بمؤتمر الأمن القومي الفلسطيني، إلى ضرورة تفعيل المقاومة الفلسطينية ودعمها، والعمل على حشد كل الطاقات وعلى كافة الصعد في مواجهة الاحتلال الصهيوني.
فمن جانبه؛ أكد الدكتور مصطفى البرغوثي رئيس المبادرة الوطنية، أنه لا يمكن الحصول على شيء بدون تغيير ميزان القوى، وقال: “ما أخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة، لأن الاحتلال لا يفهم إلا لغة القوة، والتي أحد جوانبها القوة العسكرية والاقتصادية والاجتماعية والإنسانية”.
وأضاف البرغوثي خلال كلمته في مؤتمر الأمن، عبر الفيديو: “عندما نتحدث عن تغير ميزان القوى فإن ذلك يعني أن علينا أن ننظم مقوماتنا لتحشيد أكبر قدر من القوة والطاقة في مختلف المجالات”.
وأشار إلى أن المشروع الوطني بحاجة إلى إستراتيجية وطنية موحدة تقف على أربعة أعمدة تتمثل بالمقاومة والوحدة والقيادة الوطنية الموحدة، ومصدر قوة آخر يعادل التأييد الدولي الذي يحظى به الكيان الصهيوني كتحالف دولي، إضافة إلى تغيير في السياسة الاقتصادية الفلسطينية الداخلية لتتركز على دعم الصمود الوطني، داعياً إلى تفعيل المقاومة المسلحة.
من جهته تحدث المفكر عصمت سيف الدولة، المستشار السابق للرئيس المصري، إلى أن الدور الذي تؤديه المقاومة في فلسطين، وفي غزة على وجه التحديد، له عظيم الأثر في تفاصيل الحياة اليومية.
وقال: “لا يوجد ما يسمى بأمن قومي فلسطيني أو مصري أو سوري مستقر، لأن نظريات الأمن القومي القُطري سقطت منذ ما يزيد عن 2500عام”، واستعرض سيف الدولة المراحل الأربع المكونة للمشروع الصهيوني، مبدوءً بالحصول على رخصة عالمية لإقامة وطن قومي لليهود بفلسطين، ومن ثم تهجير أكبر عدد ممكن من الصهاينة لفلسطين، والهدف الثالث يتحدد ببناء “دولة الكيان الصهيوني” على أكبر مساحة فلسطينية، والهدف الأخير هو انتزاع شرعية أصحاب الحق الفلسطيني.
وأضاف: “إذا صمدت هذه القلعة في غزة، سيتعطل المشروع الصهيوني للأبد، وبدونها سينتصر”.
من جانبه، أكدّ أستاذ العلوم السياسية في جامعة النجاح الوطنية د. عبد الستار قاسم أنّ كافة الانتفاضات الفلسطينية فشلت في تحقيق أهداف شعبنا، داعيًا إلى ضرورة النهوض بالمقاومة الشعبية ومقاطعة الاحتلال من كافة الجوانب وخاصة اقتصاديًا.
ولفت إلى أنّ نجاح المقاومة في الضفة الغربية وخاصة العمل العسكري، يكمن في وقف التنسيق الأمني مع الاحتلال، وعدم العمل في مؤسسات الاحتلال إلى جانب بناء اقتصاد مستقل، والحد من الدعم الخارجي، وتعزيز الخطوات الذاتية والاعتماد على النفس.
وأكدّ أنّ على المقاومة أن تُحدث توازن رعب حتى تُشّكل ورقة ضاغطة على الاحتلال بالتركيز على قضية العملاء كمؤثر مهم على عمل المقاومة وشّل معلومات الاحتلال الأمنية.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أريحا – أعمال المؤتمر الدولي لفن الفسيفساء الفلسطيني

أريحا – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )  Share This: