إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / الجامعات الفلسطينية / اتحاد أساتذة وموظفي الجامعات الفلسطينية يعلن الاضراب 26 و 27 / 3 و 1 / 4 / 2013

رام الله - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
أعلن اتحاد أساتذة وموظفي الجامعات الفلسطينية عن تصعيد احتجاجاته لمطالبة الحكومة بتحمل مسؤولياتها اتجاه التعليم العالي.

اتحاد أساتذة وموظفي الجامعات الفلسطينية يعلن الاضراب 26 و 27 / 3 و 1 / 4 / 2013

رام الله – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
أعلن اتحاد أساتذة وموظفي الجامعات الفلسطينية عن تصعيد احتجاجاته لمطالبة الحكومة بتحمل مسؤولياتها اتجاه التعليم العالي.

وقرر الاتحاد الاضراب الشامل يومي الثلاثاء والأربعاء القادمين 26 و27 آذار الجاري ، ويوم الإثنين 1 نيسان 2013، وتعليق الدوام يوم الثلاثاء 2 نيسان 2013 من الساعة الحادية عشرة والخروج الى رام الله باعتصام جماهيري أمام وزارة التعليم العالي، ومجلس التعليم العالي لتسيير مسيرة باتجاه مجلس الوزراء الفلسطيني برام الله .

وأعلن الناطق الإعلامي باسم مجلس الاتحاد موسى عجوة أن اجتماعاً طارئاً عقد برام الله برئاسة د. أمجد برهم رئيس مجلس الاتحاد، وأعضاء المجلس المكون من رؤساء النقابات في جامعات : بيرزيت والخليل والبوليتكنيك، والنجاح الوطنية وبيت لحم والقدس، والجامعة العربية الأمريكية والأزهر والقدس المفتوحة، والإسلامية في غزة وجامعة فلسطين الأهلية.

وناقش الحضور بحسب بيان صحفي , المطالب “العادلة” للعاملين، تمثلت في إلغاء ضريبة مكافأة نهاية الخدمة، ودفع العلاوات السنوية المستحقة للعاملين على سنوات الخبرة، والأمن الوظيفي في الجامعات، بالإضافة إلى تفعيل دور مجلس التعليم العالي، وأهمية ربط مستحقات مكافأة نهاية الخدمة على 5.5 شيكل على سعر الدينار، وصرف المستحقات المالية للجامعات والمقررة من مجلس الوزراء، وأخيرا رفع نسبة المخصصات والمستحقات المالية للجامعات.

كما استعرض الحضور “سياسة المماطلة والتسويف التي تمارس من قبل مجلس الوزراء برئاسة د . سلام فياض، وسياسة مجلس التعليم العالي والوزراء”، محملاً الجميع مسؤولية ما آلت إليه الأوضاع في الجامعات الفلسطينية، وجرى خلال الاجتماع تقييم للفعاليات النقابية عن الفترة السابقة.

واستعرض برهم ما وصلت إليه الأمور، موضحا أنهم لم يتلقوا أي رد ايجابي بخصوص المطالب النقابية، معربا أنه مع لغة الحوار، ومنوها أن صبر العاملين قد نفذ وأنهم سئموا الوعودات من قبل المسؤولين، وآن الأوان لحل كل الإشكاليات العالقة، وإنهاء معاناة العاملين، محملا المسؤولية لمجلس الوزراء والوزارة وإدارات الجامعات.

كما أشار د . أمجد برهم إلى أن موقف العاملين موحد لتحقيق كافة المطالب، مؤكدا على الاستمرار في الإجراءات النقابية التصعيدية حتى تحل كل الأمور العالقة، داعيا الجميع إلى تحمل المسؤولية، ومناشداً الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى التدخل لإنهاء الأزمة.
وحمل عجوة سلام فياض والحكومة الفلسطينية مسؤولية تدهور الأوضاع في الجامعات الفلسطينية، بسبب سياسة التسويف والمماطلة التي تنتهجها الحكومة الفلسطينية، وغياب الاستراتيجيات والخطط الفاعلة والعملية لإنقاذ المسيرة التربوية التعليمية والمحافظة على مسيرة الجامعات، كما دعا عجوة إلى تفعيل دور مجلس التعليم العالي، وإعادة هيكلته على أسس مهنية احترافية، خدمة لقضايا وتطلعات المجتمع الفلسطيني، مشيرا إلى أن الإجراءات النقابية التصعيدية حق مقدس لمجلس الاتحاد حتى إحقاق الحقوق للعاملين.

بدوره صرح باسل منصور رئيس نقابة العاملين في جامعة النجاح، بأن الجامعات الفلسطينية تعاني من أزمة مالية خانقة ستنعكس سلبا على أداء الجامعات، داعيا إلى رص الصفوف والحفاظ على الجامعات لكي تقوم باداء رسالتها الأكاديمية والوطنية، ومؤكدا على الالتزام بفعاليات الإضراب لتحقيق مطالب العاملين.

ودعا عبد الله نجاجرة رئيس نقابة العاملين في جامعة القدس، الجميع إلى الالتزام بفعاليات مجلس الاتحاد، والخروج بمسيرات باتجاه رام الله والاعتصام أمام وزارة التعليم العالي، والإنطلاق نحو مجلس الوزراء الفلسطيني، للتعبير عن غضب العاملين في الجامعات اتجاه سياسة عدم الاكتراث من قبل المسؤولين.

على صعيد آخر أشاد طناس خوري رئيس نقابة العاملين في جامعة بيت لحم، بالموقف الصلب للعاملين والتفافهم حول إطارهم النقابي مجلس الاتحاد لتحقيق المطالب العادلة، مؤكدا على عدم التراجع، لأن أي تراجع فيما يتعلق بمطالب وحق العاملين هو تخاذل، ومشددا على تصعيد الإجراءات النقابية.

من جانب آخر دعا عبد القادر الدراويش رئيس نقابة العاملين في جامعة القدس المفتوحة، مجلس التعليم العالي إلى الوقوف إلى جانب مطالب العاملين وتحقيقها، حرصا على المصلحة العليا لمسيرة الجامعات، معربا عن تبني لغة الحوار خدمة للجميع، وعن التزام الجميع بقرارات مجلس الاتحاد كإطار للعاملين في الجامعات.

بدوره حمل صالح عفانة رئيس نقابة العاملين في الجامعة العربية الأمريكية بجنين، الحكومة الفلسطينية ومجلس التعليم العالي المسؤولية الكاملة إزاء ما آلت إليه الأمور وقال يجب تجسيد ثقافة العمل والبناء، ووضع الاستراتيجيات وتوفير كل ما يلزم لقطاع التعليم وتثبيت الكفاءات والنخب الأكاديمية داخل الجامعات لتعزيز دور الصمود والبقاء في الوطن.

كما دعا فضل الخالدي عضو مجلس الاتحاد عن نقابة العاملين في جامعة بيرزيت، إلى الإضراب المفتوح في حالة عدم الاستجابة لمطالب العاملين، مشيدا بدور الحركة الطلابية ووقوفها إلى جانب الحركة النقابية في الجامعات، معلناً عن التزام العاملين بجامعة بيرزيت بكافة الفعاليات النقابية.

ودعا ياسر شاهين رئيس نقابة العاملين في جامعة فلسطين الأهلية، إلى تكاتف كل الجهود والعمل على إنجاز وتوحيد كافة المطالب وتحقيقها، مشددا على أهمية توحيد الكادر بكافة الجامعات الفلسطينية، وإضافة العديد من المطالب التي تعبر عن طموحات العاملين في الجامعات، ملتزما بفعاليات مجلس الإتحاد.

بدوره، دعا كمال تيان رئيس نقابة العاملين في جامعة الأزهر في غزة، الحكومة الفلسطينية برئاسة د. سلام فياض إلى تحويل مستحقات جامعة الأزهر محملاً المسؤولية للحكومةـ وداعياً إلى تصعيد الإجراءات النقابية حتى نيل الحقوق كاملة غير منقوصة، معلنا أن جميع العاملين ملتزمين بفعاليات الإضراب التي صدرت عن مجلس الاتحاد.

ودعا مجلس الاتحاد كافة العاملين في الجامعات الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة إلى الالتزام الكامل بفعاليات الإضراب، والتعبير عن سخط ورفض العاملين اتجاه سياسة التعنت والمماطلة والتسويف.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رام الله – د. صبري صيدم وزير التربية والتعليم العالي الفلسطيني يلتقي بقادة اتحاد نقابات أساتذة وموظفي الجامعات الفلسطينية

رام الله – شبكة الإسراء والمعرا ج ( إسراج )  Share This: