إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / موسوعة الإنسان الشاملة / الشهداء / بالصور – الذكرى السنوية التاسعة لإستشهاد الشيخ المجاهد أحمد اسماعيل ياسين مؤسس حركة المقاومة الإسلامية ( حماس ) ( 22 / 3 / 2004 – 2013 )

الشيهد الشيخ أحمد ياسين مؤسس حركة حماس
غزة - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
تصادف اليوم 22 آذار الجاري الذكرى السنوية التاسعة ( 22 / 3 / 2004 - 2013 )  لاستشهاد الشيخ المجاهد أحمد اسماعيل ياسين مؤسس حركة المقاومة الإسلامية ( حماس )

بالصور – الذكرى السنوية التاسعة لإستشهاد الشيخ المجاهد أحمد اسماعيل ياسين مؤسس حركة المقاومة الإسلامية ( حماس ) ( 22 / 3 / 2004 – 2013 )

الشيهد الشيخ أحمد ياسين مؤسس حركة حماس
غزة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
تصادف اليوم 22 آذار الجاري الذكرى السنوية التاسعة ( 22 / 3 / 2004 – 2013 )  لاستشهاد الشيخ المجاهد أحمد اسماعيل ياسين مؤسس حركة المقاومة الإسلامية ( حماس )

حيث اغتيل بعد أداء صلاة الفجر وخروجة من المسجد بمدينة غزة بصاروخ من الطيران الحربي الصهيوني .
وقد شوهدت التجمعات السكانة اليهودية خالية من المارة اليهود ، وخاصة تل ابيب لاكثر من أسبوع خوفا من الرد الفلسطيني على استشهاد الشيخ احمد ياسين .
كرسي وعربة الشهيد الشيخ أحمد ياسين
وفيما يلي سيرة مختصرة لحياة الشهيد الشيخ أحمد ياسين
مؤسس حركة المقاومة الإسلامية ( حماس )

تصادف يوم 22 آذار 2013  الذكرى السنوية التاسعة ( 22 آذار 2004 – 2013 م ) لاستشهاد ( شيخ الانتفاضة ) الشيخ أحمد إسماعيل ياسين مؤسس حركة حماس التي انبثقت عن جماعة الإخوان المسلمين في فلسطين ، بل تحولت جماعة الإخوان المسلمين في فلسطين إلى حركة حماس كجناح إخواني في ارض فلسطين المباركة ولكنها أخذت الجهاد المسلح كطريق لتحرير فلسطين ضمن الإيديولوجية الدعوية الإسلامية .
وبقي الشيخ أحمد ياسين مرشدا عاما لحركة حماس منذ نشأتها 14 كانون الأول – ديسمبر 1987 حتى استشهاده في 22 آذار – مارس 2004 . وقد اختار اسم حركة المقاومة الإسلامية ( حماس ) المهندس حسن القيق
من الخليل ، من أحد القواميس العربية ، للتدليل على الحماسة والشجاعة والقوة . وهدفت حركة حماس كما جاء بميثاقها ( تحرير جميع أرض فلسطين ) واعتبارها أرض وقف إسلامي لا يجوز التفاوض بشأنها ، أو التنازل عن أي شبر فيها .

الرئيس الفلفسطيني ياسر عرفات يقبل رأس الشيخ أحمد ياسين مؤسس حركة حماس
يعتبر الشيخ أحمد إسماعيل ياسين مؤسس حركة المقاومة الإسلامية ( حماس ) ، من مواليد قرية الجورة قرب عسقلان في 28 حزيران – يونيو عام 1936 . عمل مدرسا خطيبا وداعية إسلامي مفوه في فلسطين .
و كني الشيخ الشهيد القائد الإسلامي الفلسطيني أحمد ياسين في طفولته بـ ( أحمد سعدة ) نسبة إلى أمه الفاضلة (السيدة سعدة عبد الله الهبيل) لتمييزه عن أقرانه الكثر من عائلة ياسين الذين يحملون اسم أحمد .
و حينما وقعت نكبة فلسطين عام/ 1948/ كان ياسين يبلغ من العمر /12/ عاما، و هاجرت أسرته إلى غزة، مع عشرات آلاف الأسر التي طردتها العصابات الصهيونية .
و تعرضت أسرة الشيخ الشهيد أحمد ياسين كثيرا مثلها مثل معظم المهاجرين الفلسطينيين آنذاك- و ذاقت مرارة الفقر والجوع والحرمان، فكان يذهب إلى معسكرات الجيش المصري مع بعض أقرانه لأخذ ما يزيد عن حاجة الجنود ليطعموا به أهليهم وذويهم.

 

امرأة فلسطينية منقبة ترفع صورة الشيخ الشهيد أحمد ياسين
وترك الشيخ الشهيد ياسين الدراسة لمدة عام (1949-195.) ليعين أسرته المكونة من سبعة أفراد عن طريق العمل في أحد مطاعم الفول في غزة، ثم عاود الدراسة مرة أخرى.
وفي في السادسة عشرة من عمره تعرض شيخ المجاهدين أحمد ياسين لحادثة خطيرة أثرت في حياته كلها منذ ذلك الوقت وحتى الآن، فقد أصيب بكسر في فقرات العنق أثناء لعبه مع بعض أقرانه عام 1952.
و لم يخبر الشيخ أحمد ياسين أحدا و لا حتى أسرته، بأنه أصيب أثناء مصارعة أحد رفاقه (عبد الله الخطيب ) خوفا من حدوث مشاكل عائلية بين أسرته و أسرة الخطيب، و لم يكشف عن ذلك إلا عام 1989 . وبعد 45 يوما من وضع رقبته داخل جبيرة من الجبس أتضح بعدها أنه سيعيش بقية عمره رهين الشلل الذي أصيب به في تلك الفترة.
و عانى الشيخ المجاهد الشهيد الرمز كذلك -إضافة إلى الشلل التام -من أمراض عديدة منها فقدان البصر في العين اليمنى بعدما أصيبت بضربة أثناء جولة من التحقيق على يد المخابرات الصهيونية في فترة سجنه، وضعف شديد في قدرة إبصار العين اليسرى، والتهاب مزمن بالأذن وحساسية في الرئتين وبعض الأمراض والالتهابات المعوية الأخرى.
اعتقلته الإدارة المصرية عام 1954 كعضو بارز من جماعة الإخوان المسلمين . أنشا وترأس المجمع الإسلامي بغزة عام 1976 . اعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني عام 1983 بتهمة حيازة أسلحة وتشكيل تنظيم عسكري والتحريض على إزالة الكيان العبري الصهيوني فحكمت عليه محكمة عسكرية صهيونية 13 عاما .
ثم أفرج عنه في 20 أيار عام 1985 في إطار عملية تبادل للأسرى بين قوات الاحتلال الصهيوني والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة، بعد أن أمضى 11 شهراً في السجن .
وقد أسس الشيخ أحمد ياسين حركة المقاومة الإسلامية ( حماس ) في 14 كانون الأول – ديسمبر عام 1987 بعد أيام قليلة من إندلاع انتفاضة فلسطين الكبرى الأولى في 8 كانون الأول 1987 م ، كامتداد طبيعي وفكري لجماعة الإخوان المسلمين في فلسطين التي أنشأها الشهيد الإمام حسن البنا في مصر .

عربة الشهيد الشيخ أحمد ياسين بعد القصف الصهيوني

وفي 16 / 10 / 1991 حكمت محكمة عسكرية صهيونية على الشيخ ياسين بالسجن المؤبد بتهمة إنشاء حركة حماس بأجهزتها السياسية والعسكرية والأمنية والتحريض ضد الاحتلال .

الشيخ خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس وخلفة صورة للشهيدين أحمد ياسين وعبد العزيز الرنتيسي

ثم أفرج عن الشيخ ياسين في 1 / 10 / 1997 بموجب اتفاق جرى التوصل إليه بين الملك حسين ملك الأردن والحكومة الصهيونية مقابل تسليم عميلين يهوديين اعتقلا في عمان إثر محاولتهما الفاشلة اغتيال الشيخ خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس ، فخرج من السجن وزار العديد من العواصم العربية والإسلامية ثم عاد لفلسطين .

شعار حركة المقاومة الاسلامية ( حماس )
في 13 حزيران يونيو2003، أعلنت المصادر الصهيونية أن الشيخ المقعد أحمد ياسين لا يتمتع بحصانة وانه عرضة لأي عمل عسكري صهيوني .

الشيخ أحمد ياسين وبقربه الشيخ اسماعيل هنية بمسيرة شعبية في غزة

وفي 6 سبتمبر/ أيلول 2003 ، تعرض لمحاولة اغتيال جوية صهيونية عندما قامت المقاتلات الصهيونية أمريكة الصنع من طراز F/16 بالقاء قنبلة زنة ربع طن على أحد المباني في قطاع غزّة، وكان الشيخ أحمد ياسين متواجداً في شقّة داخل المبنى المستهدف مع مرافقه إسماعيل هنية ( رئيس الورزاء الفلسطيني في آذار 2006 ) ، فاصيب الشيخ المجاهد ياسين بجروح طفيفة جرّاء القصف. وأعلنت الحكومة الصهيونية بعد الغارة الجوية ان أحمد ياسين كان الهدف الرئيسي من العملية الجوية.

الشيهد الشيخ أحمد ياسين مؤسس حركة حماس - شهيد الامة
استشهد الشيخ المجاهد أحمد ياسين في 22 آذار 2004 بغارة عسكرية جوية أرضية شنتها عليه طائرة حربية صهيونية من إف 16 رغم أنه شيخ قعيد ومشلول الجسم ما عدا رأسه ودماغه يجلس على كرسي متحرك . وكان عمر الشيخ المجاهد ياسين عند استشهاده قرابة 65 عاما .
بعد مغادرته مسجد المجمّع الاسلامي الكائن في حي الصّبرة في قطاع غزة، وادائه صلاة الفجر في يوم الأول من شهر صفر من عام 1425 هجرية الموافق 22 مارس – آذار من عام 2004 ميلادية بعملية أشرف عليها رئيس الوزراء الصهيوني السابق ارئيل شارون .

الشهيد الشيخ أحمد ياسين مقابل صورة قاتله السفاح ارئيل شارون

قامت مقاتلات صهيونية بإطلاق 3 صواريخ تجاه المقعد وهو في طريقه إلى سيارته مدفوعاً على كرسيه المتحرّك من قِبل مساعديه،اغتيل ياسين في لحظتها وجُرح اثنان من أبناءه في العملية ، واغتيل معه 7 من مرافقيه.
حادثة استشهاد الشيخ أحمد ياسين مؤسس حركة المقاومة الاسلامية ( حماس )
الشهيد الشيخ أحمد ياسين 22 آذار 2004

وتكريما للشيخ ياسين فقد أنتجت كتائب الشهيد عز الدين القسام صواريخ باسم ( الياسين ) لقذفها على المستوطنات اليهودية .

ملاحظة : معظم معلومات هذه المادة مأخوذة من كتاب ( فلسطين العربية المسلمة ) للمؤلف د. كمال إبراهيم علاونه ( نابلس : مؤسسة الإسراء العربي ، 2007 ) ، ص 194 – 2004 .

========================

أحمد ياسين
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

أحمد ياسين
اسم أصلي     أحمد أسماعيل ياسين
ولادة     28 يونيو 1936
عسقلان, فلسطين
وفاة     22 مارس 2004 (العمر: 67 عاماً)
غزة, فلسطين
سبب وفاة     أغتيال من جيش الكيان الصهيوني
إقامة     قطاع غزة
جنسية     فلسطيني
أسماء أخرى     أحمد سعدة
تعليم     ثانوية عامة
عمل     مدرس لغة عربية
منظمة     حماس
سبب شهرة     تأسيس حركة المقاومة الإسلامية حماس
تأثر     عز الدين القسام · أمين الحسيني · حسن البنا
لقب     شيخ المقاومة – شيخ الانتفاضة
حزب     حماس
تيار     الإخوان المسلمون
خصوم     الكيان الصهيوني
دين     مسلم
مذهب     سني
تهم     التحريض على ( دولة إسرائيل )
أولاد     (ثلاث صبية وثمانية بنات)

الشيخ أحمد إسماعيل ياسين (28 يونيو 1936 – 22 مارس 2004) من أعلام الدعوة الإسلامية بفلسطين والمؤسس ورئيس لأكبر جامعة إسلامية بها المجمع الإسلامي الذي في غزة ومؤسس حركة المقاومة الإسلامية حماس وزعيمها حتي وفاته. ولد في قرية الجورة التابعه لقضاء المجدل جنوبي قطاع غزة. لجأ مع أسرته إلى قطاع غزة بعد حرب العام 1948. تعرض لحادث في شبابه أثناء ممارسته للرياضة نتج عنه شلل جميع أطرافه شللاً تاماً. عمل مدرساً للغة العربية والتربية الإسلامية ثم عمل خطيباً ومدرساً في مساجد غزة. أصبح في ظل الاحتلال أشهر خطيب عرفه قطاع غزة لقوة حجته وجسارته في الحق.

شعار كتائب الشهيد عز الدين القسام - الجناح العسكري لحركة حماس
شارك وهو في العشرين من عمره في المظاهرات التي اندلعت في غزة احتجاجاً على العدوان الثلاثي الذي استهدف مصر عام 1375هـ الموافق عام 1956 وأظهر قدراتٍ خطابية وتنظيمية ملموسة. بعد هزيمة 1386هـ – 1967 التي احتلت فيها إسرائيل كل الأراضي الفلسطينية بما فيها قطاع غزة استمر أحمد ياسين في إلهاب مشاعر المصلين من فوق منبر مسجد العباسي الذي كان يخطب فيه لمقاومة المحتل، ويجمع التبرعات والمعونات لأسر الشهداء والمعتقلين، ثم عمل رئيساً للمجمع الإسلامي بغزة. واعتقل الشيخ أحمد ياسين عام 1403هـ الموافق عام 1983 بتهمة حيازة أسلحة وتشكيل تنظيمٍ عسكري والتحريض على إزالة الدولة اليهودية من الوجود، وأصدرت عليه المحكمة الصهيونية حكماً بالسجن 13 عاماً. أفرج عنه عام 1405هـ الموافق عام 1985 في عملية تبادل ٍللأسرى بين سلطات الاحتلال والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.
أسس أحمد ياسين مع مجموعةٍ من رفاقه حركة المقاومة الإسلامية حماس بعد خروجه من السجن ومع اندلاع الانتفاضة الفلسطينية عام 1407هـ الموافق عام 1987 ضد الظلم والعدوان والإذلال المتمثل بالاحتلال الصهيوني لفلسطين، مع تصاعد الانتفاضة بدأ العدو الصهيوني التفكير في وسيلةٍ لإيقاف نشاط أحمد ياسين فقامت في عام 1408هـ – 1988 بمداهمة منزله وتفتيشه، وهددته بالنفي إلى لبنان، ثم ألقت القبض عليه مع المئات من أبناء الشعب الفلسطيني عام 1409هـ – 1989 في محاولة لوقف المقاومة المسلحة التي أخذت آنذاك طابع الهجمات بالسلاح الأبيض على جنود الاحتلال ومستوطنيه واغتيال العملاء. في عام 1411هـ – 1991 أصدرت إحدى المحاكم الصهيونية حكماً بسجنه مدى الحياة إضافة إلى 15 عاماً أخرى بتهمة التحريض على اختطاف وقتل جنودٍ صهاينة وتأسيس حركة حماس وجهازيها العسكري والأمني. وفي عام 1417هـ – 1997 تم الإفراج عنه بموجب اتفاقٍ تم التوصل إليه بين الأردن والعدو الصهيوني على إثر العملية الإرهابية الفاشلة التي قام بها الموساد الصهيوني في الأردن، والتي استهدفت حياة خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس.

الملك الاردني حسين بن طلال والشيخ أحمد ياسين بعد خروجه لعمان من السجن الصهيوني
لقي أحمد ياسين حتفه في هجوم صاروخي شنته الطائرات الإسرائيلية على سيارته في الصباح. حيث قصفت الطائرات سيارة ياسين أثناء عودته بعد أداء صلاة الفجر بمسجد بالقرب من منزله. تمتع الشيخ أحمد ياسين بموقع روحي وسياسي متميز في صفوف المقاومة الفلسطينية، مما جعل منه واحداً من أهم رموز العمل الوطني الفلسطيني طوال القرن الماضي.

الشيخ احمد ياسين مع الوفد المصري بغزة

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الضفة الغربية – شهيدان في نابلس وشهيد ثالث في عبوين بمحافظة رام الله برصاص الاحتلال الصهيوني

الضفة الغربية – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: