إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / فلسطين الكبرى / مؤتمر صحفي مشترك للرئيس الفلسطيني محمود عباس والرئيس الأميركي باراك أوباما برام الله

الرئيس الفلسطيني محمود عباس والرئيس الامريكي باراك اوباما في مؤتمر صحفي برام الله
رام الله - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
قال رئيس دولة فلسطين محمود عباس خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الأميركي باراك أوباما، اليوم الخميس، إن الاستيطان غير شرعي من وجهة نظر العالم أجمع،

مؤتمر صحفي مشترك للرئيس الفلسطيني محمود عباس والرئيس الأميركي باراك أوباما برام الله

الرئيس الفلسطيني محمود عباس والرئيس الامريكي باراك اوباما في مؤتمر صحفي برام الله
رام الله – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
قال رئيس دولة فلسطين محمود عباس خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الأميركي باراك أوباما، اليوم الخميس، إن الاستيطان غير شرعي من وجهة نظر العالم أجمع،

والكل مجمع على أن الاستيطان هو العقبة الرئيسية أمام حل الدولتين.

وذكّر عباس بصدور 13 قرارا عن مجلس الأمن الدولي خلال سنوات السبعينات والثمانينات من القرن الماضي، التي تطالب باجتثاث الاستيطان كونه غير شرعي.

وأوضح الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن ‘شعبنا يتطلع إلى نيل أبسط حقوقه في الحرية والاستقلال والسلام العادل، ويصبو إلى اليوم الذي يعيش فوق أرض دولة فلسطين المستقلة على حدود الرابع من حزيران عام 1967، وعاصمتها القدس سيدة المدن بجانب دولة اسرائيل. ونحن نؤمن أن السلام ضروري وحتمي وممكن.’

وعبر عن قناعته بأن صنع السلام يحتاج إلى الاحترام بحقوق الآخر واحترام الآخر بقدر ما يحتاج إلى الشجاعة، وبأنه لن يصنع السلام بالعنف ولا بالاحتلال، ولا بالجدران ولا بالاستيطان أو باستمرار الاعتقالات وانكار حقوق اللاجئين.

وأكد الرئيس الفلسطيني أن جولة جيدة ومفيدة من المحادثات أجريت اليوم، وتم التركيز خلالها من جانبنا على ما يمثله استمرار الاستيطان من مخاطر كارثية، وضرورة الافراج عن الاسرى.

ونوه إلى أن فلسطين قطعت شوطا كبيرا من أجل صنع السلام واحترام القرارات الموقعة، وكل ما يتطلب منها لانطلاق مفاوضات عملية السلام، وهي تسعى جاهدة لانهاء الانقسام وتحقيق المصالحة التي تشكل مصدر قوة إضافية لصنع السلام والاستقرار في المنطقة.

وأضاف، أنا على ثقة أن أمريكا ستكثف من جهودها من أجل إزالة العقبات لإقامة السلام، شاكرا لأميركا وشعبها على ما التزموا به من تقديم الدعم لشعبنا، وأشكره ووزير خارجيته جون كيري وإدارته على ما قدموه من دعم لنا على مختلف الأوجه، وتقديم الدعم لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين.
وعبر سيادته عن بالغ ترحيبه بالرئيس الأميركي والوفد المرافق له في فلسطين، وقال ‘ستلتقي خلال الزيارة لبلادنا شعبا فخورا بتاريخه وتراثه ورموزه، ويواصل مسيرة إصراره الممتدة منذ قديم الزمن فوق هذه الأرض، ويبني مؤسسات الدولة، مقدما نموذجا استثنائيا، رغم كل العراقيل والصعاب’.

من جهته أكد الرئيس الأميركي باراك أوباما، خلال المؤتمر الصحفي، أن بلاده ملتزمة بتحقيق رؤية حل الدولتين لمصلحة الشعبين الفلسطيني و( الاسرائيلي ) .
وشدد على أن الفلسطينيين يستحقون إنهاء الاحتلال وحرية الحركة والامن والسلام، كما انهم يستحقون مستقبلا افضل لهم ولأطفالهم.
وأكد أن الولايات المتحدة ستوفر المزيد من المساعدات المالية للفلسطينيين، وأنها ستستمر في تقديم المساعدات للشعب الفلسطيني في ظل الوضع المالي الصعب الذي تمر به فلسطين، منوها ان امريكا اكبر مانح  لتحسين حياة الفلسطينيين في الضفة وغزة.
وأثنى اوباما على جهود الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء سلام فياض في بناء مؤسسات الدولة .
وقال، ‘استمعت للرئيس عباس يتحدث عن المشاكل التي يعاني منها الفلسطينيون مثل، الاستيطان، والاسرى، وصعوبة الوصول للاماكن المقدسة في القدس، ولا يمكننا الاستسلام والتخلي عن السلام رغم هذه الصعوبات وسنبحث في سبل بناء الثقة التي يرتكز عليها السلام الدائم’.
وقدم الرئيس الأميركي التعازي والمواساة بضحايا الحادث الاخير في الاردن.

 

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

يافا – 480 مليون شيكل أثمان تصاريح للعمال الفلسطينيين العاملين داخل الخط الأخضر 2018

يافا –  شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: