إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / شؤون نصرانية / البابا الجديد بالفاتيكان فرانسيس الأول – انتخاب الكاردينال الأرجنتيني خورخيه برغودجيو ( البابا فرانشيسكو الأول ) على رأس الكنيسة الكاثوليكية خلفا لبنديكتوس السادس عشر
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

البابا الجديد بالفاتيكان فرانسيس الأول – انتخاب الكاردينال الأرجنتيني خورخيه برغودجيو ( البابا فرانشيسكو الأول ) على رأس الكنيسة الكاثوليكية خلفا لبنديكتوس السادس عشر

البابا الجديد في الفاتيكان - الارجنتيني خورخيه برغودجيو ( فرانسيس الاول )

روما – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
انتخب اجتماع الكرادلة بالفاتيكان، مساء يوم الأربعاء 13 آذار 2013 ، الكاردينال الأرجنتيني خورخيه برغودجيو على رأس الكنيسة الكاثوليكية خلفا لبنديكتوس السادس عشر،

وسيحمل من الآن فصاعدا لقب البابا(  البابا فرانسيس الأول ) ، وهو أول بابا من أمريكا اللاتينية ، من الارجنتين .
وفرانشيسكو الأول هو أول بابا من الأميركيتين واليسوعي الأول الذي يتولى سدة البابوية.

الفاتيكان Vatican
ورحب البابا في أول ظهور له بالحشود في ساحة القديس بطرس بعد انتخابه.
وبعد أن ظهر من شرفة كاتدرائية القديس بطرس، طالب الحشود بأن يدعو له، وانطلقت حينها الابتهالات وهو يمنحهم مباركته.
ودعا البابا الجديد إلى التحلي “بروح الأخوة” بين أتباع الكنيسة الكاثوليكية البالغ عددهم 1.2 مليار شخص.
وتصاعد الدخان الأبيض، الليلة، إيذانا بنجاح الكرادلة في اختيار البابا الجديد، وسط الحشود المجتمعة في ساحة القديس بطرس، وقرع أجراس الكنيسة.

الدخان الابيض في الفاتيكان
وكان الكرادلة وعددهم 115 دخلوا في خلوة منذ بعد ظهر أمس الثلاثاء، وأجروا أربع جولات تصويت متتالية قبيل انتخاب البابا، وكان من الضروري تصويت 77 من الكرادلة، أو الثلثين، لاختيار مرشح واحد لمنصب البابا الجديد.
ويذكر أن البابا بندكتوس السادس عشر استقال في 28 شباط/فبراير الماضي نتيجة تقدّمه بالسن، ليكون أول بابا يستقيل منذ ستة قرون، وقال إن خطوته جاءت ‘لخير الكنيسة’ معلنًا عنها في بداية فبراير.
وقد قامت كنيسة القديس بطرس بدق أجراسها، في إشارة إلى انتخاب بابا جديد للفاتيكان، وكذلك انطلق الدخان الأبيض من مدخنة بالفاتيكان، تأكيدا على نجاح عملية الاختيار، فيما سيتم الإعلان عن اسمه خلال ساعة من الشرفة المركزية في كنيسة القديس بطرس.

وشارك الكرادلة الناخبون الـ115 بالكنيسة الكاثوليكية، في وقت لاحق الأربعاء، في جولة جديدة من التصويت بعد 3 جولات غير حاسمة في الانتخابات البابوية والتي تجري داخل كنيسة «سيستين» في الفاتيكان.

كان الدخان الأسود ظهر مجددا من المدخنة أعلى كنيسة «سيستين» التي تزين سقفها اللوحة الجدارية الشهيرة لمايكل أنجلو، الأربعاء، على نحو مبكر جدا مما كان متوقعا، في إشارة للعالم بأن البابا الجديد للفاتيكان لم يتم اختياره بعد.

وكانت الجولتان اللتان عقدتا، صباح الأربعاء، إضافة إلى الجولة الأولى من التصويت التي جرت، الثلاثاء الماضي،  في الاجتماع السري انتهت جميعها بتصويت غير حاسم.
انتخب الكاردينال الارجنتيني خورخي ماريا برغوليو مساء الاربعاء بابا جديدا  واختار اسم البابا فرنسيس الاول، كما اعلن الفاتيكان.
وهو اول بابا من الاميركيتين واليسوعي الاول الذي يتولى سدة البابوية. وجاء  اعلان توصل الكرادلة ال115 المجتمعين في جلسة سرية في مجمع داخل كنيسة السيستين،  الى انتخاب البابا، عبر تصاعد الدخان الابيض من المدخنة في الفاتيكان وقرع اجراس  كاتدرائية القديس بطرس.
وكان الدخان الابيض تصاعد في الساعة 19,05 (18,05ت غ) الاربعاء من مدخنة  كنيسة السيستين في الفاتيكان ما اشار الى توصل الكرادلة ال115 الى انتخاب بابا جديد  لخلافة البابا المستقيل بنديكتوس السادس عشر.
وأعلن الكاردينال الفرنسي جان-لويس توران عن انتخاب البابا الجديد باللغة اللاتينية، قائلأ “انونتيو فوبيس غوديوم ماغنوم، هيبيموس بابام” (أعلن لكم نبأ عظيما، (أصبح) لدينا بابا).
وفي اول كلمة له بعد اطلالته من على شرفة الفاتيكان قال البابا الجديد  “الكرادلة استدعوني من آخر اصقاع الدنيا”.
وبعد لحظات من التردد لان لون الدخان الابيض لم يكن واضحا تماما، تصاعدت  هتافات الفرح من قبل الحشد المتجمع في ساحة الفاتيكان وقرعت اجراس كنيسة القديس  بطرس لتؤكد ان بابا جديدا قد انتخب.
وانتظرت الحشود المتجمعة في ساحة القديس بطرس وهي ترفع الاعلام وتهتف “اصبح  لنا بابا” و”يحيا البابا” على وقع قرع الاجراس، حوالى نصف ساعة لمعرفة اسم البابا  المنتخب.
والتاخير يعود لموافقة راس الكنيسة الكاثوليكية الجديد على القبول بمهمته  الجديدة، واختيار اسم له وارتداء ثوبه البابوي.
وفور اطلالته من على شرفة الفاتيكان، ارتفعت الهتافات في ساحة القديس بطرس  تصاحبها اصوات الفرح التي ترحب بانتخاب راس الكنيسة الكاثوليكية الجديد.
وهذا الانتخاب يضع حدا لاربعة اسابيع غير مسبوقة منذ اعلان البابا بنديكتوس  السادس عشر استقالته في 11 شباط/فبراير وهو في الخامسة والثمانين.
وفرانشيسكو هو القديس الوحيد الذي تبرأ من أبيه، كرفض منه للثروة. وسافر  فراشيسكو إلى بلاد الشام، خصوصاً فلسطين، زمن الحروب الصليبية كما سافر  أيضاً إلى مصر، والتقى بسلطانها وحاكمها في ذلك الوقت.
وفرانسيس الأول هو أول بابا منذ قرون عديدة من خارج القارة الأوروبية، وله خبرة طويلة في شؤون دوائر الفاتيكان.

وقالت بعض وكالات الانباء إن البابا الجديد عُرف عنه انفتاحه على الكنائس والأديان الأخرى.
ومع انتخاب البابا الجديد ينتهي شهر صعب بدأ في 11 شباط/فبراير 2013 مع اعلان بنديكتوس السادس عشر استقالته بشكل مفاجىء وهو في سن الخامسة والثمانين.
وسيكون اول بابا على قيد الحياة يشهد انتخاب خلف له.
وراقب يوزف راتسينغر هذه العملية عن بعد من مقر كاستيل غاندوفلو على بعد 30 كلم من الفاتيكان حيث اصبح مقر اقامته. وقال بعد اعلان استقالته انه اتخذ هذا القرار “من اجل خير الكنيسة” التي انتقد الانقسامات فيها.
والبابا ينتخب باكثرية الثلثين من اصوات الكرادلة.
وحتى قبل خروج الدخان الابيض من مدخنة كنيسة سيستينا وانطلاق اجراس كاتدرائية القديس بطرس، كان الكاردينال الايطالي جيوفاني باتيستا ري، اول الكرادلة الاساقفة، قد طرح على البابا المنتخب السؤال الآتي: “هل تقبل بانتخابك القانوني حبرا اعظم؟” وواجاب بنعم واختار اسمه الجديد ( البابا فرانسيس الاول ) الذي سيلازمة طالما بقي في البابوية بروما .
وكان الباباوات السابقين يختارون من بين الاسماء : بولس او يوحنا او يوحنا بولس او بيوس او بنديكتوس أو غيرها .

وبعد ثمان واربعين دقيقة، وهي الفترة التي يقسم خلالها الكرادلة يمين الولاء ويرتدي الحبر الجديد ثيابه الجديدة، سيحصل الكاردينال الفرنسي جان لوي توران على شرف الاعلان باللغة اللاتينية امام الجموع المحتشدة في ساحة القديس بطرس “هابيموس بابام” (لدينا بابا) ويكشف عن اسمه.

ثم يكشف البابا الجديد الذي يضع نجمة حمراء على كتفيه، وجهه للعالم. عندئذ تبدأ مرحلة جديدة من تاريخ المسيحية الذي بدأ قبل الفي سنة.

خريطة ايطاليا  Map  of  Italy

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تل أبيب – زيادة دعم المسيحية الإنجيلية للكيان الصهيوني

يافا – وكالات –  شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: