إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العلوم والتكنولوجيا / الإتصالات / الاستعداد لإنشاء شركة اتصالات فلسطينية ثابتة ثانية ( خط أرضي ) قريبا

رام الله - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
كشف وكيل وزارة الاتصالات الفلسطينية برام الله المهندس سليمان الزهيري عن شروع وزارته بإنشاء مشغل اتصال ثابت ثان في فلسطين، نافيا في الوقت نفسه قدرة السوق الفلسطينية على استيعاب مشغل خلوي ثالث.

الاستعداد لإنشاء شركة اتصالات فلسطينية ثابتة ثانية ( خط أرضي ) قريبا

رام الله – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
كشف وكيل وزارة الاتصالات الفلسطينية برام الله المهندس سليمان الزهيري عن شروع وزارته بإنشاء مشغل اتصال ثابت ثان في فلسطين، نافيا في الوقت نفسه قدرة السوق الفلسطينية على استيعاب مشغل خلوي ثالث.

وأضاف الزهيري في حديث صحفي لوسائل اعلام محلية فلسطينية أن الترددات التي تمنحها ( اسرائيل ) للفلسطينيين لا تسمح بإستيعاب مشغل ثالث، مشيرا أن 7 شركات خليوية تعمل في فلسطين، منها شركتان فلسطينيتان تمارسان عملها بشكل قانوني، فيما تعمل خمس شركات اسرائيلية بشكل غير قانوني.

وأكد أنه حاليا لا يوجد أي نية لدى الحكومة لطرح أي شركة جديدة في مجال الاتصال الخليوي، لكن يمكن في المستقبل إذا سمحت اسرائيل بمزيد من الترددات للسلطة الفلسطينية .

وحول الاتصال الثابت، قال إن هناك شركة واحدة في فلسطين للاتصال الثابت، وأن هناك اتصالات تجريها الوزارة مع شركات الكهرباء لتأهيل شركات اتصال من أجل تأسيس شركة اتصالات ثانية من خلال شراكتها مع شريك استراتيجي مع احدى الشركات التي لديها القدرة على التمويل والخبرات الفنية بعطاء حسب القانون.

وأضاف أن ذلك يتم من خلال اتحاد شركات الكهرباء في الضفة والقطاع.

كما تحدث الزهيري عن خطة الوزارة الاستراتيجية للثلاث سنوات القادمة 2013 – 2015، التي ستشهد انخفاضا في اسعار الاتصالات.

وبين أن الوزارة تعمل على برنامج متوسط المدى “التعرفة على اساس حساب التكلفة” إعادة هيكلية الاسعار إستنادا إلى سعر التكلفة، ينجز خلال شهر وستقوم الوزارة بتطبيقه بشكل تدريبي مع نهاية العام، حيث ستكون تخفيضات جوهرية على الانترنت والاتصالات.

وحول الشبكات الاسرائيلية، قال إنه يجب تضافر الجهود من وزارة الاتصالات والمالية والداخلية والاقتصاد الوطني لمحاصرة التجار الذين يروجون لهذه الاتصالات، مؤكدا ان كل من يروج للشركات الاسرائيلية هو شريك مع الاحتلال.

واضاف أنه يمكن التخلص من الشركات الاسرائيلية من خلال تخفيض اسعار الاتصالات الوطنية ورفع الاسعار على الخدمات الاسرائيلية المقدمة للجانب الفلسطيني.

وبشأن الجيل الثالث للاتصالات، قال الزهيري إن الوزارة لا زالت تعمل للحصول على الجيل الثالث في ظل القيود الاسرائيلية المفروضة على الاتصالات الفلسطينية.

وأكد ان اسرائيل تستفيد اقتصاديا من خلال منع السلطة من استخدام الجيل الثالث، كما أن اسرائيل تمنع استخدام السلطة من انشاء مقاسم فلسطينية، اضافة الى حظر وضع ابراج تقوية للاتصالات في المناطق “سي”، ومنع شركة الوطنية موبايل من الوصول الى غزة.

وقال ان 160 دولة في العالم اي ما يقارب 90% من دول العالم تستخدم الجيل الثالث للاتصالات وتستعد للعمل في الجيل الرابع فيما تمنع اسرائيل الفلسطينيين من استخدامه.

وأكد إن اسرائيل هددت بقطع الاتصالات بين غزة والضفة اذا قامت الشركات والحكومة بادخال اجهزة تقوية من مصر الى غزة، كما ان الحكومة محرومة من بناء بوابة للاتصالات والانترنت مع العالم.

وأشار أن وفدا من المحققين الدوليين من الاتحاد الدولي للاتصالات سيصلون فلسطين مع النصف الاول من العام الجاري للتحقيق في عدم تطبيق اسرائيل للاتفاقيات الدولية الموقعة.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

السجون الصهيونية – التشويش التقني على أجهزة أسرى فلسطين المهربة

السجون الصهيونية – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: