إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / الوطن العربي / المرحلة الثانية للاستفتاء على الدستور الجديد في 17 محافظة مصرية
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

المرحلة الثانية للاستفتاء على الدستور الجديد في 17 محافظة مصرية

خريطة مصر بالعلم
القاهرة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
فتحت مراكز الاقتراع المصرية أبوابها منذ الساعة الثامنة من صباح اليوم، وتوجه ملايين الناخبين المصريين إلى صناديق الانتخابات للإدلاء بأصواتهم
في المرحلة الثانية والأخيرة من الاستفتاء على مشروع الدستور الجديد.
وستُجرى اليوم السبت 22 كانون الاول 2012 عملية التصويت في 17 محافظة من محافظات مصر، وهي الجيزة، والقليوبية، والمنوفية، والبحيرة، وكفر الشيخ، ودمياط، والإسماعيلية، وبورسعيد، والسويس، ومطروح، والبحر الأحمر، والوادي الجديد، والفيوم، وبني سويف، والمنيا، والأقصر، وقنا.

دأت في تمام الساعة الثامنة من صباح السبت المرحلة الثانية والأخيرة من عملية الاستفتاء على مشروع الدستور الجديد، والتي تجري تحت إشراف قضائي في 17 محافظة، وهي الجيزة والقليوبية والمنوفية والبحيرة وكفر الشيخ ودمياط والإسماعيلية وبورسعيد والسويس ومرسي مطروح والبحر الأحمروالوادي الجديد والفيوم وبني سويف والمنيا والأقصر وقنا.

وحرص القضاة المشرفون على الاستفتاء على التأكد من توافر كافة مستلزمات عملية الاقتراع بلجان الاقتراع، من أوراق وأحبار فسفورية والصناديق البلاستيكية الشفافة بعد التأكد من خلوها من أية أشياء، والتأكد من توافر سواتر (كبائن) التصويت التي يدلي الناخبون بآرائهم من ورائها، لتبدأ في أعقابها عمليات الاقتراع.

ويبلغ تعداد من لهم حق التصويت في تلك المرحلة 25 مليونا و 495 ألفا و 237 ناخبا, حيث يدلون بأصواتهم أمام 6 الاف و 724 لجنة اقتراع فرعية، وتجري عملية الاستفتاء تحت إشراف قضائي ووسط تأمين وحراسة من رجال القوات المسلحة والشرطة.

وحرصت أعداد من المواطنين على التواجد أمام مقار اللجان الانتخابية منذ الصباح الباكر، حيث شهدت العديد من اللجان الانتخابية اصطفافا لطوابير المواطنين ممن لهم حق التصويت في الاستفتاء على الدستور.

وتجري عملية الاستفتاء وسط متابعة من كافة منظمات المجتمع المدني المحلية والدولية، وكذلك وسائل الإعلام المصرية والدولية.

وقد سادت حالة من الهدوء التام في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت، أمام كافة اللجان التي سيُجرى بها الاستفتاء على مشروع الدستور وتحديدًا في منطقتي الجيزة والدقي، وذلك قبل ساعات قليلة من فتح اللجان لاستقبال الناخبين.
وقد بدأت 888 لجنة انتخابية على مستوى الجيزة و6 أكتوبر في استقبال 4 ملايين و250 ألف ناخب، للمشاركة في الاستفتاء على الدستور ضمن المرحلة الثانية.
يأتي ذلك بعدما أنهت المحافظة كافة استعداداتها لإجراء الاستفتاء على الدستور، ضمن محافظات المرحلة الثانية بعدما عقد الدكتور علي عبد الرحمن محافظ الجيزة عدة لقاءات موسعة تضم كافة قيادات المحافظة التنفيذية والأمنية لبحث توافر كافة التجهيزات الإدارية، وتسهيل عملية إدلاء المواطنين بأصواتهم، وذلك على مستوى 484 مركزًا انتخابيًّا، و888 مقرًّا انتخابيًّا، ويبلغ عدد الناخبين 4,3 مليون ناخب، ودعا المحافظ كافة مواطني الجيزة إلى التوجه إلى صناديق الاقتراع، وممارسة حقهم الدستوري والقانوني سواء كان رأيهم بتأييد الدستور الجديد أو رفضه، المهم هو المشاركة.
وشدد المحافظ على رؤساء الوحدات المحلية من أحياء ومراكز ومدن بمراجعة مقار الانتخابات، والتأكد من توافر كافة التجهيزات، خاصة النظافة العامة والمياه والصرف الصحي والإنارة، وتوفير مصادر بديلة للكهرباء ومولدات بمواقع اللجان ونظافة الشوارع المحيطة، بالإضافة إلى رفع حالة الطوارئ بكافة المستشفيات والوحدات الصحية، ونشر عربات الإسعاف بالأماكن الحيوية تحسبًا لأية طوارئ.
في غضون ذلك قرر الدكتور علي عبد الرحمن تشكيل لجنة عليا لمتابعة عمليات الاستفتاء على الدستور برئاسته، وتضم اللجنة نائبي المحافظ ومساعد أول وزير الداخلية مدير أمن الجيزة، وكلاًّ من السكرتير العام والمساعد للمحافظة، وتكون مسئولة عن مباشرة عمليات الاستفتاء.
كما شكل المحافظ غرفة عمليات رئيسة بديوان عام المحافظة، وتكون مسئولة عن تنفيذ قرارات اللجنة العليا للاستفتاء، ومتابعة كافة الإجراءات حتى انتهاء عملية الاستفتاء، وتكون هذه الغرفة الرئيسة على اتصال دائم بغرفة عمليات مديرية أمن الجيزة والغرف الفرعية بأحياء ومراكز ومدن المحافظة، وأكد العميد محمد الخولي المستشار العسكري للمحافظة أنه تم تقسيم المحافظة إلى أربع قطاعات رئيسة تشمل أكتوبر وشمال وجنوب وغرب الجيزة، وتم توفير كافة الضباط والأفراد لتأمين عمليات الاستفتاء بالتنسيق مع أجهزة الشرطة، وتم تسلم المقار واللجان الانتخابية، اعتبارًا من أمس لاتخاذ الإجراءات التأمينية اللازمة .

وقد أعلنت اللجنة العليا للانتخابات المشرفة على عملية الاستفتاء على مشروع الدستور الجديد، أنها تلقت ما يفيد انتظام العمل في جميع لجان الاقتراع في الاستفتاء بجميع محافظات المرحلة الثانية والأخيرة والبالغ عددها 17 محافظة، والتي تجري فيها عملية الاستفتاء.

وأوضحت اللجنة العليا – في بيان لها السبت – أن جميع من لهم حق التصويت يدلون بأصواتهم أمام اللجنة المقيد بها اسم كل منهم وفقا لكشوف الناخبين، وهو ما أدى إلى الحيلولة دون تمكن أي ناخب من الإدلاء بصوته أمام أكثر من لجنة اقتراع.

وأشارت اللجنة العليا إلى أن استخدام الحبر الفسفوري يمثل ضمانة إضافية لعدم تكرار إدلاء الناخب بصوته أمام أكثر من لجنة.

وأوضحت اللجنة أنها ستعلن النتائج النهائية الرسمية لعملية الاستفتاء التي جرت على مرحلتين, بعد يومين من انتهاء عملية التصويت.
وضمانا لنزاهة التصويت، يجرى الاستفتاء تحت إشراف قضائي كامل؛ حيث يشرف 7291 قاضيا على 6724 لجنة فرعية (لجان الاقتراع).

ومن جانبها دفعت القوات المسلحة وجهاز الشرطة نحو 250 ألف ضابط وصف ضابط وجندى من الجيش والشرطة و6 آلاف مركبة من أنواع مختلفة تابعة للقوات المسلحة التى تشارك وحدها بنحو 120 ألف ضابط وصف وجندى، لتامين المرحلة الثانية من الاستفتاء على مسودة الدستور والتى ستتم فى 17 محافظة مختلفة على مستوى الجمهورية، وذلك لتأمين اللجان والصناديق حتى انتهاء عملية الاستفتاء.
كما بينت النتائج شبه الرسمية لتصويت المصريين في الخارج تأييد نحو 68% لمشروع الدستور، فيما رفضه 32 %، وبلغ عدد الموافقين 157 ألف فيما بلغ عدد الرافضين 914. 73 ألف.
وكانت المرحلة الأولى لعملية الاقتراع قد جرت يوم السبت الماضي 15 كانون الاول 2012 ، في 10 محافظات هي القاهرة والإسكندرية والشرقية والدقهلية والغربية وأسيوط وسوهاج وأسوان وشمال سيناء وجنوب سيناء, والتي أسفرت وفقا للنتائج غير الرسمية عن أن نحو 5ر56 % تقريبا قد وافقوا على مشروع الدستور, وأن 5ر43 % قد اعترضوا على مشروع الدستور .

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بغداد – أمر قضائي عراقي باعتقال رئيس وأعضاء المفوضية التي أشرفت على إجراء الاستفتاء في إقليم كردستان حول الاستقلال

أربيل – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )  Share This: