إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / فلسطين الكبرى / الشيخ إبراهيم صرصور : طلبات شطب الأحزاب العربية من الترشيح للكنيست دليل على تأثير الوجود العربي وأهميته

الشيخ ابراهيم صرصور

عكا - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
بحضور العشرات من النشطاء والنشيطات وممثلي العربية للتغيير والديموقراطي العربي في مدينة عكا ، تم الثلاثاء 18/12/2012 إطلاق الحملة الإنتخابية للكنيست ال-19 بحضور الشيخ إبراهيم صرصور .

الشيخ إبراهيم صرصور : طلبات شطب الأحزاب العربية من الترشيح للكنيست دليل على تأثير الوجود العربي وأهميته

الشيخ ابراهيم صرصور

عكا – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
بحضور العشرات من النشطاء والنشيطات وممثلي العربية للتغيير والديموقراطي العربي في مدينة عكا ، تم الثلاثاء 18/12/2012 إطلاق الحملة الإنتخابية للكنيست ال-19 بحضور الشيخ إبراهيم صرصور .

إفتتح اللقاء الأستاذ محمد سالم رئيس الحركة الإسلامية في عكا، حيث أشار إلى مجمل الظروف التي تواجها عكا في ظل الإنتخابات للكنيست ال19 ، والحاجة إلى تكثيف العمل على جميع الساحات البرلمانية والشعبية والقانونية والإعلامية حماية للوجود العربي في المدن المختلطة وعكا خصوصاً ، داعياً الحضور إلى البدء الفوري في تنظيم الصفوف ضماناً لتحقيق إنجاز إنتخابي كبير ، وزيادة قوة القائمة الموحدة والعربية للتغيير في الكنيست خدمة للجماهير العربية.
في محاضرته أمام الحضور أثنى الشيخ إبراهيم على دور الأهل في المدن العربية المختلطة عموما وفي مدينة عكا خصوصا ، في تعزيز الصمود والبقاء رغم التحديات الكبيرة التي تواجه مجتمعنا العربي في هذه المدن ، التي تهدف إلى تفريغها من الوجود العربي تماما .
كما وتطرق في حديثه إلى مختلف الملفات ذات العلاقة بإنتخابات البرلمان المزمع عقدها بتاريخ 22/1/2013 ، داعيا إلى العمل الجدي لرفع نسبة التصويت ، ولدعم القائمة الموحدة والعربية للتغيير ، وكنس الأحزاب الصهيونية نهائيا من الفضاء العربي .
هذا وأكد على أن الدعوة إلى مقاطعة الإنتخابات مهما كانت الأسباب ، وعدم المشاركة في ممارسة الحق في التصويت معناة ببساطة تنازلٌ طوعي عن حق كفله القانون والذي يمكن أن يمهد لتنازلات أخرى، وتفريغَ للساحة من الحضور العربي، وإخلاؤها للأحزاب الصهيونية ، و الأخطر من ذلك كله ، دفع المجتمع العربي إلى أحضان الأحزاب الصهيونية ، والذي يعني زيادة قوتها والتي ستنعكس سلباً بشكل مباشر على أوضاع الجماهير العربية .
إلى ذلك ، إعتبر الشيخ إبراهيم صرصور الطلبات التي تقدمت بها أحزاب صهيونية لمنع الأحزاب العربية من المشاركة في الإنتخابات البرلمانية للكنيست العبري ، المزمع إجراؤها بتاريخ 22/1/2013 ، إعتبرها دليلا قاطعا على أهمية الحضور العربي داخل البرلمان ومدى إزعاجه للأحزاب والنواب الصهاينة الذين يتمنون إنسحاباً طوعيا للعرب من هذه الساحة الهامة .
وأضاف بأنه لو لم يكن للوجود العربي داخل البرلمان دور مهم في التأثير والتنغيص ، لما رأينا هذا الهجوم الشرس من كل الأطياف الصهيونية السياسية وغيرها ، ولما فتح ممثلوها في الكنيست والإعلام والأكاديميا وكذلك الرأي العام ، النار على النواب العرب من كل جانب، أملا في إسكاتهم .
وأشار إلى أن دعوة أوساط يهودية صهيونية واسعة إلى حرمان النواب العرب خصوصا والجماهير العربية في الداخل عموما، من المشاركة في التصويت فيما يسمونه ( القضايا الحيوية والمصيرية ) المتعلقة بحاضر ومستقبل الأغلبية اليهودية، دليلٌ آخر على أهمية هذا الوجود.
وخلص إلى أنه قد آن الأوان للقلة المطالبة بمقاطعة الإنتخابات لإسباب توصف بالأيدولوجية ألا يختفوا وراء صياغات تدل على ضعف موقفهم من جهة ، وأن يكفوا عن الدفع بمسارات النضال العربية إلى حالة من الصراع بدل الإنسجام من الجهة الثانية ، وأن يتحرروا لمصلحتهم هُمْ ، من أنماط التفكير القديمة التي سئمتها
الجماهير، كإتهام من يخالفهم باللاوطنية وربما أكثر من ذلك، مما تعتبر تجاوزاً فظاً لموروثنا الأخلاقي الجميل ، وتعدّياً على أعرافنا وتقاليدنا الجامعة.

 

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الجليل – برئاسة محمد بركة رئيس المتابعة العربية وفد للتعزية بمقتل جنديين درزيين بقوات الاحتلال الصهيوني بالمسجد الأقصى

أم الفحم – وكالات –  شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )  Share This: