إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / الرئاسة الفلسطينية / الرئيس الفلسطيني محمود عباس يؤكد أن الدستور الفلسطيني جاهز وسيُقدم للشعب ليكون للدولة الجديدة دستورها الخاص بها

الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان

انقرة - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن الدستور الفلسطيني جاهز وسيُقدم للشعب ليكون للدولة الجديدة دستورها الخاص بها .

الرئيس الفلسطيني محمود عباس يؤكد أن الدستور الفلسطيني جاهز وسيُقدم للشعب ليكون للدولة الجديدة دستورها الخاص بها

الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان

انقرة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن الدستور الفلسطيني جاهز وسيُقدم للشعب ليكون للدولة الجديدة دستورها الخاص بها .

وقال عباس خلال لقائه رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان بأنقرة يوم الثلاثاء 11 كانون الاول 2012 ‘بدأنا في خطوات قانونية لنعرف مواقع أقدامنا، هناك 16 منظمة تتبع الأمم المتحدة وهناك 31 بروتوكولا وميثاقا أمميا أيضا نحن نحاول ونسعى من أجل الانضمام لها، وهنا يأتي دور تركيا أيضا بتزويدنا بخبرتها القانونية والدبلوماسية”.

وأشار إلى أن إنهاء الاحتلال يجب أن يتم عبر مفاوضات لها أرضية قانونية وهذه الأرضية موجودة وهي أن فلسطين المحتلة عام 67 بما فيها القدس على “إسرائيل” أن تغادرها، ثم هناك أسرى بالآلاف يجب أن يطلق سراحهم، ثم الاستيطان الذي استشرى في أرضنا’.

وأوضح أن الاستيطان غير شرعي من البداية إلى النهاية، ولكنه يمتد أكثر فأكثر بالقدس، وهذا مالا نقبله أبدا، ولذلك قلنا للعالم أن على إسرائيل أن توقف النشاطات الاستيطانية حتى نصل إلى حل معها، مع التأكيد أن الاستيطان من وجهة نظرنا ومن وجهة نظر القانون الدولي غير شرعي.

وأكد أن السلطة تضع مواصفاتٍ للمفاوضات وليس شروطًا مع الاحتلال الإسرائيلي إن شاء أن يصل إلى السلام، وإن لم يشأ فعند ذلك لدينا ما نقوله وبالشرعية والقانون، وبالإضافة إلى هذا من حقنا أن نستمر في المقاومة الشرعية السلمية.

وأضاف عباس ‘أن سياستنا بعد هذا الإنجاز تحقيق المصالحة الفلسطينية وبشكل فوري، لأن هذه المثلمة الموجودة بيننا يجب أن تنتهي إذا أردنا أن نواجه العالم يجب أن ينتهي الانقسام، يجب أن نواجه العالم كله ببلد موحد جغرافيا وسياسيا وإنسانيا، وأعدكم أن هذا الأمر سيتحقق إن شاء الله في القريب العاجل’.

بدوره، قال أردوغان ‘إننا سنكافح ونناضل حتى يرفرف علم فلسطين ضمن الدول الأعضاء في الأمم المتحدة’.

وأضاف أن القرارات التي اتخذت في الأمم المتحدة كان فيها التأكيد على أحقية الشعب الفلسطيني بدولته، لكن الفلسطينيين حرموا من هذا الحق طويلا لأسباب نعرفها وإن عدم اعتماد دولة فلسطين ضمن القرارات الأممية التي أعطت الأحقية لإسرائيل وصمة عار وخزي في وجه المجتمع الدولي.

وأعرب عن فخره وسعادته بالإنجاز الفلسطيني، قائلا ‘إن هذا النجاح ليس فخرا للفلسطينيين فقط، بل من ناحيتنا أيضا فنحن فخورون بهذا الانجاز.

وتابع ‘بعد الاعتراف بدولة فلسطين، حان الوقت لإحلال السلام في المنطقة، وإنهاء الضغوط والظلم على الشعب الفلسطيني.

وأضاف أردوغان أنه لا يمكن لإسرائيل ضرب القوانين الدولية عرض الحائط، وعليها أن تستخدم القرار ألأممي الخاص بدولة فلسطين بالشكل الصحيح، لأن غزة وكذلك الضفة ستبقيان للفلسطينيين للأبد.

 

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

برلين – اجتماع الرئيس الفلسطيني محمود عباس مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل

برلين – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: