إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / البيئة / البيئة الطبيعية / قمة المناخ العالمية الثالثة بالدوحة على هامش مؤتمر الأمم المتحدة الثامن عشر حول التغيُّر المناخي (COP18)

الدوحة - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
تعقد قمة المناخ العالمية الثالثة يوم الأحد 2 كانون الاول 2012 في فندق ريتز كارلتون بالدوحة، وذلك على هامش مؤتمر الأمم المتحدة الثامن عشر حول التغيُّر المناخي (COP18)،

قمة المناخ العالمية الثالثة بالدوحة على هامش مؤتمر الأمم المتحدة الثامن عشر حول التغيُّر المناخي (COP18)

الدوحة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
تعقد قمة المناخ العالمية الثالثة يوم الأحد 2 كانون الاول 2012 في فندق ريتز كارلتون بالدوحة، وذلك على هامش مؤتمر الأمم المتحدة الثامن عشر حول التغيُّر المناخي (COP18)،

بمشاركة سعادة الدكتور محمد بن صالح السادة وزير الطاقة والصناعة القطري والسيدة كريستينا فيغيريس المديرة التنفيذية لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية المعنية بتغير المناخ، والسيدة كوني هيديجارد مفوضة شؤون المناخ بالاتحاد الأوروبي، وسعادة السيد فهد بن محمد العطية، الرئيس التنفيذي لبرنامج قطر الوطني للأمن الغذائي، رئيس اللجنة الفرعية لمؤتمر تغيّر المناخ، بالاضافة إلى العديد من المتحدثين البارزين مثل ماري روبنسون، الرئيس السابق لجمهورية أيرلندا.
وأوضح بيان صحفي صادر عن رئاسة القمة اليوم، أنه في إطار التكامل مع سياسة من القمة إلى القاعدة لمؤتمر الأمم المتحدة الثامن عشر حول التغيُّر المناخي يجتمع زعماء العالم، وكبار المديرين التنفيذيين في الملتقى الدولي الأكبر للأعمال والموارد المالية المنعقد على هامش مؤتمر المناخ.
وتعد قمة المناخ العالمية الثالثة الملتقى الأكبر للقطاع العام والخاص للعمل معاً، وتبادل الخبرات، والتوصل إلى حلول فعّالة لمواجهة ظاهرة التغيُّرالمناخي سواء فيما يخص الموارد المالية والتمويل أو ادارة الأعمال أو سياسات الحلول.
وأشار البيان الى أنه سوف تتم خلال القمة مناقشة ومعالجة القضايا المتعلقة بمؤتمر الأمم المتحدة الثامن عشر حول التغيُّر المناخي بما في ذلك صندوق المناخ الأخضر، الشراكات بين القطاعين العام والخاص، نقل التكنولوجيا، ومعالجة مزيج الطاقة العالمي وكفاءة الموارد والبنية التحتية الذكية للمدن والأقاليم، وفي الشرق الأوسط وعلى وجه الخصوص في دولة قطر لما لها من دور مؤثّر على صعيد جهود التحوُّل نحو الاقتصاد الأخضر.
وشدد البيان على أن قمة المناخ العالمية الثالثة تتماشى مع اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية المعنية بتغير المناخ وتكمل اختصاصها، كما تعد قمة تعد منصة منفصلة ومستقلة وتقدمية، وتوفر وسيلة يمكن من خلالها للأعمال والموارد المالية والتمويل وأصحاب المصلحة السياسية  التواصل لتقديم الحلول، والدخول في شراكات تتكامل مع  المفاوضات الرسمية لمؤتمر الأمم المتحدة الثامن عشر حول التغيُّر المناخي.
كما تعد قمة المناخ العالمية لعام 2012 جزء من منهج يمتد لـ10 سنوات (2020)، والتي بدأت مع افتتاح قمة المناخ العالمية في كانكون، المكسيك في عام 2010.
وتسعى القمة التي تعقد بشكل سنوي إلى تقييم حالة المناخ العالمي والاقتصاد منخفض الكربون، وتحديد البرامج والآليات الصناعية، والمالية، والسياسية المبتكرة اللازمة لتسريع التقدم في التخفيف والتكيف مع تغير المناخ.
ويضم المؤتمر رفيع المستوى أكثر من 500 من صانعي القرار في الساحة المتعلقة بالمناخ: كبار المديرين التنفيذيين، رجال الأعمال والمستثمرين ورجال الأعمال والشخصيات الخيرية والوطنية والإقليمية وقادة المنظمات مثل مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع ، برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، و البنك الدولي، بنك الاستثمار الأوروبي، مجموعة المناخ، مجلس طاقة الرياح العالمي، بنك قطر الدولي، البنك التجاري، هيئة قطر للاستثمار، مؤسسة الدوحة للأفلام، مشروع الكشف عن الكربون، وغيرها من المؤسسات والمنظمات.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مؤتمر البيئة الأول بالخرطوم يختتم أعماله بمشاركة 32 دولة

الخرطوم – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: