إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الإعلام والانترنت / الإذاعات المسموعة / تعيين الإعلامية المغربية ( سعاد الطيب ) في منصب مدير عام إذاعة “مونت كارلو الدولية” المملوكة للحكومة الفرنسية خلفا للبنانية ناهدة نكد
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

تعيين الإعلامية المغربية ( سعاد الطيب ) في منصب مدير عام إذاعة “مونت كارلو الدولية” المملوكة للحكومة الفرنسية خلفا للبنانية ناهدة نكد

 الصحافية المغربية سعاد الطيب مدير عام إذاعة “مونت كارلو الدولية”

مونت كارلو   – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
عينت الإعلامية و الصحافية المغربية سعاد الطيب في منصب مدير عام إذاعة “مونت كارلو الدولية” المملوكة للحكومة الفرنسية خلفا للبنانية ناهدة نكد التي أقيلت من منصبها شهر تشرين الاول – أكتوبر 2012 .

و ستستلم سعاد الطيب منصبها الجديد بداية العام المقبل،و تحديدا شهر يناير 2013 وفق معلومات الدولية.

و شغلت المديرة العامة الجديدة التي يعرفها جل الصحافيين العرب في باريس،قبل تعيينها في المنصب الجديد مسؤولة قسم العالم العربي في وكالة الأنباء الأمريكية العالمية “أسوشيتد برس” و مديرة مكتبها في باريس.

كما عملت الطيب الحائزة على شهادة الإمتياز من المدرسة العليا للصحافة في باريس في العديد من المؤسسات الإعلامية العربية في مجال الصحافة المكتوبة و المسموعة و المرئية من بينها إذاعتي “صوت أمريكا” و “سوا” الأمريكيتين و قناة “الإخبارية” السعودية التي قدمت فيها برامج ثقافية،إضافة إلى “الفضائية البحرينية” و غيرها من المؤسسات.

و تنحدر سعاد الطيب من مدينة طنجة عاصمة البوغاز شمال المملكة المغربية،حيث بدأت منها مسيرتها الإعلامية قبل أن تنتقل إلى باريس للدراسة في المجال.

و في العاصمة الفرنسية تحصلت الطيب على درجة الماجستير في علم الاجتماع والبحوث الاجتماعية من جامعة “السوربون” الشهيرة.

و تعتبر سعاد الطيب أول شخصية إعلامية تنحدر من دول المغرب العربي و شمال افريقيا تعين على رأس إذاعة “مونت كارلو الدولية”،حيث أن أغلب المدراء الذين تعاقبوا على إدارة الإذاعة الفرنسية الناطقة باللغة العربية لبنانيون.

و يعول العاملون و الصحافيون في “مونت كارلو الدولية” كثيرا على المديرة العامة الجديدة لإعادة الإعتبار للإذاعة العريقة التي فقدت الكثير من بريقها بسبب سوء التسيير الذي تخبطت فيه في عهد الإدارات السابقة،كما ينتظرون منها اجثتات من يوصفون داخل الإذاعة ب”فلول” العهد السابق الذين لازالوا يحتلون مواقع عليا فيها سواء في قسم البرامج أو في الأخبار.

وقد توصلت رئيسة هيئة الإعلام الفرنسي الموجه إلى الخارج “ماري كريستين ساراكوس” بعريضة موقعة من أكثر من 25 صحافيا في الإذاعة،يتعهدون فيها بعدم العمل مع ثلاثة مسؤولين لبنانيين على رأس الإذاعة،و يطالبون بإقالتهم من منصبهم،و هو أول ملف ساخن سيطرح على مكتب سعاد الطيب فور استلامها منصبها،خاصة و أن النقابات هددت بالتصعيد من خلال اللجوء إلى عدة حركات احتجاجية لتحقيق ذلك.

و كان الأشخاص الثلاثة قد عينوا في مناصبهم من قبل المديرة العامة السابقة ناهدة نكد،التي أقالتها مديرة هيئة الإعلام الفرنسي الموجه إلى الخارج في أول قرار تتخذه فور تسلمها ثقة الجمعية الوطنية الفرنسية “البرلمان”.

و شنت إذاعة مونت كارلو الدولية التي يوجد مقرها في باريس في عهد الإدارة السابقة حملة طرد واسعة ضد العديد من الصحافيين الذين عبروا عن رفضهم للسياسة المتبعة،بينهم صحافي من أصول فلسطينية،غير ان محكمة فرنسية في باريس قضت بإعادته إلى عمله تحت طائلة دفع غرامة 500 يورو عن كل يوم تأخير في تنفيذ الحكم القضائي المستعجل.

كما انخرطت نفس الإدارة في رفع دعاوى قضائية أمام المحاكم ضد مجموعة من الصحافيين بتهمة التشهير مع اعتماد محامين فرنسيين كبار بميزانيات طائلة من مالية إذاعة مونت كارلو الدولية المملوكة للدولة،حيث لا يزال القضاء الفرنسي لم يبث بشأنها بعد.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الاحتلال الصهيوني يدمر ويصادر محتوبات مقر إذاعة ( منبر الحرية ) بالخليل ويغلقها لمدة ستة شهور

الخليل – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: