إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / البيئة / البيئة الطبيعية / الإعصار “ساندي” يضرب بقوة المنطقة الشمالية الشرقية للولايات المتحدة مخلفا عشرت القتلى واخلاء مئات الاف المتضررين

خريطة الولايات المتحدة الأمريكية  Map of the United States of America

نيويورك - وكالات - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
لقي 73 شخصا مصرعهم في هاييتي ونيوجيرسي ونيويورك، كما أدى الإعصار إلى إغلاق مفاعل نووي في نيويورك والبورصة ومقر الأمم المتحدة، إضافة إلى إنقطاع التيار الكهربائي

الإعصار “ساندي” يضرب بقوة المنطقة الشمالية الشرقية للولايات المتحدة مخلفا عشرت القتلى واخلاء مئات الاف المتضررين

خريطة الولايات المتحدة الأمريكية  Map of the United States of America

نيويورك – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
لقي 73 شخصا مصرعهم في هاييتي ونيوجيرسي ونيويورك، كما أدى الإعصار إلى إغلاق مفاعل نووي في نيويورك والبورصة ومقر الأمم المتحدة، إضافة إلى إنقطاع التيار الكهربائي

عن آلاف الأمريكيين في سبع ولايات بينهم أكثر من 35 ألف شخص عبر أنحاء ولاية نيوجيرسي بسبب الإعصار «ساندي». وقال المركز الأميركي لرصد الأعاصير أن «ساندي» تحول من إعصار إلى عاصفة شديدة، وقد تحولت حياة ملايين الأمريكيين في مدينة نيويورك إلى ما يشبه الحرب، حيث بدأ سكانها في جمع المؤونة والاستعداد لـ”العدو” الجديد، وهو ليس سوى إعصار قوي، يقترب شيئاً فشيئاً نحو سواحل المدينة الحالمة.
الى ذلك ،  أمر رئيس بلدية نيويورك مايكل بلومبرغ الأحد بإجلاء مئات الآلاف من المناطق المهددة باعصار ساندي الذي من المتوقع أن يكون مصحوبا برياح عاتية تنذر بفيضانات على الساحل الشرقي للولايات المتحدة.
وقال بلومبرغ في مؤتمر صحفي “هذه عاصفة خطيرة” نشرته بي بي سي، وأمر بالاخلاء الاجباري لنحو 375 ألف شخص من منازلهم قبل يوم الاثنين.
من جانبه أعلن اندرو كومو حاكم ولاية نيويورك وقف جميع مرافق النقل من قطارات وحافلات ومترو الانفاق ليلة الأحد تحسبا للإعصار ساندي.
وقال كومو “اذا تحول عنا وابتعد فهذا امر عظيم. لكن اذا لم يحدث هذا فسنكون على أهبة الاستعداد”.
وأضاف ان هيئة النقل العام بمدينة نيويورك ستبدأ في ايقاف كافة خدماتها في تمام الساعة السابعة مساء (2300 بتوقيت غرينتش).
وأوضح مسؤولون في الولاية أنه من المتوقع استئناف تشغيل وسائل النقل بعد نحو 12 ساعة من انتهاء العاصفة.
ووفقا لخبراء الأرصاد الجوية يرجح أن يضرب الاعصار ليلة الإثنين مكان ما بين منطقة ديلاوير ومنطقة نيويورك ونيوجيرسي.
ورغم أن الرياح المصاحبة للإعصار ليست كبيرة مقارنة ببقية الاعاصير إلا أن اتساع نطاقها يجعل منها استثنائية، حيث تمتد الرياح على اتساع 165 كيلو مترا من مركز الاعصار.
ويهدد الاعصار باجتياح الثلث الشرقي من البلاد بأمطار غزيرة ورياح عاتية وفيضانات عارمة وانقطاع الكهرباء، ومن المتوقع ان يرتفع منسوب مياه الامطار الى 30 سنتيمترا بالاضافة الى سقوط ثلوج كثيفة في بعض المناطق.
وحافظت الرياح على سرعة 120 كلم بالساعة، وستتكثف عندما تندمج مع عاصفة قوية قادمة من غرب الولايات المتحدة.
وقد أجبر الاعصار المرشحين الرئيسين في سباق الرئاسة الامريكية على تغيير جدولي اعمالهما والغاء عدد من لقاءاتهما وفعالياتهما الانتخابية.

وعقد الرئيس الامريكي باراك اوباما مؤتمرا مع المسؤولين في شؤون الطوارئ لمناقشة التحضيرات لمواجهة الاعصار.

كما اعلن البيت الابيض ان أوباما الغى لقاءين انتخابيين كانا مقررين مطلع الاسبوع المقبل لمتابعة المستجدات المتصلة بالاعصار ساندي وبلوغه شرق الولايات المتحدة.

كما الغى المرشح الرئاسي الجمهوري مت رومني فعالية انتخابية كانت مقررة الاحد في فرجينيا، التي تعد احدى الولايات الاساسية في المعركة الانتخابية، بسبب الطقس السيء وتوجه بدلا منها الى اوهايو.

ويقول خبراء طقس كما نشرت رويترز ان العاصفة ساندي ستملك كل المكونات لتتحول إلى “عاصفة فائقة” عملاقة لم تشهد الولايات المتحدة مثيلا لها منذ عشرات السنين.

وهي عاصفة استوائية هائلة تتحرك ببطء بمساحة 1050 كيلومترا. وقال خبراء ان الفيضانات الناجمة عنها يمكن ان تتسع وتتسبب في موجات مد.

وتمثل الفيضانات الساحلية تهديدا كبيرا خاصة على المناطق المنخفضة مثل مدينة نيويورك.

وقال كريج فوجيت المدير بالوكالة الاتحادية لإدارة الطواريء “سيتوغل (الاعصار) لمسافة كبيرة في اليابسة.”

وأضاف “هذا ليس تهديدا للساحل فحسب” محذرا من احتمال حدوث فيضانات في ماريلاند وبنسلفانيا بالاضافة إلى سقوط الجليد في وست فرجينيا.

ووصف برايان نوركروس خبير الطقس المخضرم ذلك التهديد في مدونة على موقع للارصاد يوم السبت بأنه “خطير مثل نوبة قلبية.”

وأعلن حكام ولايات بالساحل الشرقي الأمريكي حالة الطوارئ الجمعة وحث مسؤولون السكان على تخزين الطعام والماء والبطاريات تحسبا لاشتداد العاصفة.
وفي السياق ذاته ، بدأت عدة ولايات أمريكية بإجراء إحصاء للخسائر جراء الإعصار “ساندي” التي ضرب بقوة المنطقة الشمالية الشرقية للولايات المتحدة. وحصد الإعصار قبل أن يتحول إلى عاصفة استوائية أرواح 11 شخصاً، مغرقاً شوارع مدينة نيويورك التي انقطعت الكهرباء عن أجزاء واسعة منها.

وبحسب البيانات، فقد أسفر الإعصار عن مقتل 11 شخصاً في الولايات المتحدة، إلى جانب شخص واحد في كندا، وقد سبق له أن تسبب بمقتل 67 شخصا في جزر الكاريبي، بما في ذلك 51 في هايتي.

وفقدت مستشفيات في نيويورك الطاقة كلياً، ما جعلها عاجزة عن استقبال المرضى، وشوهدت قوافل من عربات الإسعاف التي عملت على إجلاء المرضى من مستشفى نيويورك الجامعي نحو مراكز طبية أخرى.

وامتد أثر انقطاع التيار الكهربائي ليشمل منازل أكثر من 670 ألف شخص في نيويورك، في حين أعلنت السلطات عن وضع 85 ألف عنصر من الحرس الوطني بحالة تأهب من أجل المساعدة في عمليات الإنقاذ بولايات ديلاور وماريلاند وماساشوستس ونيويورك وكارولاينا الشمالية ونيوجيرسي وبنسلفانيا وفيرجينيا.

واختار الآلاف تمضية ليلتهم في مقار للإيواء أقامها الصليب الأحمر الأمريكي بعدة مناطق، بما في ذلك نيويورك ونيوجيرسي.

وكان الإعصار “ساندي” قد اقترب قبل ساعات من الساحل الشرقي للولايات المتحدة حيث استبقته السلطات بإعلان حالة الطوارئ واتخاذ تدابير احترازية وسط مخاوف من دمار واسع ستخلفه العاصفة الإستوائية التي ستؤثر على حياة نحو 60 مليون شخص، وخسائر مبدئية تقدر بنحو 3 مليارات دولار.

وقدر “المركز القومي للأعاصير” بأن “ساندي” وهو إعصار من الفئة الأولى وتبلغ سرعته 90 ميلا في الساعة، وحذر حاكم ولاية كونكتيكيت، دان مالوي، من المخاطر المرتقبة بالقول: “هذا الحدث الأكثر كارثية الذي قد يواجهنا طيلة حياتنا.”

وبدوره، صرح قائد حرس السواحل الأمريكية، الأدميرال ستفين راتيور: الأمر قد يكون سيئاً أو ربما كارثياً.”

كما دعا عمدة نيوارك، كوري بوكر، السكان للالتزام باتباع إرشادات السلطات : “مبعث قلقي إن بعض الناس لا يأخذون الأمر بجدية بالغة ولا يتخذون الاحتياطات اللازمة.”

ويتوقع أن تؤدي الأمطار الغزيرة المرافقة للعاصفة لارتفاع أمواج البحر بـ11 قدماً، وقدرت وكالة الأحوال الجوية بأن ارتفاع المد في “بحيرة ميتشيغن” قد يصل إلى ما بين 28 إلى 31 قدماً.

وأهابت السلطات بالسكان لإخلاء المناطق الواقعة في مسار الإعصار، واستعدت نيويورك للأسوأ بوقف شبكة المواصلات العامة وإغلاق المدارس وإجلاء ما يقارب من 400 ألف شخص من “مانهاتن” ومناطق أخرى، كما ألغي التداول في بورصة المدينة.

ويذكر أن التعاملات في بورصة نيويورك قد تم تعطليها من قبل مرتين: عام 1985 أثناء الإعصار “غلوريا” وفي 1969 جراء عاصفة ثلجية.

وتقدر “الوكالة الفيدرالية لإدارة الطوارئ” الخسائر المبدئية التي قد تنجم عن الرياح فقط بنحو 3 مليارات دولار.

كما أخرج الإعصار “ساندي” الانتخابات الرئاسية عن مسارها، فقد عاد الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، أدراجه إلى واشنطن، الاثنين، بعدما ألغى اجتماعا انتخابيا كان من المقرر ان يعقده في ولاية فلوريدا، لمتابعة الاستعدادات للإعصار.

ورفضت حملتا المتنافسين الرئاسيين التكهن بتأثير الإعصار على سير الانتخابات، وقال ديفيد اكسلورد كبير مستشاري أوباما، لـCNN: “لا أعتقد بأن أحد يعلم.. نريد للناخبين الوصول دون عوائق لمراكز الاقتراع.. لاعتقادنا بأنه من صالحنا إقبال المزيد من الناس، فمدى الصعوبة التي قد يشكلها هذا هو مبعث قلقنا.”

وفي وقت سابق، قدر “المركز القومي للأعاصير” بأن “عاصفة خارقة” قد تنجم مع اندماج “ساندي” مع كتلة باردة قادمة من الغرب، ستعصف بمنطقة “نيو إنيغلاند” لعدة أيام، وأضاف جيمس فرانكلين من المركز: “يتوقع أن تتحرك ببطء شديد، ما يعني استمرار تأثيرها لمدة يومين أو ثلاثة.”

وأعلنت حالة الطوارئ في عدد من الولايات منها كولومبيا وبنسلفانيا، وميريلاند ونيويورك، فيما وقع حاكم “مين” على إعلان محدود للطوارئ.

خريطة الولايات المتحدة الأمريكية  Map of the United States of America

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مؤتمر البيئة الأول بالخرطوم يختتم أعماله بمشاركة 32 دولة

الخرطوم – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: