إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / شؤون يهودية / الأحزاب اليهودية / ( ليكود بيتنا ) إتفاق بين قيادة حزبي الليكود وإسرائيل بيتنا لخوض الانتخابات البرلمانية المقبلة بقائمة عبرية مشتركة
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

( ليكود بيتنا ) إتفاق بين قيادة حزبي الليكود وإسرائيل بيتنا لخوض الانتخابات البرلمانية المقبلة بقائمة عبرية مشتركة

بنيامين نتنياهو وافيغدور ليبرمان

يافا  – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
أعلن رئيس الوزراء الصهيوني ورئيس حزب الليكود “بنيامين نتنياهو”، ورئيس الحزب اليهودي الروسي المتطرف “إسرائيل بيتنا” “أفيغدور ليبرمان” ، عن تشكيل قائمة مشتركة

لخوض الانتخابات البرلمانية العبرية ، المنوي عقدها في شهر 22 كانون الثاني – يناير عام 2013م.
وقال “نتنياهو” خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده مع “ليبرمان” في مدينة القدس المحتلة :” إن الهدف من هذه الخطوة هو تعزيز قوة دولة إسرائيل وقيادتها، على مواجهة التحديات الامنية المتمثلة بمنع ايران من الحصول على أسلحة نووية ومحاربة الارهاب” على حد قوله.
وأضاف:” إن إسرائيل بحاجة الى احداث تغييرات اقتصاديه اهمها تخفيض غلاء المعيشة في إسرائيل”.
وفي ذات السياق رحب عدد من وزراء ونواب الليكود بالتحالف بين حزبهم، وحزب اسرائيل بيتنا، بينما اعتبر عضو حزب الليكود “ميخائيل ايتان” الاتفاق “بمثابة تصفية لحزب الليكود وتهديدا للديمقراطية الاسرائيلية”. بحسب ما قال.
وكانت القناة الثانية العبرية قد كشفت بعض بنود الاتفاق السرية التي اتفق عليها الجانبان، ومن ضمنها التناوب على رئاسة الحكومة بين “نتنياهو”، و”ليبرلمان”، بحيث يتولى “نتنياهو” رئاسة الحكومة لمدة ثلاثة سنوات، وفي السنة الأخيرة يشغل “ليبرمان” رئاسة الحكومة العبرية .
ويذكر أنه في حالة تقديم موعد الانتخابات كما يجري عادة في الكيان الصهيوني فإن ليبرمان سيفد رئاسة الحكومة الصهيونية .
بنيامين نتنياهو وافيغدور ليبرمان
بالإضافة إلى أن “لليبرمان” الأحقية في اختيار الحقيبة الوزارية التي يرغب في توليها خلال فترة رئاسة “نتنياهو” للحكومة.
هذا ومن المقرر أن يلتئم مؤتمر حزب الليكود الأسبوع القادم للمصادقة على قرار رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو تشكيل تحالف مع حزب (إسرائيل بيتنا) بقيادة وزير الخارجية االحالي أفيغدور ليبرمان في انتخابات الكنيست المقبلة.
وكان نتنياهو وليبرمان قد أعلنا عن تشكيل التحالف في مؤتمر صحفي مشترك عقداه الليلة الماضية.
وقال نتنياهو ان الهدف من هذه الخطوة هو تعزيز قوة “دولة” إسرائيل وقيادتها وقدرتها على مواجهة التحديات الامنية ولا سيما منع ايران من الحصول على أسلحة نووية ومحاربة “الارهاب” بالإضافة إلى تحقيق إصلاحات اقتصادية وتخفيض غلاء المعيشة في الكيان الصهيوني ( إسرائيل ).
وبدوره اكد افيغدور ليبرمان انه بادر الى هذا الاعلان من منطلق المسؤولية الوطنية.
وكما نشرت الاذاعة العبرية  فقد عُلم أن الاتفاق بين نتنياهو وليبرمان يمكّن الأخير من اختيار أي حقيبة في الحكومة المقبلة حال تولي نتنياهو رئاستها، فيما نوهت مصادر حزب (إسرائيل بيتنا) إلى أن ليبرمان معني بالاحتفاظ بحقيبة الخارجية.
كما أفيد أن قطار تشكيل التحالف الجديد كان قد انطلق قبل أسبوعيْن في نيويورك حيث عقد نتنياهو وليبرمان لقاء سرياً مع المستشار الإعلامي الأمريكي أرثور فينكلشتاين الذي وعدهما مستنداً إلى استطلاع للرأي العام أجراه بحصول قائمة مشتركة لليكود وإسرائيل بيتنا على 47 مقعداً في الكنيست المقبل.
وأثارت الخطوة المؤسسة السياسية الإسرائيلية بالدهشة ويتعين أن تجري المصادقة عليها من جانب اللجنة المركزية لحزب الليكود والتي من المقرر أن تعقد اجتماعا يوم الثلاثاء المقبل.

يذكر أن الانتخابات الإسرائيلية من المقرر إجراؤها في 22 “كانون ثان” يناير المقبل وقد توقعت استطلاعات الرأي إعادة انتخاب نتنياهو.

وكان حزب الليكود قد حصل على 27 مقعدا كما نال إسرائيل بيتنا 15 مقعدا في البرلمان المنحل والمؤلف من 120 نائبا.

وذكرت القناة الثانية بالتلفزيون الإسرائيلي إن القائمة الجديدة ستحمل اسم ” ليكود بيتنا” تأتي وسط تزايد التكهن بأن أحزاب اليسار والوسط ستتحد لتشكل قائمة مشتركة لمنافسة نتنياهو في الانتخابات المقررة في 22 “كانون ثان” يناير المقبل.

وتشير استطلاعات للرأي أن نتنياهو سيفوز بالانتخابات إذا لم تتحالف أحزاب الوسط واليسار. وتتوقع استطلاعات الرأي أن حزبا مشتركا يضم يسار والوسط قد يخرج منتصرا يوم الانتخابات.

وذكرت تقارير إعلامية أن الكثير من أعضاء الليكود بينهم وزراء لم يكونوا على دراية بالتحالف المقترح قبل إعلان نتنياهو عن خطته بفترة وجيزة
وتباينت ردود الفعل على الساحة الحزبية بشأن تشكيل التحالف اليميني الجديد.
وأبدى معظم وزراء ونواب الليكود دعمهم لقرار رئيس الوزراء الاسرائيلي بهذا الشأن إلا أن الوزير ميخائيل إيتان تحفظ منه مشككاً في إمكانية الاتفاق مع حزب ليبرمان على برنامج مشترك .
أما رئيس شاس الوزير إيلي يشاي فتوقع استفادة حزبه من التحالف على حساب الليكود.
ورأت رئيسة حزب العمل شيلي يحيموفيتش أن قرار نتنياهو التحالف مع حزب ليبرمان المتطرف يدل علىل تخوّفنتنياهو من نتائج الانتخابات.
وحذر عدد من نواب الكتل العربية من الطابع الفاشي المتشدد الذي يحمله التحالف الجديد.
ولم يتضح بعد ما إذا كان المنعطف الجديد على الساحة الحزبية سيؤثر على قرار رئيس الوزراء الاسرائيلي السابق إيهود أولمرت ورئيسة (كاديما) السابقة تسيبي ليفني خوض الانتخابات المقبل من عدمه.
واعتبرت ليفني أنه بات واضحاً أن الصراع يدور حالياً على مستقبل “دولة اسرائيل” وصورتها القيمية متهمة الليكود بالتخلي عن قيمه الأساسية.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تل أبيب – القياديان بحزب الليكود يسرائيل كاتس وجدعون ساعر سيترشحان لزعامة حزب الليكود

تل ابيب – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: