إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / موسوعة الإنسان الشاملة / الأسرى والأسيرات / بالفيديو – إحياء الذكرى الأولى لصفقة مبادلة 1047 أسيرا فلسطينيا مع الجندي اليهودي جلعاد شاليط

قائد كتائب القسام أحمد الجعبري برفقته الجندي اليهودي جلعاد شاليط

غزة - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
يحيي الفلسطينيون اليوم الخميس الـ 18 من أكتوبر/ تشرين أول 2012 م الذكرى الأولى لإنجاز المرحلة الأولى من صفقة "وفاء الأحرار" التي أبرمت على مرحلتين بين حركة حماس والاحتلال الصهيوني .

بالفيديو – إحياء الذكرى الأولى لصفقة مبادلة 1047 أسيرا فلسطينيا مع الجندي اليهودي جلعاد شاليط

قائد كتائب القسام أحمد الجعبري برفقته الجندي اليهودي جلعاد شاليط

غزة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
يحيي الفلسطينيون اليوم الخميس الـ 18 من أكتوبر/ تشرين أول 2012 م الذكرى الأولى لإنجاز المرحلة الأولى من صفقة “وفاء الأحرار” التي أبرمت على مرحلتين بين حركة حماس والاحتلال الصهيوني .

{youtube}QL68M3Fv8EE{/youtube}
لم يعد يوم الثامن عشر من تشرين أول (أكتوبر) يومًا عاديًا في تاريخ الشعب الفلسطيني، وذلك لأنه غيّر في حياة المئات من الأسر الفلسطينية التي أفرج عن أبنائهم في إطار صفقة التبادل بين المقاومة الفلسطينية والاحتلال في هذا التاريخ من العام 2011.
{youtube}EUfrW9RKPp8{/youtube}
وحملت هذه الصفقة التي أطلق عليها اسم “وفاء الاحرار” الرقم 38 في سجل مجمل صفقات التبادل عربياً وفلسطينياً في تاريخ الصراع العربي – الاسرائيلي ، منذ شباط (فبراير) عام 1949 حينما بدأتها مصر أولى هذه الصفقات، ولكنها الأولى في تاريخ الثورة الفلسطينية المعاصرة التي تتم وبنجاح فوق الأراضي الفلسطينية، لتضاف لسلسلة عمليات التبادل العديدة والرائعة التي نفذتها الفصائل الفلسطينية منذ أن بدأتها الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في 28 تموز (يوليو) عام 1968.
{youtube}zSCqaGZHprA{/youtube}
وأفرج بموجب الصفقة -التي رأى فيها المراقبون صفقة نوعية ومميزة- عن 1047 أسير وأسيرة، من كافة أطياف اللون السياسي الفلسطيني، ومن مناطق التواجد الفلسطيني المختلفة.

وتنظم اليوم في كافة أنحاء قطاع غزة مهرجانات وفعاليات متنوعة، إحياء للذكرى الأولى للصفقة، بمشاركة واسعة من الفصائل وأجنحتها السياسية والأسرى المحررين، والشخصيات السياسية والاعتبارية.

وانتشر بشكل مكثف في محافظات قطاع غزة صباح اليوم عناصر من كتائب الشهيد عز الدين القسام الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، مدججين بالأسلحة الخفيفة والثقيلة، احتفاء بذكرى إنجاز الصفقة.

وخرج الآلاف من أبناء المحافظة الوسطى في مسيرات جماهيرية حاشدة بعنوان “وفاء الأحرار لمن بقوا خلف الأسوار”، دعت إليها حركة حماس، على طريق صلاح الدين، مجددين العهد مع الأسرى القابعين في سجون الاحتلال، ومطالبين المقاومة بأسر المزيد من جنود الاحتلال.

وقال الناطق الإعلامي للجان المقاومة العشبية محمد البريم إن الانتصار في صفقة “وفاء الأحرار” شكل بداية لمرحلة جديدة في تعامل المقاومة مع ملف الأسرى عنوانها “لن نترك للمحتل التحكم بمصير رجالنا وشبابنا ونسائنا في سجونه وزنازينه”.

وأشار البريم في تصريحٍ له الخميس أن تلك المرحلة دشنت بالدماء الطاهرة من شهدائنا وترسخت عبر أسطورة “الوهم المتبدد”، تلك المعركة المشرفة التي مرغ خلالها مجاهدينا أنف الاحتلال في التراب فلن نترك أسرانا تأكلهم السنين في المعتقلات.
{youtube}hcukBHcbY_I{/youtube}
وأكد أن الطريق لحرية أسرانا يتم عبر عمليات أسر الجنود، فالمقاومة لن تقف عاجزة أمام ذلك والالتزام بتحقيق الحرية لأسرانا واجب الشرعي يحتم على الجميع السعي نحو ذلك الهدف بكل ما توفر من وسائل.

من جانبها، أكدت كتائب المجاهدين الجناح العسكري لحركة المجاهدين على أن خيار المقاومة هو الأنجح لانتزاع الحقوق.

وقالت في بيان لها اليوم إن العدو لا يفهم إلا لغة المقاومة ولا يجيد الحوار إلا مع البندقية، مشيرا إلى أن صفقة “وفاء الأحرار” هي سابقة جهادية لن تكون الاخيرة.

وقال ابو عبيدة الناطق باسم كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس في مؤتمر صحفي له اليوم الخميس بمناسبة الذكرى الأولى لصفقة وفاء الأحرار ان صفقة الأسرى أثبتت أن العدو الاسرائيلي لا يرضخ إلاّ للمقاومة

وتعهد ابو عبيدة بأن أي صفقة قادمة لن تمر دون تحرر من تحفظ عنهم في وفاء الأحرار , مشدداً على ان الكتائب على رأس أولوياتها تحرير الأسرى .

وقال أبواب السجون التي فتحت في وفاء الأحرار لن تغلق بعد ذلك, وتابع “العدو الصهيوني لا عهد له ولا ميثاق فقد سعت قيادتنا ان تكون الصفقة على أكمل وجه، ونتابع كافة التفاصيل المتعلقة بالصفقة”.

و أوضح ان تهديدات اسرائيل متكررة ولا تتوقف واصفا انها تدل على الفشل الاسرائيلي تجاه غزة، رافضاً إعطاء أي معلومة حول الصاروخ الذي تحدث عنه الاحتلال , المضاد للطائرات.

وأضاف: “ان نظرية تحصين جنود الاحتلال باتت وهم وان جنود العدو يمكن ان يكونوا حيث وجدوا اما قتلى او اسرى او معاقين ولن يمنع اي أحد كتائب القسام والمقاومة من الوصول اليهم:

وأكد على ان كتائب القسام تحدد الرد بالطريقة المناسبة والوقف المناسب , لديها تنسيق مع كافة قوى المقاومة , وفي حال حدوث حرب سنوجع العدو.

{youtube}YYD3apAJVhE{/youtube}

{youtube}PLP51OjLnnU{/youtube}

 

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رام الله – 41 يوما – أسرى فلسطين يعلقون الاضراب المفتوح عن الطعام بالسجون الصهيونية ( 17/ 4 – 27 / 5 / 2017

بيت لحم – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )   Share This: