إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / أمريكا الشمالية / 67 مليون اميركي تابعوا المناظرة بين مرشحي الرئاسة الامريكية باراك اوباما وميت رومني
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

67 مليون اميركي تابعوا المناظرة بين مرشحي الرئاسة الامريكية باراك اوباما وميت رومني

باراك أوباما وميت رومني

واشنطن – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
تابع اكثر من 67 مليون اميركي عبر التلفزيون المناظرة بين باراك اوباما وخصمه الجمهوري ميت رومني، يوم الاربعاء 3 تشرين الاول  الجاري ، وهو رقم قياسي منذ 20 عاما، حسب ما اعلن معهد “نيلسين” الخميس.

وتابع حوالى 67,2 مليون مشاهد بينهم 46% من الذين تزيد اعمارهم عن ال55 عاما، المناظرة بين الرجلين على خلفية الانتخابات الرئاسية التي ستجري في السادس من تشرين الثاني والتي بثت مباشرة من دينفر بولاية كولورادو.

وسجل هذا الرقم ارتفاعا بمعدل 28% نسبة الى 52 مليون شخص تابعوا اولى المناظرات بين باراك اوباما وخصمه الجمهوري انذاك جون ماكاين عام 2008.
باراك أوباما وميت رومني
وكذلك هي اعلى نسبة مشاهدة لمناظرة تلفزيونية منذ المناظرة التي جرت بين الديموقراطي بيل كلينتون والجمهوري جورج بوش والمستقل روس بيروت في تشرين الاول عام 1992 والتي جذبت 69,9 مليون مشاهد، حسب معهد نيلسين.

كما سجلت المناظرة بين الرئيس الديموقراطي جيمي كارتر ومنافسه الجمهوري رونالد ريغان التي جرت في 28 تشرين الاول 1980 رقما قياسيا حيث شاهدها 80,6 مليون ناخب. وقد فاز ريغان في تلك الانتخابات.

وفي التفاصيل الاخري ، شاهد الملايين من سكان الولايات المتحدة الأمريكية والعالم أولى المناظرات التلفزيونية بين مُرشحي الرئاسة، الرئيس الحالي ومرشح الحزب الديمقراطي باراك أوباما ومنافسه ميت رومني رجل الأعمال ومرشح الحزب الجمهوري، التي أقيمت مساء الأربعاء بتوقيت الولايات المتحدة وأستمرت لمدة 90 دقيقة.

وتُعد هذه هي المناظرة الأولى من سلسلة مناظرات التي ستبث على الهواء مباشرة، وجرت المناظرة في دنفر بولاية كولورادو حيث سيسعى كل مرشح للفوز بأصوات الناخبين المترددين.
وخلال المناظرة بدأ الرئيس الأمريكى باراك أوباما حديثه أن دور الحكومة مهم فى تشجيع التعليم وعلينا أن نحدث اقتطاعات من الحكومة لدعم التعليم، وخطتى تعتمد على توفير التأمين الصحى، إما أن نترك الناس بدون تأمين أو يمكن أن نجعل الرعاية الصحية بتكاليف معقولة.

وأضاف أوباما، إن الحكومة الفيدرالية تستطيع حماية الشعب الأمريكي، وحاولت تطبيق العديد من المبادئ في قطاعات مثل التعليم، وقدمنا الأموال للولايات التي قامت بالإصلاح في التعليم، وأعتقد أن الحكومة الفيدرالية لديها القدرة على خلق الفرص والأطر لفائدة الشعب الأميركي، علينا أن نحدث اقتطاعات من الحكومة لدعم التعليم.. لماذا لا نتخلص من الوسيط في مسألة القروض الموجهة للطلبة؟

ووصف أوباما تعامل رومني مع العجز في الميزانية بأنه “غير متوازن”، يذكر أن أوباما يتقدم على رومني في نتائج استطلاعات الرأي، حيث تبين من آخرها الذي كشفت النقاب عنه محطة “ان بي سي نيوز” ان أوباما يتقدم على منافسه في الشعبية بنسبة 49 في المئة له مقابل 46 في المئة لرومني.

من جانبه قال ميت رومنى: كل شئ قاله أوباما حول خطتي الاقتصادية غير صحيح، ليس لدي أي خطة لخفض المنح الدراسية، ويجب علينا أن نرعى كبار السن، وأن نشجع الابتكار لتوفير السعادة للأمريكيين، نسعى لتقليل فوائد البنوك على الطلاب، ولن أقلل من الضرائب التي يدفعها الأغنياء ولن أرفع الضرائب على الطبقات الوسطى، ورومني: لدي خطتي الخاصة حول مسألة العجز واذا تم انتخاب أوباما سيزيد العجز.
وأضاف رومنى:  خطتي تعتمد علي توفير التأمين الصحي للجميع، الناس لن يفقدوا الخطة التأمينية الموجودة لديهم، وإنما خطة أوباما هي من ستفقد الناس التأمين الصحى، مشددا: خطة أوباما للرعاية الصحية ستمثل عبئا علي الأمريكيين، الحكومة الفيدرالية يجب أن تساند كبار السن، ودور الحكومة حماية وترويج المبادئ حول الحياة وحرية الناس ولا أؤمن بتخفيض ميزانية الجيش بل أؤمن بتقويته.
وبدأ رومني المناظرة بوعد بأن لا يخفض الضرائب للاثرياء وقال إن أوباما أساء فهم خطته وهاجم رومني أوباما قائلاً: “وسياسات أوباما الأقتصادية لم تكن ناجحة، وخطة اوباما للرعاية الصحية ستُمثل عبء علي الأميريكيين”.
ومن المنتظر أن تعقد المناظرة الثانية فى 11 تشرين الول – أكتوبر الجارى من ضمن 3 مناظرات بينهما.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نيويورك – أبرز بنود خطاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في الأمم المتحدة

نيويورك – وكالات –  شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )   Share This: