إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الإسلام / المساجد الإسلامية / الاحتلال اليهودي يقتحم المسجد الأقصى المبارك بعد صلاة الجمعة ويعتدي على المصلين المسلمين بالرصاص المطاطي وغاز الفلفل المدمع وقنابل الصوت

اقتحام قوات الاحتلال الصهيوني المسجد الاقصى المبارك

القدس المحتلة - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
اقتحمت قوات الاحتلال الصهيوني باعداد كبيرة جدا باحة المسجد الاقصى اليوم بعد صلاة الجمعة، بعد ان فرضت حصارا مشددا على المدينة وعرقلت حركة وتنقل المصلين، بدعوى الاعياد اليهودية،

الاحتلال اليهودي يقتحم المسجد الأقصى المبارك بعد صلاة الجمعة ويعتدي على المصلين المسلمين بالرصاص المطاطي وغاز الفلفل المدمع وقنابل الصوت

اقتحام قوات الاحتلال الصهيوني المسجد الاقصى المبارك

القدس المحتلة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
اقتحمت قوات الاحتلال الصهيوني باعداد كبيرة جدا باحة المسجد الاقصى اليوم بعد صلاة الجمعة، بعد ان فرضت حصارا مشددا على المدينة وعرقلت حركة وتنقل المصلين، بدعوى الاعياد اليهودية،

واعتدت على المصلين المسلمين واعتقلت عددا غير محدد حتى الان.

وقد وقعت اشتباكات بين المصلين المسلمين وقوات الاحتلال اليهودي حيث رشق المصلون قوات الاحتلال بالحجارة عند باب المغاربة، وقامت الشرطة الصهيونية باطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع على المصلين وقنابل الصوت، وعمدت على تفريقهم وعرقلت حركتهم، خصوصا ان غالبية المصلين اليوم هم من المسنين، حيث شددت قوات الاحتلال الحصار على تنقل الشباب ونصبت العديد من الحواجز في محيط المدينة.

هذا وحاصرت قوات الاحتلال بوابات باحة المسجد الاقصى، وشنت حملة اعتقالات واسعة.

هذا وتزداد اعداد المستوطنين الذي يقتحمون القدس ويؤدون صلواتهم وخصوصا في فترة الاعياد اليهودية هذه الايام، حيث من المتوقع اقتحام عشرات المستوطنين الليلة المدينة والصلاة.

وذكرت مصادر محلية ان اعدد المصلين اليوم كانت قليلة نظرا للحصار الذي فرضته على المدينة اليوم. وذكر الناطق باسم الجيش الصهيوني انه تم اعتقال شاب مقدسي بدعوى حيازته سكين.

وفي تفاصيل الاعتقلات والاعتداءات الصهيونية على حرمة المسجد الاقصى المبارك ، إندلعت بعد ظهر اليوم الجمعة مواجهات عنيفة في ساحات المسجد الأقصى المبارك ، أدت إلى جرح 17 شابا وأربعة صحفيين وإعتقال مجموعة من الشبان .

وكان قد إقتحم المئات من قوات الاحتلال الصهيوني ساحات المسجد الأقصى بعد صلاة ظهر اليوم الجمعة خلال إنطلاق مسيرة سلمية ، إحتجاجا على إقتحام المتطرفين ساحات المسجد وأدائهم شعائرهم الدينية .

وأصيب خلال المواجهات 17 شابا بينهم 3 إصابات بالرصاص المطاطي ، والباقي بقنابل صوت وغاز الفلفل بينهم مصاب من جنوب إفريقيا .

والصحفيون المصابون هم : عمار عوض الذي يعمل لدى وكالة رويترز ، ومعمر عوض يعمل لدى شركة صينية ، ومحمود عليان مصور صحيفة القدس ، ميسه ابو غزالة مراسل مركز معلومات وادي حلوة .

كما إستهدفت القوات طواقم الاسعاف خلال تواجدهم في ساحات المسجد والقت نحوهم قنابل صوت .

وخلال عملية الاقتحام أطلقت القوات عشرات القنابل الصوتية بشكل عشوائي مستهدفة الصحفيين وطواقم الاسعاف ، واعتدت بعنف على الرجال والنساء والشيوخ ، وقامت بإخراجهم من ساحات المسجد . وقد حلقت مروحية منذ ساعات الصباح في سماء القدس حتى إنتهاء المواجهات في الأقصى .

فيما لحقت القوات المصلين إلى المسجد القبلي ، فقام المصلون بإغلاق بوابات المسجد ، من الداخل حينها قامت القوات بوضع سلاسل حديدية على البوابات ، وألقت قنابل الصوت على البوابة ورشت الغاز من النوافذ، وحاصرت المسجد من جميع الجهات محاولة إقتحامه ، وقد تدخل رئيس مجلس الأوقاف الشيخ عبد العظيم سلهب ومفتي القدس الشيخ محمد حسين لدى قوات الاحتلال الصهيوني ، فأنسحبت من ساحات المسجد ثم خرج المصلون من داخل المسجد القبلي .

علما ان قوات الاحتلال الصهيوني كانت على أهبة الاستعداد وقد إقتحمت المسجد من بابي المغاربة والسلسلة وقد تواجدت القناصة في الساحات وعلى سور المسجد بينما كانوا يرتدون الأقنعة .
وكانت فرضت قوات الاحتلال الصهيوني صباح اليوم الجمعة، قيوداً على حركة المواطنين الفلسطينيين وخاصة المقدسيين، ونشرت المئات من عناصرها في شوارع وسط القدس ومنها شارع السلطان سليمان، إضافة إلى تطويق محيط البلدة القديمة والمسجد الأقصى المبارك بالمتاريس الحديدية.

وتوقع الخبير في شؤون القدس جمال عمرو، أن ينخفض عدد المصلين الأسبوعي في المسجد الأقصى المبارك إلى الثلث، بفعل ترويع المواطنين وإغلاق الطريق عليهم، وفرض إجراءات وتشديدات مفزعة.

وعمل الاحتلال الصهيوني على إعلان تشديد الإجراءات على المسجد الأقصى لترويع المواطنين امنعهم من التوجه لاداء صلاة الجمعة ، الا أن المواطنين ذهبوا إلى المساجد في الأحياء المقدسية المختلفة في جبل المكبر والشيخ جراح وبيت حنينا وشعفاط في المدينة المحتلة.

واعد المستوطنون والمتدينون اليهود لمسيرة وحفلة تلمودية الليلة، لمناسبة أعيادهم اليهودية في حائط البراق الذي يحد الحرم القدسي من الجهة الغربية، ويشكل قسما من الحائط الغربي للحرم المحيط بالمسجد الأقصى ويمتد بين باب المغاربة جنوباً والمدرسة التنكزية شمالاً، مشيراً إلى وجود أعداد من المصلين اليهود في حائط البراق في هذه الأثناء.

المسجد الاقصى المبارك

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

القدس المحتلة – اقتحام يهودي للأقصى ومسيرات غضب بفلسطين نصرة للأقصى والقدس ورفض البوابات الالكترونية الصهيونية

القدس المحتلة –  شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )  Share This: