إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الإسلام / الحج والعمرة / قائد الثورة الاسلامية آية الله علي الخامنئي يدعو حجاج بيت الله الحرام الى البراءة الصريحة من الاستكبار بما يمثل البراءة الحقيقية من المشركين

قائد الثورة الاسلامية الايرانية آية الله علي الخامنئي

طهران - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
أكد قائد الثورة الاسلامية الايرانية آية الله السيد علي الخامنئي يوم الإثنين 24 أيلول 2012 أنه لم يعد خافياً على أحد بأن الصراع الرئيس القائم حالياً بين قوى الحق و الباطل هو صراع بين الاسلام و أعداء الاديان السماوية،

قائد الثورة الاسلامية آية الله علي الخامنئي يدعو حجاج بيت الله الحرام الى البراءة الصريحة من الاستكبار بما يمثل البراءة الحقيقية من المشركين

قائد الثورة الاسلامية الايرانية آية الله علي الخامنئي

طهران – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
أكد قائد الثورة الاسلامية الايرانية آية الله السيد علي الخامنئي يوم الإثنين 24 أيلول 2012 أنه لم يعد خافياً على أحد بأن الصراع الرئيس القائم حالياً بين قوى الحق و الباطل هو صراع بين الاسلام و أعداء الاديان السماوية،

مشددا على ضرورة أن يعلن الحجاج هذا العام ( 1433 هـ / 2012 م ) براءتهم الصريحة من الاستكبار بما يمثل البراءة الحقيقية للمشركين.
واعتبر آية الله السيد علي الخامنئي خلال استقباله القائمين على مناسك الحج لهذا العام في بعثة الحجاج الإيرانيين، صباح يوم الاثنين، أن مواقف الغرب من الاساءة الاميركية الفرنسية للمقدسات الاسلامية كشفت عن وجههم الحقيقي.
وقال قائد الثورة الاسلامية إن هذه المواقف تجسد عداء هؤلاء للاسلام والمواجهة القائمة بين الحق والباطل، مشددا على ضرورة أن يعلن الحجاج هذا العام براءتهم الصريحة من الاستكبار بما يمثل البراءة الحقيقية للمشركين.
ودعا قائد الثورة الإسلامية، المسلمين الى توخي اليقظة والحذر من مؤامرات خطيرة يحيكها الاستكبار لإثارة الفتنة الطائفية.
واعتبر آية الله الخامنئي ان حج هذا العام يحظى بموقع خاص ويتباين عن الاعوام السابقة، داعيا الى تجسيد الغضب العميق للامة الاسلامية تجاه جبهة الاستكبار خلال موسم الحج الذي هو تجمع للمسلمين من انحاء العالم، وهذا هو المعنى الحقيقي للبراءة من المشركين.
ورأى قائد الثورة الاسلامية ان ما قام به الاستكبار وعملاؤه في الاساءة لساحة نبي الرحمة، يدل على عمق عداء جبهة الاستكبار وبغضها وحقدها تجاه نبي الاسلام صلى الله عليه وآله.
واضاف: ان الموقف الذي اتخذه الساسة الغربيون تجاه هذه الاساءة الفظيعة لا يختلف اصلا عن موقف العداء، لافتا الى ان الاساءة للنبي (ص) وموقف ساسة الاستكبار، فضحت حقيقتهم وبينت المحور الرئيسي للمواجهة بين الحق والباطل، واتضح ان اساس عداء المستكبرين هو مع اصل الاسلام وقدسية خاتم الانبياء (ص).
واشار قائد الثورة الاسلامية الى غليان المسلمين بشكل موحد في الدول الاسلامية وحتى في اوروبا واميركا، تجاه هذه الاساءة، واضاف: ان غليان العالم الاسلامي في اظهار ولائه لنبي الاسلام (ص) وابرازه لاستياءه العميق من الاعداء، يشكل ظاهرة عجيبة ومهمة تجسد القابلية الكبرى للتحرك لدى الامة الاسلامية.
واعتبر آية الله الخامنئي ، وجود الشخصية المقدسة لخاتم الانبياء (ص) بأنها نقطة التقاء واتحاد جميع المسلمين بكل مذاهبهم، لافتا الى انه على هذا الصعيد لا موضوعية للشيعي والسني والمعتدل والمتطرف، فالجميع نزل للساحة بكل شوق، لأن نبي الاسلام (ص) هو محور وقطب للعقائد الاسلامية.
ودعا قائد الثورة، الامة الاسلامية الى التحلي باليقظة تجاه المؤامرة الكبرى الهادفة لبث الخلافات بين المسلمين، مؤكدا انه على اعداء الدين والمستكبرين ان يدركوا ان الامة الاسلامية ورغم مذاهبها المختلفة ووجود بعض الاختلافات النظرية والعقيدية، الا انها متحدة وموحدة امام الاعداء.
وشدد على انه لا ينبغي السماح لجبهة الاستكبار حتى يتخلص من غضب الامة الاسلامية، من خلال مؤامرة بث الخلافات.
كما أوصى آية الله الخامنئي الحجاج الايرانيين الى تعميق الاواصر القلبية مع مسلمي مختلف الدول من خلال الاعتماد على النقاط المشتركة وابراز المودة ومراعاة الآداب والاخلاق الاسلامية.

 

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مكة المكرمة – ضيوف الرحمن من حجاج بيت الله الحرام يرمون الجمرات بأول أيام التشريق

مكة المكرمة –  شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: