إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / شؤون يهودية / يهود فلسطين / تظاهر مئات السكان اليهود في تل ابيب ضد إعادة العمل بالتوقيت الشتوي
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

تظاهر مئات السكان اليهود في تل ابيب ضد إعادة العمل بالتوقيت الشتوي

يافا – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
تظاهر مئات السكان اليهود في تل ابيب ضد التوقيت الشتوي الذي أعلنت عنه الحكومة الصهيونية اليوم الاحد 23 ايلول 2012 ، مطالبين حكومتهم الغاء العمل بهذا التوقيت الذي يرد الى اطماع اقتصادية دون اعتبار لاهمية الحياة وشروق الشمس ، وفقا لوسائل إعلام عبرية .
وفي هذه التظاهرة ” الجريئة ” و ” الغريبة ” قال المتظاهرون ان الصيف لم يطل السنة الماضية سوى 177 يوما، ورغم ان وزارة الداخلية مع حركة شاس الا ان شاس نفسها تعبّر عن احتجاجها وتقول ان التلاميذ المتدينين يصلون الى الصفوف وهم يشرعون بالاعياء بسبب التوقيت الصيفي فيما يعود التلاميذ الى منازلهم والشمس تغرب في حال بقي التوقيت الصيفي .

اللجنة المكلفة من الكنيست بدراسة الامر تعيش ارتباكا هي الاخرى ومنذ نحو عام لم تصل الى نتيجة حاسمة ، اما نشطاء حركة ميرتس اليسارية فقد نظموا الليلة تظاهرة امام منزل الوزير المتدين من حركة شاس ، ايلي يشاي في القدس وهم يحملون مجسمات لساعات منبه ، فيما تظاهر مئات من نشطاء حركة ( اسرائيل حرة ) في ساحة رابين في تل ابيب وهتفوا : الوزير يشاي يظلم اسرائيل . وكتب النشطاء على صفحتهم على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك يقولون “نحن ندعوا سكان اسرائيل رفض تأخير عقارب الساعة 60 دقيقة وعلى الاقل حتى نهاية شهر اكتوبر ” .

وقال مدير عام الحركة ميكي جيتسين لصحيفة يديعوت احرونوت : ان التوقيت الشتوي يدمر الحياة الاجتماعية ويمنع اللعب عند الاولاد ويمنع الفرح والاستمتاع بالصيف، كما انه يستهلك المزيد من الكهرباء بحجة البحث عن ساعة عمل اضافية من اجل اصحاب المال والمصانع الذين يريدون ان يربحوا .

اما بليئا كتنا الناطقة باسم الحركة ” اسرائيل حرة ” فقالت : ان المواطنين يخسرون ساعة في اليوم من اعمارهم من اجل ان يربح الاغنياء ساعة عمل ، فنزيد على انفسنا ساعة ظلام ونعطيهم ساعة نور ما يفقد الانسان ثقة بنفسه وهي حالة ابتزاز سياسية من الحكومة تجاه مواطنيها . وانا اتهم القادة السياسيين . لانهم لا يفقهون مصلحة الشعوب .

اما عضو الكنيست عن حركة ميرتس اليسارية فاتهم الوزير المتدين ايلي يشاي انه اهمل توصيات اللجنة لصالح المدارس الدينية ونسي العبر المستخلصة ، حيث جرى تقليص ايام الصيف في اسرائيل من 191 يوم بواقع 42 يوما لصالح الشتاء طوال 17 سنة ما يفقد الناس بهجة الصيف ومتعة الحياة

والغريب هنا ان شركة بحرية تسيّر المراكب في البحر قررت هذا العام ان لا تقوم بتغيير الساعة، وهي شركة ” مينو سفينوت ” والتي تملك سفينة ( جولدن ايريس ) وسفينة ( رويال ايريس ) وانها ستواصل العمل بالتوقيت الصيفي وانهم هم والبحر والشمس يتدبرون انفسهم من دون توقيت اسرائيل لصالح الناس الذين يريدون الاستجمام والاستمتاع باقصى حد من ايام الصيف التي اعطتها الطبيعة . وتقول الشركة : ما هذه المسخرة ، وكيف تعلن الحكومات عن توقيت شتوي في عز الصيف وتمنع البشر من الاستجمام والرحلات بحجة المصانع وساعات العمل وكيف تسمح الحكومات لنفسها ان تقرر ان الظلام يبدأ الساعة الخامسة والنصف بعد العصر ؟ ما هذه المسخرة ؟

بعض شركات السياحة البحرية تحدّت الحكومة وقررت مواصلة العمل بالتوقيت الصيفي حتى نهاية شهر 11 اي نوفمبر واستهجنت ان الحكومات تعلن منتصف شهر 9 ايلول بدء فصل الشتاء .

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

القدس المحتلة – الإحصاء العبري – 720 يهودي تركوا الكيان الصهيوني 1948 – 2015

القدس المحتلة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )   Share This: