إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / الوطن الإسلامي / قائد الثورة الاسلامية الإيرانية آية الله علي الخامنئي يتهم الصهيونية والادارة الامريكية بجريمة انتاج الفيلم المسيء لمقدسات الاسلام والنبي الاكرم محمد (صلى الله عليه وآله وسلم)
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

قائد الثورة الاسلامية الإيرانية آية الله علي الخامنئي يتهم الصهيونية والادارة الامريكية بجريمة انتاج الفيلم المسيء لمقدسات الاسلام والنبي الاكرم محمد (صلى الله عليه وآله وسلم)

قائد الثورة الاسلامية الإيرانية آية الله علي الخامنئي

طهران – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
اعتبر قائد الثورة الاسلامية  الإيرانية آية الله علي الخامنئي، الصهيونية والادارة الامريكية بانهما المتهم الاول في جريمة انتاج الفيلم المسيء لمقدسات الاسلام والنبي الاكرم محمد (صلى الله عليه وآله وسلم).

جاء ذلك في رسالة مهمة وجهها قائد الثورة الاسلامية يوم الخميس 13 ايلول 2012 الى الشعب الايراني والامة الاسلامية العظيمة اثر الاساءة المشينة الموجهة من قبل اعداء الاسلام للنبي الاكرم صلى الله عليه وسلم .

واكد آية الله الخامنئي ان سياسات الصهيونية وامريكا وسائر قادة الاستكبار العدائية هي التي تقف وراء كواليس هذا التحرك الشرير.

وشرح قائد الثورة اسباب حقد الصهاينة تجاه الاسلام والقرآن الكريم واوضح قائلا، انه لو كان السياسيون الامريكيون صادقون في مزاعم عدم ضلوعهم، فانه عليهم معاقبة الذين قاموا بهذه الجريمة الشنيعة والداعمين ماليا لها الذين آلموا قلوب الشعوب الاسلامية، بما يتناسب وحجم هذه الجريمة الكبرى.

وقال آية الله الخامنئي: ان اليد الخبيثة لاعداء الاسلام كشفت مرة اخرى عبر الاساءة للنبي الاكرم (صلى الله عليه وآله وسلم) حقدها الدفين وعملت عبر اجراء جنوني ومستهجن على اماطة اللثام عن غضب المجموعات الصهيونية الخبيثة ازاء تلؤلؤ الاسلام والقرآن المتزايد يوميا في العالم الراهن.

واضاف، ان ما يكفي فقط في الدلالة على خزي المرتكبين لهذه الجريمة والذنب العظيم هو انهم تعرضوا بتخرصاتهم المثيرة للاشمئزاز للشخصية الاكثر قدسية واشراقا من بين مقدسات العالم.

وتابع قائد الثورة الاسلامية، ان سياسات الصهيونية وامريكا وسائر قادة الاستكبار العدائية كامنة وراء كواليس هذا التحرك الشرير الذين يريدون حسب تصوراتهم الباطلة الاطاحة بالمقدسات الاسلامية من مكانتها الرفيعة في اعين الاجيال الشابة في العالم الاسلامي واطفاء مشاعرهم الدينية.

واضاف، انه لو لم يقدموا الدعم للحلقات السابقة لهذه السلسلة الخبيثة اي سلمان رشدي ورسام الكاريكاتير الدنماركي والقساوسة الامريكيين المتطرفين الذين احرقوا القرآن الكريم ولم يقدموا طلبات بانتاج العشرات من الافلام المناهضة للاسلام في المراكز التابعة للرأسماليين الصهاينة، لم يكن الامر لينتهي اليوم الى ارتكاب هذا الذنب العظيم والذي لا يغتفر.

واعتبر قائد الثورة الاسلامية، ان المتهم الاول في هذه الجريمة، هما الصهيونية والادارة الامريكية، واضاف، انه لو كان الساسة الامريكيون صادقين في مزاعم عدم تدخلهم في الامر، فعليهم معاقبة مرتكبي هذه الجريمة الشنيعة والداعمين لهم ماليا الذين آلموا قلوب الشعوب الاسلامية، بما يتناسب وحجم هذه الجريمة الكبرى.

واكد في الختام قائلا، انه على الاخوة والاخوات المسلمين في انحاء العالم ان يعلموا بان تحركات الاعداء اليائسة هذه امام الصحوة الاسلامية مؤشر لعظمة واهمية هذه النهضة ومبشر لنموها المتزايد يوميا، والله غالب على امره.

 

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كابول – مقتل 10 رجال أمن بأفغانستان بهجوم لحركة طالبان الإسلامية الأفغانية

كابول – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )    Share This: