إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الإسلام / الأنبياء والرسل / “بالروح بالدم نفديك يا رسول الله” .. مسيرات إسلامية فلسطينية منددة بالفيلم المسئ للإسلام العظيم ولنصرة رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم

متظاهرون مسلمون ضد فيلم الاساءة لرسول الله محمد صلى الله عليه وسلم

فلسطين - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
عمت التظاهرات المنددة بالفيلم المسيء للنبي الكريم ارجاء المحافظات الفلسطينية  بعد انتهاء صلاة الجمعة ( الظهر ) اليوم الجمعة 14 ايلول 2012 .

“بالروح بالدم نفديك يا رسول الله” .. مسيرات إسلامية فلسطينية منددة بالفيلم المسئ للإسلام العظيم ولنصرة رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم

متظاهرون مسلمون ضد فيلم الاساءة لرسول الله محمد صلى الله عليه وسلم

فلسطين – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
عمت التظاهرات المنددة بالفيلم المسيء للنبي الكريم ارجاء المحافظات الفلسطينية  بعد انتهاء صلاة الجمعة ( الظهر ) اليوم الجمعة 14 ايلول 2012 .

وفي القدس المحتلة ، أعلنت الشرطة اليهودية التابعة للاحتلال الصهيوني ، الليلة الماضية ، عن تشديد إجراءاتها ‘الأمنية’ في مدينة القدس المحتلة، خاصة في البلدة القديمة ومحيط المسجد الأقصى المبارك تزامنا مع صلاة الجمعة في المسجد الأقصى.

ورغم عدم الإفصاح عن هذه الإجراءات، إلا أن شرطة الاحتلال أكدت أنها ستنشر المئات من عناصرها في المدينة وتعزز تواجدها في الشوارع والطرقات والأحياء المؤدية إلى المسجد الأقصى وكذلك الأمر على بوابات البلدة القديمة والبوابات الرئيسية للمسجد الأقصى.
وهددت شرطة الاحتلال بأنها ستتعامل بقسوة مع أي حركة شعبية تنطلق سواء من داخل القدس القديمة أو من داخل المسجد الأقصى. ولفتت إلى أن استعداداتها ستصل الذروة بعد صلاة الجمعة في الأقصى تحسبا لانطلاق مسيرات غاضبة ضد الفيلم المسيء للرسول الكريم، صلى الله عليه وسلم، وضد سياسات الاحتلال الخاصة بالحفريات أسفل الأقصى.
وفعليا في مدينة القدس بعد صلاة الجمعة ، ورغم كل الاجراءات الاسرائيلية ونشر الاف من الجنود والشرطة حول المسجد الاقصى، نجح المئات من المصلين المسلمين بتنظيم تظاهرة حاشدة، حيث توجه مئات المتظاهرين الفلسطينيين نحو القنصلية الامريكية في مدينة القدس تعبيرا عن غضبهم على الفيلم الامريكي الذي أساء للنبي محمد “ص”، وحاولت قوات الشرطة الاسرائيلية منعهم من الوصول مستخدمة قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع.

كما واصيب عدد من افراد الشرطة الاسرائيلية بجراح نتيجة رشقهم بالحجارة من قبل المتظاهرين قرب مقر القنصلية الامريكية في القدس.

وبحسب ما نشر موقع صحيفة “يديعوت احرونوت” فقد تجمع المئات من المصلين بعد انتهاء صلاة الجمعة وتوجهوا في مسيرة نحو القنصلية الامريكية في مدينة القدس، حيث تدور اشتباكات في شارع نابلس بين المتظاهرين وقوات الشرطة الاسرائيلية التي تقوم بمنعهم من الوصول الى القنصلية.

وأضاف الموقع أن قوات الشرطة تستخدم الغاز المسيل للدموع وقنابل الغاز ضد المتظاهرين الذي يردون عليهم بالحجارة، وقد اعتقلت الشرطة عدد من المتظاهرين.

وفي مدينة عكا خرج المئات في مسيرة اخترقت البلدة القديمة من مسجد الجزار عند الساعة الواحدة والنصف من ظهر اليوم بعد انتهاء صلاة الجمعة، وقد رددوا شعارات ضد الفلم المسيء للمسلمين والنبي محمد “ص”، وانتهت هذه المسيرة الاحتجاجية دون صدامات مع الشرطة الاسرائيلية التي تواجدت في المكان>

وأكد أحد سكان البلدة القديمة في عكا أن هذه المسيرة جاءت تعبيرا عن رفض سكان عكا بمحاولات المساس للمسلمين.
تطرق غالبية أئمة المساجد في منطقة المثلث الجنوبي خلال خطب صلاة الجمعة الى موضوع الفيلم الذي أساء الى الرسول محمد عليه الصلاة والسلام، حيث انتقدوا بشدة مضامين الفيلم وما يجمله من تشويهات لسمعة الاسلام والمسلمين، مؤكدين أنهم ” لا يسمحوا بهذا التصرف ولا بأي شكل من الأشكال”. هذا وقامت الحركة الاسلامية في مدينة الطيبة بتوزيع ملصقات على المصلين كتبوا عليها “محمد رسول الله شلت يد تؤذيك نحن بالروح نفديك”.

مساجد المثلث الجنوبي تستنكر الإساءة: محمد رسول الله شلت يد تؤذيك نحن بالروح نفديك

هذا وأصدرت الحركة الاسلامية بيانا جاء فيه ما يلي: “مليار ونصف مليار مسلم يتعرضون للإهانة والإساءة في شخص زعيمهم وقائدهم رسول الله خاتم الأنبياء والمرسلين محمد صلى الله عليه وسلم، الذي هو رحمة للعالمين، جاء للبشرية بشريعة الإسلام دين رب العالمين. أقام صلى الله عليه وسلم دعوة انتشلت الناس من وهدة التخلف والهمجية إلى قمة الرقي والإنسانية وأضاء للبشرية مشاعل النور والفكر والتقدم لجميع البشر، جاء عليه الصلاة والسلام بالتوحيد الخالص الذي لا يشوبه شرك لله رب العالمين، والإيمان بالرسل جميعًا دون تفرقة ولا تمييز، والاحترام الكامل لهم وإجلالهم وتوقيرهم وتنزيههم، والإيمان بالكتب السماوية لإتمام مكارم الأخلاق، وحرية العقيدة والعبادة واحترام أماكن العبادة وحمايتها، وحرية الرأي والتعبير والمساواة الإنسانية العامة والعدل والكرامة والتكافل والتعاون والحرية لجميع البشر، وإقرار حقوق الإنسان قبل أن يعرف الناس ما هي حقوق الإنسان، بل اعتبر الإسلام الدم والعرض والمال لهم حرمة لا تُمس ولا يعتدي عليها “.

حرية الرأي والفكر
وتابع البيان: “إن تكرار الإساءة لرسول الله صلى الله عليه وسلم يشير إلى وجود الحقد والتعصب الأعمى عند البعض الذي يقف وراء ذلك، والجهل والتجاوز لمن يسمح لهم بذلك، فإن مشاعر مليار ونصف مليار مسلم لا يمكن أن تسكت على هذا الاعتداء على أكبر مقدساتها التي تفتديها بكل غالي ورخيص، ولا يمكن لأحد أن يضع حدودا لمشاعرها الغاضبة. إننا نرفض الإساءة لرسول الله صلى الله علية وسلم ولجميع الأنبياء والرسل ونستنكر هذه الجريمة الشنعاء، ونطالب بالتجريم القانوني لكل من يعتدي على المقدسات والأنبياء، وإلا فستظل مثل هذه الأفعال سببًا في تكريس كراهية المسلمين للغرب ولأمريكا على وجه الخصوص، لانتهاك حرمة مقدساتهم ونطالب تقديم من قام بذلك إلى المحاكمة العاجلة”. وشدد البيان: “إن هذا التجاوز والاعتداء على نبينا لا يقع تحت حرية الرأي والفكر وإنما هو جريمة واعتداء على مقدسات المسلمين، ولا يجوز السكوت عليه من الدول التي خرجت منها تلك الإساءة، وهو أيضا يضر بمصالح تلك الدول عند شعوب العالم الإسلامي”. الى هنا نص البيان.
وبدعوة من ائمة المساجد في مدينة شفاعمرو، احتشد بعد صلاة الظهر اليوم الجمعة على دوار البلدية في المدينة، العشرات من سكان المدينة، وذلك احتجاجا واستنكار للفيلم المسيء لرسول الاسلام محمد صلى الله علية وسلم، حيث رفع المحتشدون لافتات منددة للفيلم المسيء للرسول الكريم، هذا وردد المشاركون في التظاهرة الشعارات المختلفة المنددة بالإساءة للنبي الكريم والمناصرة له ومنها “بالروح بالدم نفديك يا رسول الله” و”فدائك آبائنا وأمهاتنا يارسول الله”.
وفي قطاع غزة فقد خرجت الجماهير الفلسطينية ظهر اليوم في مسيرات جماهيرية في أنحاء متفرقة من قطاع غزة تنديدا بالفيلم المسيء للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

وانطلقت المسيرات التي دعت إليها حركة حماس والجهاد الإسلامي عقب صلاة الجمعة منددين بالفيلم المسيء للرسول ورافعين شعارات “لبيك يا رسول الله , وعذرا رسول الله ، ولبيك رسول الله، كما توحدت خطبة الجمعة في المساجد حول الرسول الكريم.

وقال أبو طارق المدلل القيادي في حركة الجهاد الإسلامي :” هذا هو الغرب حيث تحالفت الصليبية مع الصهيونية للإساءة إلى الإسلام ورسوله محمد صلوات الله عليه وسلم، وهو ناجم عن الحقد الذي يتحرك في قلوبهم والتي دفعتهم للإساءة لرمز المسلمين وقدوتهم محمد صلى الله عليه وسلم”.

وأضاف خلال مشاركته في مسيرة جنوب قطاع غزة أنه يجب على الأمة أن تتحمل مسؤولياتها تجاه الإساءة لرسول الله، وان تؤكد لأمريكا أنها هي من تتحمل مسؤولية ما جرى لها في ليبيا جراء هذا العمل المجرم المستنكر وهو الإساءة لرمز المسلمين جميعاً.

وأكد المدلل أن الأمة الإسلامية اليوم وهي تعيش همومها ليس هناك هم أكبر من هذا الهم، وهو أن تقوم أمريكا وإسرائيل بالاستخفاف برسول الله.

وقال :” نحن نبعث من خلال المسيرات الحاشدة التي تجوب كافة مدن قطاع غزة أن المسلمين اليوم ليسوا كالسابق، فهي تخرج من حالة الانهيار وتتحمل المسؤولية الكاملة في الدفاع عن رسولها”، مطالباً الأمة بأن تهب جميعها بشكل موحد وأن تستخدم كل الأوراق القوية بيدها ومقدراتها وتغلق السفارات الصهيونية والأمريكية لوقف مهزلة الإساءة لرسولنا محمد صلوات الله عليه وسلم”.

وأوضح أن الحرية المزعومة التي يتحدث عنها الغرب لا تعني الإساءة للرموز الإسلامية، مشيراً إلى أن الحرية عند رسولنا محمد خاتم الأنبياء والمرسلين كان يعيش في كنف الدولة الاسلامية القبطي والمسيحي واليهودي.

أما أن يتم استفزاز مشاعر المسلمين بالإساءة للرسول فهذا ليس من الحرية وإنما من الحقد والكراهية للإسلام والمسلمين وهو مرفوض بكل عبارات الرفض والاستنكار.

واستنكر إسماعيل رضوان وزير الأوقاف والشؤون الدينية بالحكومة الفلسطينة بغزة الإساءة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، وقال “نقف اليوم لنعبر عن رفضنا واستنكارنا للإساءة للرسول الكريم”، داعيا الأمة العربية والإسلامية والعلماء إلى استمرار الفعاليات السلمية المناهضة والرافضة للإساءة للرسول الكريم.

وقال رضوان في كلمته أمام المحتجين في المجلس التشريعي بغزة “لن تمر الإساءة ولن تحقق أهدافها بزرع بذور الفتنة الطائفية”، مضيفا “أن النصارى والمسلمين رفضوا هذه الإساءة للرسول وسيحافظون على السلم والوحدة “.

وأكد وزير الأوقاف بغزة على ضرورة مقاطعة البضائع الأمريكية التي تورطت في عرض الفيلم، كما أكد على ضرورة التضامن العربي والإسلامي لرفض هذه الإساءة للرسول الكريم.

وتابع إن الرد الطبيعي على هذه الإساءة هو بالتمسك بنهج النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

من جهته قال عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي الدكتور محمد الهندي:” إن هذه الأفلام والرسومات والحقارات لن تنال من سيدنا محمد، وان دين الإسلام وسيدنا محمد الذي ملئ الدنيا عدلاً ورحمة وأخلاقا وقيما لا يمكن ان تنال منه هذه الأفعال، ولكنها تكشف وجه الغرب الذي يتغنى صباح مساء بالديمقراطية وحقوق الإنسان والحرية وتزيل عنه القلاع وتظهر ازدواجية هذا الغرب الذي يحتضن هذه الأعمال باسم الديمقراطية”.

وأشار الهندي خلال كلمة له امام المحتجين بالتشريعي إلى أن ميركل كرمت من أساء للرسول محمد برسم كاريكاتيري، وبريطانيا هي التي حمت سلام رشدي من الملاحقة، وأمريكا سمحت بان يتطاول قس على القران الكريم، وأن هذا هو الغرب يكرم ويحمي المتطاولين على الرموز الاسلامية والدين الاسلامي.

ورحب الهندى بكل الجماهير التي خرجت لتشارك في حملة الغضب نصرة للرسول محمد ” صلى الله عليه وسلم”، وحيا كافة الشعوب والدول والعواصم التي خرجت نصرة للرسول الكريم، وغضبا للرسوم المسيئة به التي أنتجتها دول الغرب.

وأعلن الهندى فى كلمة ان مليار ونصف مسلم بالعالم يستمرون بمناهضتهم للاساءة بالرسول ، مؤكدين على حبهم لسنة محمد صلى الله عليه وسلم.

ولفت إلى أنه حينما يتم الحديث عن المحرقة اليهودية من قبل المسلمين بالتقليل من شأنها تهب الدنيا وتداس كل القوانين الأمريكية ويلاحق المسلمين ويعتبروا إرهابين ويجب ان يخضعوا للمساءلة في المطارات الأمريكية وغيرها.

وحمل الدكتور الهندي تداعيات الإساءة للرسول لمن يحتضن هذه التفاهات وهي الولايات المتحد الأمريكية، وقال “عندما ينتفض المسلمون غضباً للاساءة لرسول الله، وعندما يتم استفزاز مليار ونصف فعلى المسيء والحاضن للاساءة ان يتحمل كامل المسؤولية عن رد الفعل الاسلامي”.

وأوضح أن المسيرات التي تذهب وتعلن غضبها عند السفارات الامريكية أمر طبيعي كون الفعال والحامي هي أمريكا، مشيراً إلى أنه في السابق توجهت الجماهير الى السفارات النرويجية للتعبير عن غضبهم عندما اساء رسام كاريكاتيري نرويجي الى الرسول محمد.

وأضاف، أن الذين يدعون ان الإسلام دين كراهية وسيف وحرب، نقول إن رسولنا محمد ينبذ الكراهية، ويحترم كافة الأنبياء والمسلمين ولم يخرج مسلم على مدار 1400 عام في يوم من الايام ليسيء لنبي من الأنبياء .

وأكد أن مصدر الإبتزاز والحقد دائماً يأتي من الغرب، وغالباً ما تكون إسرائيل وأمريكا هم من يقفون خلف هذه التفاهات.

وفي قرية المعصرة في بيت لحم قامت قوات الاحتلال الاسرائيلي بقمع مسيرة المعصرة الاسبوعية وذلك بمنعها من الوصول الى الجدار واستخدام القوة والمنع في ذلك هذا>

وانطلقت مسيرة المعصرة الاسبوعية من مركز القرية باتجاه الجدار والتي شارك فيها متضامنين دوليين من اسبانيا والمانيا وجنسيات اخرى استنكارا للفيلم المسيء لشخص الرسول محمد عليه الصلاة والسلام وفي ذكرى مجزرة صبرا وشاتيلا.

وفي هذا السياق، شدد المشاركون في الذكرى الـ30 لمجزرة صبرا وشاتيلا التي قادها شارون ضد الشعب الفلسطيني في مخيمات اللاجئين في لبنان بأن الشعب الفلسطيني للساعة يتعرض للهجوم اليومي على مستوى مصادرة الارض وهدم البيوت والاعتقال السياسي.

وقال المشاركون ان اسرائيل تتعمد تفجير الامور ومهاجمة والاساءة لشخص النبي محمد صلى الله عليه وسلم وجر العالم الى دائرة العنف كما حدث في ليبيا.

وفي نهاية المسيره هاجمت قوات الاحتلال المشاركين وحدث مواجهات بين المشاركين والاحتلال.

تمكن راديو سوا من الوصول الى من اطلق عليه الاعلام “باسيل” واجرى معه حواراً حول الفيلم المثر للجدل والذي يهاجم شخصية النبي صلى الله عليه وسلم . وأجرت الاذاعة مع هذا الشخص “المجهول” حواراً كان قمة في الاستفزاز والوقاحة .

يذكر ان صحيفة “الوطن” المصرية وعبر تحقيق مطوّل لها كشفت النقاب عن عدم وجود فيلم أصلاً والموجود فقط “تريلر” تم رفعه ونشره على الانترنت “يوتيوب” . وعلى الرغم من ذلك يكشف هذا المجهول عن وجود فيلم مدته “ساعتان الا خمس دقائق” .

اليكم نص الحوار كاملاً  :

*هل أنت منتج فيلم “براءة المسلمين”؟
-أنا كاتب سيناريو هذا الفيلم ولست منتجه وقد نشرت أجزاء بسيطة منه فقط على شبكة الإنترنت وما زلت أحتفظ بالفيلم الكامل وإذا ما سربت بقية الفيلم ستكون هناك ضجة كبرى بسبب الجهة التي أنتجته. (لكن نقولا أكد في اتصال ثان أنه منتج الفيلم ومخرجه أيضا)

*ومن تكون هذه الجهة؟
-لا أستطيع الكشف عنها.

*هناك من يقول إنها الولايات المتحدة
-هذا كلام مضحك ومثير للسخرية. أمريكا لا علاقة لها بالفيلم لا من قريب ولا من بعيد.

*ومن أنتج الفيلم إذن؟
-لن أكشف عن الجهة المنتجة.

*لماذا قررت كتابة سيناريو هذا الفيلم؟
-كنت قد نشرت كتابا سنة 1994 أثار إعجاب جهات معينة سألتني إن كان بإمكاني تحويل الكتاب إلى سيناريو وهذا ما فعلته فقط.

*ما هو عنوان الكتاب؟
-أرفض الكشف عن عنوان الكتاب لأسباب أمنية لأن العنوان سيكشف عن هويتي الحقيقة، الكتاب تحول إلى سيناريو الفيلم الذي نتحدث عنه.

*بعض الممثلين الذين شاركوا في الفيلم قالوا لوسائل إعلام أميركية إنهم تعرضوا للتضليل من طرفك وأنهم كانوا يعتقدون أنهم يمثلون في فيلم عن مصر قبل 2000 سنة.
-الممثلون الذين شاركوا في الفيلم لا ينتمون لنقابة مهنية وبالتالي ليس لديهم الحق في الإعتراض على الشكل النهائي الذي ظهر به الفيلم. المنتج يحتفظ بكامل الحق في تغيير تفاصيل الفيلم كما يشاء.

*يعني أنت تعترف أنك ضللت الممثلين؟
-هذا من حق المنتج. من حق المنتج أن يضع ما يشاء في الفيلم دون أن يستشير الممثلين وما حصل هو أن الممثلين أنفسهم قاموا بأدوار مختلفة تحت أسماء مستعارة. وأنا أتفهم أن يقولوا هذا الكلام الآن خوفا على حياتهم، لكن ردي عليهم هو أنهم لا ينتمون لنقابة مهنية وأنهم تقاضوا مالا مقابل ذلك و”ملهومش حق عندي”.

*هل توقعت أن يثير الفيلم كل ردود الفعل القوية هذه في العالمين العربي والإسلامي؟
-لا لم أتوقع كل هذا، نصحني ناس في البداية لكن وبعد نقاشي مع المنتج والمخرج خلصنا إلى “يعني حيصل إيه”. من نصحوني كانوا أجانب أوروبيين لا يعرفون شيئا عن العالم العربي ولهذا لم أستمع لنصائحهم ونفذت الفيلم.

*كيف تشعر إزاء مقتل السفير الأميركي لدى ليبيا كريس ستيفنس وزملائه من الدبلوماسيين الثلاثة؟
-أولا مقتل السفير الأميركي لا علاقة له بالفيلم. من قام بهذا الفعل أناس غوغائيون “حرامية”. لدي سؤال لهؤلاء الأشخاص: أنتم تدافعون عن رسولكم فلماذا تسرقون؟ لقد اقتحموا السفارات ثم نهبوها. على رأي الرئيس السادات عندما قال “دي انتفاضة حرامية”.

*لكن الفيلم مس مشاعر المسلمين بشكل قوي وعبروا عن غضبهم الشديد إزاء ذلك وأنت تقول إنك باحث في الإسلاميات وتعرف مكانة الرسول الكريم لدى المسلمين حول العالم وهذا الفيلم استـُعمل ذريعة لقتل السفير الأميركي.
-أميركا تعرضت للظلم في هذا الموضوع.

*كيف تعرضت للظلم؟
-ما دخل الحكومة الأميركية بالموضوع؟ لو أي شخص في أي دولة قام بأي عمل هل تتحمل حكومة بلاده مسؤولية ذلك العمل؟ لا طبعا. علينا أن نتعلم التظاهر السلمي ضد القضايا التي نختلف بشأنها، لقد شجعنا الثورات والربيع العربي لكن يبدو أن عمر سليمان كان معه حق عندما قال “إحنا لسة بدري علينا الديمقراطية”.

*هل أنت نادم على إنتاج الفيلم؟
-لا لست نادما. أشعر بالحزن على مقتل السفير لكنني لست نادما.

*لو أتيحت لك الفرصة مرة ثانية هل كنت ستنتج نفس الفيلم؟
-لقد قررت الإعتزال. أنا لم أعد صغيرا ولهذا قررت الإعتزال “خلاص”.

*ما هو عمرك؟
-لا أريد الكشف عن عمري الحقيقي.

*هل تتمتع بأي نوع من الحماية الرسمية من قبل الدولة التي تقيم فيها؟
-إطلاقا. لا أتمتع أبدا بأي نوع من الحماية ولماذا يحمونني أنا أعيش حياتي بشكل طبيعي؟

*ما دمت تعيش بشكل طبيعي لماذا ترفض إذن الكشف عن هويتك الحقيقة؟
-لأسباب شخصية.

*أدانت عشرات من المنظمات القبطية الفيلم وشجبته ورفضته تماما
-(مقاطعا) هم أحرار أن يشجبوه وهذا حقهم. هؤلاء الأشخاص لا علاقة لهم أبدا بالموضوع. الفيلم فكرتي أنا ويخصني أنا فقط. أنا لم أخترع أي شيء وكل ما جاء في الفيلم موجود في الكتب الإسلامية والتراث الإسلامي.

*هل قرأت القرآن؟
-طبعا قرأته وقرأت بالإضافة إلى ذلك أكثر من 3000 كتاب إسلامي ومنها أخذت كل ما جاء في الفيلم.

*طيب أنت تقول إنك اطلعت على التراث الإسلامي وقرأت القرآن، هل اطلعت على باقي الأديان؟ لماذا تلصق كل الأشياء السلبية بالإسلام فقط؟ أليس في الأديان الأخرى نقط مسيئة تختلف معها؟
-أنا مطلع على باقي الأديان لكن يهمني الإسلام بشكل خاص.

*أنت تدافع كثيرا عن أميركا في حديثك. هل تشعر بالذنب لما حصل؟
-نعم أشعر بالذنب. أميركا لا علاقة لها بهذا الموضوع وتحملت نتائج فيلم لا صلة لها به.

*هل لديك رسالة للمسلمين؟
-نعم لدي رسالة للعالم كله وليس للمسلمين: أرجو أن تشاهدوا الفيلم كاملا قبل أن تصدروا أحكامكم.

*هل تريد أن تقول إن هناك جهات تلاعبت بالفيلم وسربت مقاطع سيئة منه فقط؟
-لا أبداَ، الفيلم ملكي أنا وطوله حوالى ساعتين وكل ما وضعته على الإنترنت 14 دقيقة فقط وأفكر حاليا في وضعه كاملا ولم يحرفه أحد.

*الرئيس باراك أوباما ووزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون شجبا الفيلم بشدة وانتقداه ورفضاه بالمطلق.
-“والله” الرئيس الأميركي مسؤول عن شعبه وعن أمن شعبه وكذلك وزيرة الخارجية الأميركية ولكل واحد الحق في قول ما يشاء.

*لماذا ترفض الكشف عن هويتك الحقيقية؟
-أخاف إن فعلت أن يعرفوا الدولة التي أقيم فيها ومن ثم يذهبوا ويحرقوا سفارات هذه الدولة.

*لكنهم يحرقون سفارات الولايات المتحدة الآن.
-إنهم لا يعرفون أي شيء ويطاردون وهـْما “مش عارفين حاجة، كل ده في مخهم بس”.

*من أنت؟
-مفكر عربي مهتم بالشؤون الإسلامية وأرفض الكشف عن باقي التفاصيل الخاصة مثل إسمي أو مكاني خوفا من تعرض مصالح الدولة التي أقيم على أراضيها للخطر، وأود أن أعزي شعب الولايات المتحدة وأقول له “معلهش جات عليكم المرة دي”.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نبي الله شعيب عليه السلام – وَمَا تَوْفِيقِي إِلَّا بِاللَّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ

الأرض المقدسة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )  Share This: