إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / الحكومة الفلسطينية / الحكومة الفلسطينية برام الله تتخذ سلسلة قرارات جزئية لتخفيف الأزمة الاقتصادية الحادة على المواطنين

كلنا ايد واحدة وطلبنا حاجة واحدة - ارحل يا سلام فياض
رام الله - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
أعلنت الحكومة الفلسطينية برام الله اليوم الثلاثاء 11 أيلول 2012 سلسلة من القرارات الهادفة إلى التخفيف من أعباء الأزمة الاقتصادية الخانقة من ابرزها: تخفيض ضريبة القيمة المضافة الى 15% اعتبارا من الشهر القادم واعادة اسعار الديزل والغاز والكاز الى سعر شهر آب الماضي.

الحكومة الفلسطينية برام الله تتخذ سلسلة قرارات جزئية لتخفيف الأزمة الاقتصادية الحادة على المواطنين

كلنا ايد واحدة وطلبنا حاجة واحدة - ارحل يا سلام فياض
رام الله – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
أعلنت الحكومة الفلسطينية برام الله اليوم الثلاثاء 11 أيلول 2012 سلسلة من القرارات الهادفة إلى التخفيف من أعباء الأزمة الاقتصادية الخانقة من ابرزها: تخفيض ضريبة القيمة المضافة الى 15% اعتبارا من الشهر القادم واعادة اسعار الديزل والغاز والكاز الى سعر شهر آب الماضي.

وقال رئيس الوزراء الفلسطيني برام الله د . سلام فياض في مؤتمر عقد ظهر اليوم الثلاثاء 11 أيلول 2012 في رام الله أن الحكومة سوف تعمل على  تقليص نفقات الحكومة باستثناء التعليم والصحة وعدم الالتزام بمصاريف جديدة في كافة المؤسسات.

وقال فياض : قررنا دعم القطاع الزراعي و تخفيض ضريبة القيمة المضافة الى 15 بالمائة  و إعادة أسعار الديزل و الكاز و الغاز الى بما كانت عليها في شهر أب .

واضاف : سيتم إستكمال الحوار لتثبيت الحد الأدنى من الأجور ، وسنعمل على  تشديد الرقابة من قبل الاقتصاد الوطني على أسعار السلع الأساسية  .

واكد فياض في المؤتمر الصحفي الذي عقده بمقر رئاسة الوزراء برام الله ان الجهود مستمرة لاستكمال دفع الرواتب للموظفين العمومين ويؤكد على صرف نصف راتب شهر آب بما لا يقل عن 2000 شيكل يوم غد. و باقي المبلغ خلال أسبوع، اضافة الى تقليص نفقات الحكومة باستثناء التعليم والصحة وعدم الالتزام بمصاريف جديدة في كافة المؤسسات.

وقال في ختام المؤتمر الصحفي ان من حق الشعب الفلسطيني التعبير عن نفسه مع إدانة الاعتداءات التي حصلت، مع اعتزاز مجلس الوزراء بوعي شعبنا بحماية مقدرات الوطن.

وكان قد عقد مجلس الوزراء اليوم جلسته الاسبوعية صباح هذا اليوم في رام الله برئاسة رئيس الوزراء   د. سلام فياض. وتركز الاجتماع على استكمال بحث الأزمة المالية والأوضاع المعيشية وسبل التدخل للتخفيف من صعوبتها، وذلك بعد التدارس مع السيد الرئيس وفي ضوء المشاورات المكثفة التي أجرتها الحكومة، بما في ذلك في اطار الحوار الاقتصادي والاجتماعي. هذا، وأقر المجلس التوجهات والقرارات التالية.

أولا: أكد المجلس أنه سيتم صرف نصف راتب شهر آب، وبما لا يقل عن ألفي شيكل يوم غد الأربعاء، علماً بأن الجهود مستمرة لاستكمال دفع الرواتب، الأمر المتوقع انجازه في غضون اسبوع من اليوم.

ثانياً: تقليص إضافي في نفقات الوزارات والمؤسسات الحكومية، باستثناء وزارات الصحة والتعليم والشؤون الإجتماعية، وبما يشمل على وجه الخصوص وقف الالتزام بأية نفقات جديدة تتعلق بمهمات السفر والإيجارات، والمصاريف الإدارية، وخاصة المتعلقة بالمواصلات والمحروقات في كافة المؤسسات الرسمية، لحين تجاوز الأزمة المالية الراهنة.

ثالثاً: تخفيض ضريبة القيمة المضافة إلى 15% (وهو الحد الأدنى الممكن حالياً)، وذلك اعتباراً من 1/10/2012، واستخدام الوفر الناتج عن التقليصات المذكورة أعلاه للتعويض عن النقص في الايرادات المترتب على هذا الاجراء.

رابعاً: اعادة أسعار كل من الديزل والكاز وغاز الطهي إلى ما كانت عليه في نهاية شهر آب اعتباراً من يوم غد، والتعويض عن النقص في الايرادات الناجم عن ذلك من خلال الاقتطاع من رواتب  الفئات العليا في كافة المؤسسات الرسمية، وبما يشمل الوزراء ومن في حكمهم من الفئة الخاصة، وبشكل متدرج حسب مستوى الدخل.

خامساً: تشديد الرقابة من قبل وزارة الاقتصاد الوطني لمنع الاستغلال والإرتفاع غير المبرر في أسعار السلع الأساسية، من خلال آليات لتحديد هامش الربح بما ينسجم مع هذه التوجهات، واتخاذ اجراءات صارمة بحق المخالفين، وذلك بالإضافة إلى اتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بتعزيز التنافس في الاقتصاد الوطني.

سادساً: استكمال الحوار بشأن الحد الأدنى للأجور بما يفضي إلى تحديده في موعد أقصاه 15/10/2012.

سابعاً: دفع كافة الاستردادات الضريبية لقطاع الزراعة خلال اسبوعين وإعطاء الأولوية للمعاملات المستقبلية التي تخص هذا القطاع.

ثامناً: أكد المجلس على حق شعبنا المطلق في التعبير عن رأيه بكافة الوسائل السلمية والديموقراطية، وأدان بشدة كل أعمال الفوضى والاعتداء على الممتلكات الخاصة والمنشآت العامة، وأفراد الأمن الذين أبدو كل الحرص على ضمان وصون حرية التعبير، وعلى حماية الوطن ومؤسساته، معبراً عن اعتزازه وثقته الأكيدة بوعي شعبنا في رفض كافة مظاهر الفوضى والعبث، وفي الحفاظ على مقدراته في صموده في وجه  الاحتلال  وإجراءاته  وممارساته، بما في ذلك تلك المكبلة للاقتصاد الوطني، والتي يعزى إليها في المقام الأول العجز البنيوي في موازنة السلطة.

تاسعاً: أكد المجلس على أنه سيستمر، في إطار إعداد موازنة العام القادم، في التداول بشأن الإجراءات الإضافية الواجب اعتمادها لضمان التمويل الكامل للموازنة من الايرادات المتوقعة، بالإضافة  للمساعدات الخارجية التي يمكن التعويل على ورودها بدرجة عالية من اليقين . وفي هذا المجال، ناشد المجلس المانحين مجدداً، وخاصة الأشقاء العرب، لتحويل أكبر قدر ممكن من المساعدات، وبصورة عاجلة، من أجل تمكين السلطة الوطنية من الاستمرار في أداء مهامها، وفيما يهدف أساساً، وفي المقام الأول، إلى تمكين الشعب الفلسطيني من الاستمرار في الصمود والثبات على أرضه وصولاً لتحقيق استقلاله الوطني في كنف دولة مستقلة، بعاصمتها القدس، على كامل أرضنا المحتلة منذ عام 1967.

وردا على أسئلة بعض الصحافيين حول ما نشرته وسائل اعلام اسرائيلية بخصوص رسائل وجهتها الحكومة الاسرائيلية لامريكا واوروبا للتدخل من أجل منع انهيار السلطة، وتقديم دعم اسرائيلي، أقر فياض باجراء اتصالات مع اسرائيل من أجل دفع اسرائيل للمستحقات الضريبية التي تقوم بجبايتها لصالح السلطة الفلسطينية.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

غزة – اجتماع الحكومة الفلسطينية بغزة برئاسة د. رامي الحمد الله 3 / 10 / 2017

غزة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: