إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / فلسطين الكبرى / خريف الغضب بفلسطين – إضراب شامل لوسائل النقل والمواصلات العمومية يشل الحياة العامة في الضفة الغربية

السيارات العمومية - الصفراء والسوداء
الضفة الغربية -  شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
شل الإضراب العام الذي دعت له نقابات النقل العام في الضفة الغربية ، اليوم الاثنين 10 أيلول 2012 ، احتجاجا على غلاء الأسعار، حركة النقل والمدارس ودوام الموظفين والعاملين فيها، في مختلف محافظات الضفة الغربية.

خريف الغضب بفلسطين – إضراب شامل لوسائل النقل والمواصلات العمومية يشل الحياة العامة في الضفة الغربية

السيارات العمومية - الصفراء والسوداء
الضفة الغربية –  شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
شل الإضراب العام الذي دعت له نقابات النقل العام في الضفة الغربية ، اليوم الاثنين 10 أيلول 2012 ، احتجاجا على غلاء الأسعار، حركة النقل والمدارس ودوام الموظفين والعاملين فيها، في مختلف محافظات الضفة الغربية.

من جهته ، أكد رئيس نقابة النقل في نابلس ناصر يونس ان الإضراب الشامل لقطاع المواصلات دعت اليه خمس نقابات احتجاجا على رفع أسعار الوقود.
وقال يونس إن خمس نقابات للنقل إجمعت على الإضراب اليوم الاثنين، وهي النقل وأصحاب الحافلات ونقابة أصحاب العمومي، ونقابة رياض الأطفال، ومدربي السياقة، تحت شعار “لا لرفع الأجور، نعم لدعم الوقود”.

وكما كان حصل ، وصدقت التوقعات فاصاب الشلل التام مرافق المواصلات  الاثنين في الضفة الغربية، وقال: “نهدف للوصول إلى شلل تام في قطاع النقل، حتى يصل صوتنا إلى الحكومة.. المطلوب أن تستجيب الحكومة لمطالبنا”، متوعدا باتخاذ سلسلة إجراءات متتالية إذا لم يتم الاستجابة لمطالب النقابات.
وعبّر النقابيون عن رغبتهم بأن يكون الإضراب “حضاري..”، مؤكدين أنه “ليس من حق أحد أن يغلق الشوارع والطرقات العامة، نحن لا نملك هذا الحق، ولا ندعو لذلك”.
الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين أعلن عن إقرار خطة شاملة لتنظيم العديد من الفعاليات الاحتجاجية على فرض الضرائب والارتفاع الحاد في الاسعار وإزدياد نسبة الفقر وارتفاع البطالة.
وإثر اجتماع موسع عقد، امس الأحد 9-9-2012 في مدينة جنين، أكد المجتمعون أن “على السلطة والحكومة توفير حياة كريمة للشعب وتخفيف الأعباء عن كاهل المواطنين ليستطيعوا توفير الحاجات الأساسية من قوت لهم ولعائلاتهم والعلاج لمرضاهم والتعليم لأبنائهم، وذلك من خلال الإسراع بإقرار الحد الأدنى للأجور والضمان الاجتماعي ودعم المواد الاستهلاكية الأساسية وتوفير تأمين صحي والعلاجات للمواطنين”.
وفي هذا اليوم الخريفي ، فمنذ ساعات الصباح الباكر أغلقت مداخل قلنديا وبيرزيت بمحافظة رام الله، أمام حركة السير، ما اضطر عدد من المواطنين اللجوء لطرق فرعية للوصول إلى أماكن عملهم، فيما غطت سحابة سوداء وسط مدينة رام الله، نتيجة قيام المحتجين بإشعال الإطارات.

إلى جانب تعطل الدوام في أغلب المدارس سواء الخاصة أو الحكومية أو مدارس الأونروا، بسبب تعذر وصول المدرسين والطلاب من الوصول إلى مدارسهم، الأمر الذي أدى إلى إغلاقها، وعدم فتح أبوابها لاستئناف الدراسة.

وفي محافظة بيت لحم، نفذ أصحاب المركبات العمومية والشاحنات والحافلات منذ الصباح اضرابا شاملا.

وأدى هذا الاحتجاج إلى شل حركة النقل بشكل كامل، ما انعكس على سير العملية التعليمية ودوام الموظفين في المؤسسات الحكومية، حيث شوهد أعدادا كبيرة من المواطنين يسيرون على الاقدام من أجل الوصول إلى أماكن عملهم.

وأكد رئيس نقابة عمال النقل والمواصلات في محافظة بيت لحم أحمد جابر بحديث صحفي ، أن الاضراب يسير كما خطط له، وهناك التزام كامل من قبل أصحاب المركبات بنسبة تصل إلى 100%، لافتا إلى اصطفاف العشرات منها في منطقة باب الزقاق للتعبير عن ذلك.

ولفت جابر إلى أن التظاهرة الاحتجاجية لن تقتصر على الاضراب فحسب، وإنما تم تنظيم مسيرة راجلة لأصحاب المركبات ومن رغب من المواطنين عند الساعة التاسعة والنصف صباحا، حيث انطلقت من منطقة باب الزقاق وصولا إلى ساحة المهد.

وأشار إلى أن مظاهر الاحتجاج ستتواصل في الأيام القادمة بأشكال مختلفة، لحين تحقيق مطالبنا الشرعية، دون أن يقدم ايضاحا أكثر عن الموضوع.

من جانبه، قال مدير التربية والتعليم في المحافظة إن الدوام في المدارس جزئيا، حيث لم يتمكن عدد كبير من المعلمين والطلبة الوصول إلى مدارسهم، الأمر الذي أثر على نسبة الحضور وسير العملية التعليمية.

وفي سياق متصل، أغلق الشبان منذ ساعات الصباح طريق راس الواد عند قرية دار صلاح الواصل إلى طريق وادي النار بالحجارة، ما عرقل مرور المركبات الخاصة.
وفي محافظة نابلس ساد الاضراب العام قطاع النقل والمواصلات ، مختلف أنحاء المحافظة : المدينة والقرى والمخيمات ، وبدت نابلس كغيرها من المحافظات الفلسطينية ، وكأنها تستعيد ذكريات الانتفاضة الفلسطينية الكبرى الاولى التي امتدت ما بين 1987 – 1994، ولكن الفرق في هذه المرة أن اصحاب المركبات العمومية ونقاباتهم هم من يقودون هذه الانتفاضة الفلسطينية الجديدة ضد الغلاء وارتفاع الاسعار بشكل غير مسبوق ، وهذه الانتفاضة موجهة ضد السلطة الفلسطينية بصورة مباشرة وضد الاحتلال الصهيوني بصورة غير مباشرة ، ويسود الاعتقاد الشعبي ان هذه الهبة الفلسطينية هي مقدمة فعلية للانتفاضة الوطنية ضد الاحتلال اليهودي الذي يتحكم بمعابر فلسطين .
ويعتبر هذا اليوم التاريخي في الحياة الفلسطينية العامة والخاصة المتمثل بانتفاضة وسائل النقل والمواصلات مقدمة حتمية لانتفاضة شعبية عارمة غير مسبوقة في فلسطين ، وإن بدت غضب ضد ارتفاع اسعار المحروقات فهي بداية لتواصل الاضراب الشامل في قطاعات حياتية اخرى في فلسطين .

 

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ذكرى وعد بلفور المشؤوم 2 / 11 / 1917 – 2017 ..قرن من التيه الفلسطيني الشامل بسبب بريطانيا! المطالب الفلسطينية والعربية والإسلامية لإنهاء التهجير (د. كمال إبراهيم علاونه)

ذكرى وعد بلفور المشؤوم 2 / 11 / 1917 – 2017 قرن من التيه الفلسطيني الشامل بسبب بريطانيا  !!! المطالب ...