إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الكائنات الحية / الحيوانات الأليفة / تل ابيب تطلب استيراد 100 ألف حمار من مصر بدعاوى استخدامها في الابحاث العلمية المتعلقة بمرض السرطان

الحمير المصرية
القاهرة - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
أكد الدكتور محمد عبد الظاهر فهمى، أستاذ الطب البيطرى ، أن حكومة تل ابيب ( إسرائيل ) أرسلت طلباً رسمياً لمصر، منذ عدة أسابيع، تطلب فيه استيراد 100 ألف حمار لاستخدام جلدها فى بعض الأبحاث العلمية المتعلقة بمرض السرطان.

تل ابيب تطلب استيراد 100 ألف حمار من مصر بدعاوى استخدامها في الابحاث العلمية المتعلقة بمرض السرطان

الحمير المصرية
القاهرة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
أكد الدكتور محمد عبد الظاهر فهمى، أستاذ الطب البيطرى ، أن حكومة تل ابيب ( إسرائيل ) أرسلت طلباً رسمياً لمصر، منذ عدة أسابيع، تطلب فيه استيراد 100 ألف حمار لاستخدام جلدها فى بعض الأبحاث العلمية المتعلقة بمرض السرطان.
وقال عبد الظاهر إنها ليست المرة الأولى التي تطلب فيها دول غربية استيراد حمير مصرية لاستخدامها فى أبحاث طبية، مضيفاً أنه فقد سبق أن طلبت شركة يابانية مليون حمار مصري لإنتاج دواء من جلد الحمير، موضحاً أن الحكومة المصرية رفضت العرض الإسرائيلي.
أكد الدكتور وليد صبحى جنيدى، المدرس بكلية الطب البيطرى جامعة كفر الشيخ، أن الحكومة الإسرائيلية  طالبت من الحكومة المصرية استيراد 100 ألف حمار مصرى بالثمن الذى تحدد مصر، وأشار أنهم يريدون استخدام جلودها فى بعض الأبحاث العلمية المتعلقة بمرض السرطان، والذى أثبت وجود مادة فعالة بجلود الحمير فى علاجه، وأكد رفض الحكومة المصرية لطلب إسرائيل.
وأَضاف جنيدي، أنه كان فى اليابان منذ شهور قليلة، حيث كان فى بعثة لعمل رسالة الدكتوراه، وعلم أن شركة يابانية كبيرة متخصصة فى إنتاج الأدوية، كانت قد طلبت من الحكومة المصرية فى عهد الدكتور كمال الجنزورى، رئيس الوزراء السابق، شراء مليون حمار مصرى لإنتاج دواء من جلد الحمير بملايين الدولارات بسعر 500 دولار للحمار الواحد قابلة للزيادة، وهو ما يعادل ثلاثة أضعاف سعره فى مصر.
وأشار إلى أنه علم أن الشركة اليابانية أجرت عددا كبيرا من الأبحاث على أنواع كثيرة من الحمير، وثبت قطعيا أن الحمار المصرى هو الأنسب لصناعة ذلك الدواء، وبفاعلية كبيرة وبنسبة أعلى،  وذلك بسبب طبيعة الجو الحار فى مصر، ونظرا لسماكة جلده وغنائها بالمواد المطلوبة.
وأوضح جنيدي، أنه يمكننا من خلال علمائنا أن نكتشف ذلك الدواء ونعالج به أبنائنا ونصدره لجميع دول العالم بمليارات الدولارات، كما أن صناعة ذلك الدواء كاف لجلب 60 مليار دولار كبراءة اختراع فقط لمصر، وفي حال ما إذا أردنا البديل فهو تصدير مليون حمار سنويا إلى اليابان،  وهذا كافى لجلب مليار دولار كعملة صعبة سنويا، وأناشد الرئيس مرسى، بالاهتمام بالبحث العلمى فى مصر حتى لا يهرب علماؤنا إلى الخارج.
جدير بالذكر أن شركة ‘كوماهو’ اليابانية لصناعة الأدوية قد تقدمت بعرض للحكومة المصرية منذ عامين تقريباً بطلب شراء مليون حمار، فى صفقة مالية تقدر بنصف مليار دولار.

وأكدت الشركة، في عرضها، أن الهدف من الصفقة هو استخلاص مادة من جلود الحمير تستخدم فى صناعة دواء يابانى يتم تصديره إلى عدد من دول شرق آسيا، بعد أن توصلت على أكثر من نوع من الحمير خلصت فى نهايتها إلى أنه الأنسب.

وقد أجريت بحوث مكثفة على أنواع مختلفة من الحمير، منها الهندى والتايلاندى والأمريكى والفيتنامى والأفغانى، فتبين أن جلد الحمار المصرى غنى بمعظم المواد التى تبحث عنها الشركة، وذلك بفضل سماكة جلده.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فوز شمبانزي بمباراة فنية للرسم بلسانه بجائزة مالية بـ 10 آلاف $

لويزيانا - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
فاز شمبانزي يستخدم لسانه للرسم، بمباراة فنية وحصل على جائزة تقدر قيمتها بـ10 آلاف دولار.