إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / فلسطين الكبرى / تواصل فعاليات الهبة الشعبية الفلسطينية ضد الغلاء في الضفة الغربية مطالبة برحيل د. سلام فياض

متظاهر يحرق صورة د. سلام فياض

فلسطين - وكالات - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
تتواصل الهبة الشعبية الفلسطينية في مختلف المحافظات الفلسطينية ، استكمالا للايام القليلة الفائتة ، وذلك احتجاجا على الاوضاع الاقتصادية السيئة في فلسطين ، بزيادة اسعار المحروقات والارتفاع الفاحش في الاسعار واستفحال البطالة .

تواصل فعاليات الهبة الشعبية الفلسطينية ضد الغلاء في الضفة الغربية مطالبة برحيل د. سلام فياض

متظاهر يحرق صورة د. سلام فياض

فلسطين – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
تتواصل الهبة الشعبية الفلسطينية في مختلف المحافظات الفلسطينية ، استكمالا للايام القليلة الفائتة ، وذلك احتجاجا على الاوضاع الاقتصادية السيئة في فلسطين ، بزيادة اسعار المحروقات والارتفاع الفاحش في الاسعار واستفحال البطالة .

ورغم محاولات التهدئة الرسمية والحزبية الفلسطينية إلا أن الامور يبدو أنها تتجه نحو التصعيد المتفاقم من المتضررين الفلسطينيين من الفئات الشبابية ، والقطاع الحكومي العام والسائقين وسائر فئات المواطنين الفلسطينيين الغاضبين في ظل الانسداد الاقتصادي والسياسي .
ويشارك المئات والآلاف من أبناء وأنصار حركة فتح ، الداعمة للحكومة الفلسطينية برام الله في هذه الاحتجاجات الغاضبة ، وبعض الحركات والاحزاب السياسية إضافة الى المستقلين من الفئات الشبابية من الذكور والاناث ، ويطالبون بصورة علنية في حادثة غير مسبوقة ، بتنحى ورحيل واستقالة د. سلام فياض من رئاسة الحكومة الفلسطينية برام الله .
واثناء استضافة د. فياض في إذاعة محلية برام الله تجمهر مئات الشباب الفلسطيني بالقرب من مبنى المحطة الإذاعية مطالبين برحيل فياض وحكومته التي تسببت في موجة الغلاء الحالية .
وتتعدد وجهات النظر بين شتى الفصائل والاحزاب والحركات السياسية الفلسطينية بين مؤيد ومعارض لسياسة حكومة رام الله الاقتصادية والسياسية ، وتزايدت الدعوات لالغاء اتفاقية اوسلو بين الجانبين الفلسطيني والصهيوني ، وتجميد أو الغاء اتفاقية باريس ووقف التنسيق الامني بين السلطة الفلسطينية وحكومة الكيان الصهيوني القابعة في تل ابيب التي تضيق الخناق السياسي والعسكري والاقتصادي على الشعب الفلسطيني في وطنه .

ومنذ صباح اليوم الاحد اعتصم أصحاب السيارات والشاحنات والتقل العمومي، أمام مقر مجلس الوزراء برام الله، الأمر الذي أدى لإغلاق الشارع وتعطيل حركة السير فيه.
وقد أشعل عشرات الشبان المحتجين على السياسة الاقتصادية للحكومة الفلسطينية برام الله ، النار بعدد كبير من الإطارات المطاطية وسط الميدان الرئيس لمدينة قلقيلية.

وقالت مصادر محلية فلسطينية ” إن عشرات الشبان :”تواجدوا بشكل عفوي في وسط المدينة وراحوا يهتفون ضد رئيس حكومة رام الله “سلام فياض”، مطالبين برحيله”، كما قاموا بإشعال الإطارات تعبيرا منهم على رفضهم لتجاهل مطالبهم بتخفيض الأسعار والعمل على إنهاء ظاهرة الغلاء التي تجتاح المجتمع الفلسطيني مؤخرا. وأكدت أن عددا كبيرا من عناصر الشرطة حضروا إلى المكان، دون وجود أي احتكاك مع المتظاهرين.
هذا وقد شن الرئيس الفلسطيني  “محمود عباس” هجوماً لاذعاً على حركة “حماس” متهماً إياها بالعمل على إفشال جهود المصالحة الفلسطينية والعمل على شق التمثيل الفلسطيني.

وقال عباس، في مؤتمر صحفي عقده ظهر السبت 2012/09/08م بمقر الرئاسة في رام الله، : “بأي صفة يدعى هنية لحضور مؤتمر طهران، هو ليس برئيس وزراء مقال أو غيره، والسلطة ستراجع أي دولة تستقبله بصفته رئيساً للوزراء”، مشدداً على أن “هنية” يمثل نفسه وحزبه فقط.
وأضاف عباس متهجماً: “لو شممت رائحة هنية أو غيره من قيادات حماس في مؤتمر طهران، لدخلت المؤتمر وأعلنت انسحاب السلطة منه على الفور”.
وشدد رئيس حركة فتح والسلطة الفلسطينية على أنه “لا عودة للحوار مع حركة حماس دون عودة لجنة الانتخابات المركزية لممارسة عملها بقطاع غزة”، موضحاً أنه أبلغ القاهرة بهذا الأمر.
وأضاف: “من يفكر ببناء سلطة أو إمارة مستقلة بغزة لن ينجح، والشعب لن يسمح له”.

احتجاجات الضفة والرواتب

وفي سياق منفصل، طالب رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس المتظاهرين الذين خرجوا إلى شوارع الضفة الغربية للتظاهر ضد الغلاء وارتفاع الأسعار بضرورة التزام القانون، مؤكداً أن السلطة تتحمل المسؤولية الكاملة.

وقال عباس: “من أراد أن يتظاهر فليتظاهر وقت ما شاء وأين ما شاء، لكم حرية الشتم والتظاهر، ولكن ليس لكم حرية فعل ما تريدون من فوضى وتخريب”.
وأوضح أنه أصدر تعليماته لأجهزة للشرطة والأجهزة الأمنية بحماية وحراسة المظاهرات، واعتقال أي شخص يريد التخريب.
وأضاف: “أبشركم ببشرى غير سارة، وهي أن السلطة تعاني من أزمة مالية لن تمكنها من دفع رواتب هذا الشهر كاملة”.

وفي السياق ذاته ، اكد الناطق الرسمي باسم حركة فتح نبيل أبو ردينة، ان اللجنة المركزية لحركة فتح، ناقشت خلال اجتماعها، مساء امس السبت 8 ايلول 2012 ، ، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، برئاسة الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الانتخابات المحلية والحراك الشعبي السلمي كاهم بندين.

وأوضح أبو ردينة أن الرئيس استعرض أمام أعضاء اللجنة المركزية كافة المواضيع المتعلقة بالذهاب إلى الأمم المتحدة والمصالحة والانتخابات المحلية، والوضع الاقتصادي والحراك الشعبي السلمي.

واضاف : إن اللجنة المركزية استمعت إلى تقارير مفصلة حول الاستعدادات الجارية لإجراء الانتخابات المحلية، مشددة على ضرورة توفير سبل النجاح، معتبرة أن هذه الانتخابات ذات طابع خدماتي وليس سياسي، مؤكدة أن من يخالف قرار الحركة سيفصل مهما كانت أسبابه ودوافعه.

وأكدت اللجنة المركزية على قرار القيادة الفلسطينية بالتوجه إلى الأمم المتحدة للحفاظ على حقوق الشعب الفلسطيني على أساس حدود عام 1967 وفي مقدمتها القدس الشرقية، مشيدة بالقرار الصادر عن اجتماع وزراء الخارجية العرب الذي عقد في القاهرة مؤخرا لدعم المطلب الفلسطيني لنيل عضوية دولة فلسطين في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

ووبخصوص الأزمة الاقتصادية قال أبو ردينة، إن اللجنة المركزية شددت على ضرورة تكامل كافة الجهود للتخفيف عن كاهل المواطن الفلسطيني الذي يئن تحت وطأة الاحتلال والانقسام والوضع الاقتصادي الصعب.

وأكد أن اللجنة تعتبر سبب الأزمة الاقتصادية الراهنة هو الاحتلال الإسرائيلي الذي يتحكم بمقدرات شعبنا، وأن الخلاص النهائي من هذه الأزمة لن يتحقق إلا بإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة المستقلة التي تتحكم بهوائها ومائها ومعابرها ومواردها الطبيعية.

وقال ابو ردينة إن الانقسام الداخلي الناجم عن انقلاب حماس في العام 2007 أثر وبشكل سلبي على الحالة الاقتصادية للسلطة الوطنية.

وشددت اللجنة المركزية على أن إنهاء الانقسام يتطلب موافقة حماس على استئناف عمل لجنة الانتخابات المركزية في القطاع تمهيدا لإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية والمجلس الوطني.

وأكد أبو ردينه أن الموقف الفلسطيني في معركة تثبيت حقوق شعبنا على كل المستويات أدت إلى فرض حصار سياسي واقتصادي في محاولة لتركيع الشعب الفلسطيني عبر الضغط على قيادته.

وجددت مركزية فتح، إصرارها على كشف حقيقة استشهاد الرئيس الراحل ياسر عرفات، من خلال توفير الإمكانيات والتسهيلات أمام الجهات العربية والدولية كافة من أجل الوصول إلى الحقيقة.

ودعا الدكتور صائب عريقات عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ورئيس الوفد الفلسطيني لمفاوضات الوضع النهائي الإدارة الأمريكية لرفع الحظر الذي فرضه الكونجرس على 200 مليون دولار من أموال المساعدات الأميريكية للسلطة الفلسطينية، ودعا جميع الدول التي لم تفي بالتزاماتها القيام بذلك بشكل فوري.
د. صائب عريقات
جاء ذلك اثناء لقاء د. عريقات مع مبعوث السكرتير العام للأمم المتحدة روبرت سيري والقنصل الأميريكي العام مايكل راتني كل على حدة.

وأكد عريقات أن الأزمة المالية الخانقة والظروف الاقتصادية الصعبة التي يعيشها الشعب الفلسطيني ناتجة عن ممارسات الاحتلال الإسرائيلي وسياساته الاستيطانية وفرض الحقائق على الأرض وسد الآفاق السياسية لعملية السلام ، وكذلك عدم تحويل الالتزامات المالية التي تعهدت بها الدول مثل حجز الكونجرس الأميريكي لمبلغ 200 مليون دولار خُصصت لموازنة السلطة الفلسطينية ، وغيرها من الدول التي لم تُنفذ التزاماتها.

وشدد عريقات أن ذهاب مُنظمة التحرير الفلسطينية إلى الأمم المتحدة للحصول على عضوية دولة فلسطين الكاملة ، أو رفع المكانة القانونية لدولة فلسطين كدولة غير عضو ، لا يتعارض مع مرجعيات عملية السلام او الاتفاقات الموقعة أو الشرعية الدولية ، وأنها تُعزير لعملية السلام والحفاظ على خيار الدولتين على حدود 1967 ، وخاصة وان الحكومة الإسرائيلية مستمرة في تكثيف النشاطات الاستيطانية وفرض الحقائق على الأرض والاملاءات وتقويض كل ركائز ومرجعيات عملية السلام .

وقال موسى ابو مرزوق، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس ان خطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس ( أبو مازن ) غير مناسب ويدفع باتجاهات لا يحسب لها حسابا ويخدم خطة الاحتلال .

وأضاف أبو مرزوق على صفحته على الفيس بوك ان المصالحة والوحدة الوطنية عنوانها تجديد المشروع الوطني وقيادة وطنية جديدة وإطارها منظمة التحرير الفلسطينية فيجب أن نشكل مجلسنا الوطني أولا بالانتخاب في غزة والضفة وحيث أمكن وبالتوافق حين يتعذر ذلك.

وأوضح ان الضفة الغربية محتلة وقطاع غزه محاصر وعلى المجموعة الوطنية تحرير الضفة ومقاومة الاحتلال وكسر الحصار عن غزة وتعزيز السلطة
الوطنية عليها وحبذا لو انتقل ابو مازن إلى غزة معلنا استراتيجية فلسطينية جديدة جامعة.

وأوضح أبو مرزوق:” لقد كان يعبر لنا في مصر العزيزة أن مصر على مسافة واحد من كل الفرقاء الفلسطينيين، (فإن كان ابو مازن يملك شرعية رئاسية منتخبة فحماس تمتلك شرعية برلمانية منتخبة) وكان هذا لا يستدعي تعليق ابو مازن سابقا أما اليوم فأبو مازن يعلق على هذا الموقف فهل من تفسير؟؟!!”.

من جانبه ، أبدى رئيس الوزراء برام الله د. سلام فياض، خلال مقابلة إذاعية أمس السبت ، تفهمه الكامل للاحتجاجات التي شهدتها العديد من مدن الضفة الغربية جراء الأوضاع المعيشية الصعبة، وجدد التزام السلطة الوطنية المطلق باحترام الحريات، وخاصة الحق في التعبير.
د. سلام فياض رئيس الحكومة الفلسطينية برام الله
واعتبر فياض، خلال إجابته على أكثر من 30 سؤالا خلال المقابلة التي تركزت حول الأزمة المالية وانعكاساتها على الأوضاع المعيشية الصعبة للمواطنين، جراء ارتفاع أسعار بعض السلع الأساسية وخاصة المحروقات، أن الحق في التعبير والتظاهر السلمي هو حق مقدس، مجدداً تأكيده بأنه كرئيس للحكومة يواجه هذه الأزمة من خلال تحمله المسؤولية بالعمل الجاد والصدق… وليس بالوعود الغير قابلة للتحقيق أوالشعارات الزائفة.

وأوضح رئيس الوزراء طبيعة الأزمة وجذورها، وقال “أعتقد من الضروري تحليل طبيعة الأزمة بشكل موضوعي، حتى نصل الى قناعات مشتركة بشأن ما الممكن عمله، وعلى حساب ماذا”. وأضاف “لا أقول هذا من باب تثبيت أنه لا يوجد ما يمكن عمله اطلاقاً، وإنما لفهم الأمور ووضعها في سياقها الصحيح”.
فياض تاريخ الانتاج 2007 - انتهاء الصلاحية 2012 - البضاعة فاسدة
واعتبر فياض أن فاتورة الرواتب هي الإلتزام الأهم للسلطة الوطنية، ليس فقط من وجهة نظر الموظفين، وإنما للاقتصاد ككل، حيث يعتمد عليها ويتأثر بها سلباً أو ايجاباً حوالي مليون مواطن، وينتظرها قطاع الأعمال نفسه لتأثيرها في تحريك عجلة الاقتصاد، فإذا كان هذا الالتزام الأهم نجد صعوبة في تحديد موعد لدفعه رغم مرور اسبوع على استحقاقه. وأكد على أن العمل مستمر من أجل تأمين الرواتب ودفعها خلال هذا الاسبوع. وبين أن الرواتب تشكل نسبة عالية من النفقات الجارية للحكومة، وأشار إلى وجود جهد حقيقي لترشيد النفقات المختلفة وتوسيع شبكة الأمان الاجتماعي لتشمل أعدادا وشرائح أكبر.
البطالة - القروض - اتفاقية باريس - غلاء الاسعار - د. سلام فياض
وحول سياسة تقليص الإعتماد على الدعم الخارجي، قال رئيس الوزراء: “سبق وأن تحدثت عن هذا الأمر منذ أن كنت زيراً للمالية قبل أن أصبح رئيسا للوزراء، وبشكل تدريجي تمكنا فعيلاً من تقليص درجة الاعتماد على الدعم الخارجي للنفقات الجارية في الموازنة العامة من مليار وثمانمائة مليون دولار في العام 2008 إلى حوالي مليار في العام 2011”.

وشدد فياض على أن الأزمة التي تشهدها السلطة الوطنية الفلسطينية حالياً تثبت صحة هذا النهج وضرورة الاستمرار في سياسة تخفيض درجة الاعتماد على المساعدات الخارجية في تمويل الموازنة الجارية. وقال:” بالطبع كان من الممكن تحقيق نتيجة أفضل لو تمكنا من رفع الحصار الإسرائيلي عن قطاع غزة، ومن إلغاء نظام التحكم والسيطرة وكافة اشكال التضييقيات والقيود المفروضة من الاحتلال الاسرائيلي على الاقتصاد الفلسطيني”، وأضاف “بالتأكيد، فإن استمرار الانقسام فاقم من حجم وطبيعة هذه الأزمة”.

ورداً على ما يقال بأن الاحتجاجات موجهة وليست عفوية، وتستهدف شخصه، قال رئيس الوزراء: “نسمع تحليلات وتقديرات مختلفة حول الاحتجاجات ودوافعها، ولا أصرف وقتاً للتفكير فيما إذا كانت هذه الاحتجاجات عفوية أو موجهة أو هناك من يقف ورائها. في المحصلة النهائية نحن نتعامل مع الواقع كما هو. فما الفرق إن كانت هذه الاحتجاجات عفوية أم مفتعلة، هناك واقع لا بد من التعامل معه، والأساس في ذلك الصراحة والمكاشفة مع الناس، والخضوع في النهاية لتقييمهم، وأن نكون على قدر المسؤولية”.

وأضاف: “سواء كانت هذه الاحتجاجات عفوية أم مفتعلة، وأيا كان من يقف وراءها، ففي المحصلة النهاية لدينا مواطن يئن ويشكو، ووضعه المعيشي صعب لعدم كفاية الدخل في ظل مستوى مرتفع للأسعار بحكم الاتفاق القائم حالياً. هذا هو الواقع وعلينا التعامل معه وهذه مسؤوليتنا

وأشار فياض إلى أن غياب المجلس التشريعي بسبب الانقسام، ضاعف من الصعوبات أمام الحكومة، وقال “من يقول أن الحكم في غياب المجلس التشريعي أسهل فهو مخطئ تماما، فلو كان المجلس موجودا لعقدت جلسات لمساءلة الحكومة وطرحت حلول لإنهاء الأزمة التي تحصل اليوم. وفي غياب المساءلة من المجلس التشريعي، يكون من المهم التواصل مع المواطنين ولكن لا شيء يغني عن وجود مجلس تشريعي منتخب وفعال. فهو الذي من صلاحياته المسائلة وحجب الثقة عن الحكومة”.

وأضاف: “لو كنا في بلد مستقر سياسياً، وفيه آلية تحكم عملية تغيير الحكومات، وبشكل أساسي الانتخابات ومخرجاتها، لكانت المسألة محلولة. أصلاً الاحتقانات في البلاد التي اندلع فيها ما يطلق عليه بالربيع العربي، سببها غياب آلية تغيير ديمقراطية منتظمة ويعتمد عليها. في الواقع الفلسطيني، للاسف الشديد هناك مجلس تشريعي غير عامل، وفي غيابه وغياب الانتخابات التي تحدد في الظروف العادية بداية ونهاية عهد أية حكومة، لا أجد المناداة بالرحيل أمرا نابيا، فهذه مسالة مقبولة في العمل العام، ويجب أن تكون كذلك.

وأشار فياض خلال مقابلته الإذاعية إلى المقاومة الشعبية ضد الاحتلال والاستيطان، واعتبرها تعكس اصرار شعبنا على الصمود والبقاء على أرضه، وتصميمه على الخلاص من الاحتلال ونيل حريته واستقلاله في دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس على حدود عام 67، مؤكداً على أن مسؤولية السلطة الوطنية تتمثل في مضاعفة الجهود لتوفير المزيد من مقومات الصمود، وخاصة في المناطق المهددة يومياً من الهجمة الاستيطانية في القدس الشرقية والمنطقة المسماه “ج”.

وقال “أرى أن واجبنا الأهم وأولوياتنا الوطنية الأساسية تكمن في توفير مستلزمات تمكين شعبنا من البقاء على أرضه والصمود في مواجهة الاحتلال وهجمته الاستيطانية”.

وصباح اليوم الاحد 9 أيلول 2012 ، اغلق العشرات من سائقي الشاحنات الفلسطينية صباح اليوم الاحد 9 ايلول 2012 ، طريق وادي النار الذي يربط بين جنوب الضفة وشمالها، كما جرى اغلاق طريق بلدة العبيدية المؤدي الى وادي النار من كلا الاتجاهين، ما ادى الى حدوث اختناقات كبيرة في حركة السير وشوهدت مئات السيارات وهي تصطف في طوابير طويلة.

وتظاهر العشرات في شارع العبيدية الرئيسي مرددين الهتافات المناوئة للحكومة الفلسطينية برام الله ورئيسها د. سلام فياض ومطالبين بضرورة التراجع عن قرار رفع الاسعار وتدهور الوضع الاقتصادي.
قام عابثون باشعال النار باطارات السيارات واغلقوا طريق وادي النار الموصل بين جنوب الضفة وشمالها ما قطع الطريق على حميع السكان ومنع وصولهم الى جامعاتهم واعمالهم ومشاغلهم في صورة سلبية لا معنى لها ولا قيمة لها سوى تحطيم المواطنة ونفث روح الاحباط في الشعب الفلسطيني الذي يعاني من 500 حاجز عسكري وترابي تنغّص حياته اصلا .

وكانت ظاهرة اغلاق الطرق واشعال الاطارات انتشرت في الانتفاضة الاولى لمنع دوريات الاحتلال من ملاحظة اولاد الانتفاضة والقبض على نشطاء الكفاح الشعبي اما اليوم فلا معنى لها سوى احراق اشجار النخيل وتخريب الاسفلت واحباط المواطنين ودفعهم للهجرة.

وقد لوحظ مؤخرا ان حالة صبيانية تسود شوارع بعض المدن شملت قلب حاويات النفاية في الشوارع واشعال الاطارات تحت اشجار النخيل التي تزين المدن الفلسطينية وتخريب اسلاك الكهرباء في صورة معاكسة لصورة التكافل الاجتماعي التي اظهرتها الانتفاضة الاولى، وقد لوحظ ايضا ان التخريب الشعبي يمتد بين فئة عمرية صغيرة جرى الايقاع بها دون علم للاعتداء على سيرات المسافرين وتحطيم زجاجها احيانا والتشاجر مع السواق احيانا اخرى.

ونفى نشطاء سياسيون واجتماعيون ان يكون هناك اية توجيهات للقيام بهذه الافعال “المشينة”، بل انهم شجبوا ذلك، وفي هذا الاطار ابدى هؤلاء النشطاء آرائهم كما يلي :

الصالحي: لا لتخريب الممتلكات

ورغم ان بسام الصالحي امين عام حزب الشعب اعرب عن تاييده للاحتجاجات الشعبية ضد الغلاء لكنه رفض كل اشكال التخريب وحرق الممتلكات وشخصنة القضايا.

واضاف”: نحن مع التحركات السلمية دون ان تتحول الى تخريب ومن يسعى لذلك لا يريد نجاح حركة الاحتجاج وانما يدفع الوضع الى فوضى والى حرف الانظار عن المطالب الشعبية ونعمل مع كافة القوى المنظمة من اجل ضمان ان تبقى ذات مظهر سلمي”.

ملوح: انا ضد حرق الممتلكات

وقال عبد الرحيم ملوح نائب الامين للجبهة الشعبية انه ضد حرق الممتلكات العامة لكني اؤؤيد حرية التعبير التي كفلها الدستور للمواطنين للتعبير عما يعانيه رغم ان الاحتلال هو المسبب الرئيسي للازمات.

واضاف”: المظاهرات هي من اجل حق المواطن في التعبير والعيش بكرامة وبما ان السلطة هي المسؤولة عن المواطنين الذي يلجا للتظاره ارتباطا بذلك لكن المسؤول الاول والاخير الاحتلال.

ودعا ملوح الى التخلص من كل الاتفاقيات التي لا تخدم الكرامة والتحرير لان الاقتصاد لا ياتي بالسيادة لانه سيبقي الانسان تحت الجوع.

نزال: تخريب الممتلكات خارج عن القيم

عمر نزال عضو في نقابة الصحافيين: تخريب الممتلكات هو شكل مرفوض وخارج عن القيم والاعراف واصول التعبير عن الرأي وهنالك اهداف خارج نطاق الاجندة (اجندة مشبوهة)، وندعو للتوقف عن تخريب ممتلكات المواطنين والتجاه الى الاحتجاج بشكل سلمي”.

الاطرش: يجب ان تكون الاحتجاجات بشكل سلمي

المحامي فريد الاطرش الهيئة المستقلة لحقوق المواطن في منطقة جنوب الضفة: الاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة هو عمل غير مقبول ومخالف للقانون ويجب ان تكون الاحتجاجات بشكل سلمي وحضاري بعيدا عن العبث بالممتلكات بالمقابل يجب على الحكومة التي هي جزء من الشعب الفلسطيني ان تنظر بشكل فوري وسريع الى ضرورة معالجة الاسباب التي دت الى هذه الاحتجاجات والتظاهرات وتلبية مطالب المواطنين المشروعة.

واضاف: ان المشكلة لا تكمن بالدرجة الاولى في الاحتجاجات والاعتداء والتخريب مع ادانتنا الكاملة لها حيث ان المشكلة تكمن في غلاء الاسعار والسياسات التي ترهق كاهل المواطن الفلسطيني خاصة الفقراء والمحتاجين وذوو الدخل المحدود ويجب ان يكون هنالك حل لهذه الازمة ولا يكون على حساب جيوب المواطنين وخصوصا تلك الفئة.
كما اكد الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د. واصل ابو يوسف انه لا يوجد حلول سحرية او قوية لحل الاشكالية الموجودة ، مضيفا ان الوضع الاقتصادي والغلاء حلها لن يكون بقرار .
وقال ابو يوسف في حديث صحفي ان الرئيس عباس في خطابه اليوم تحدث عن تشكيل لجنة اقتصادية كما تحدث سلام فياض كذلك عن تشكيل لجنة من شخصيات مستقلة لمناقشة اخر التطورات .
واضاف امين عام جبهة التحرير انه اذا لم يشعر الشارع الفلسطيني بحلول فورية فان الوضع سيتفاقم ، كون الشعب يريد حلولا عملية تقنعه بتحسن الوضع الاقتصادي .
واكد ابو يوسف ان احد الحلول المطلوبة هو وضع شبكة امان لتخفيض الاسعار وخفض الضرائب التي تفرضها الحكومة على المواطنين ومراجعة اتفاقية باريس كونها تتضمن اجحافا للحقوق الفلسطينية .
من جهتها ، طالبت مؤسسات الخليل، الحكومة الفلسطينية برام الله بالعمل الجاد على تخفيض الاسعار، خاصة المحروقات والكهرباء بنسبة لا تقل عن 20%. وأكدت المؤسسات دعمها الكامل لموقف القيادة الفلسطينية في مواقفها الوطنية الثابتة من انهاء الاحتلال، وعدم نقل المعركة مع الاحتلال الى معركة لقمة العيش، كما شددوا على أهمية إنهاء ملف المصالحة .

جاء ذلك خلال الاجتماع التشاوري الذي عقد بدعوة من ملتقى رجال الاعمال الفلسطيني، في الخليل لبحث تداعيات غلاء الاسعار والحراك الشعبي ضده، وتأثير ذلك على الوضع الاقتصادي للمدينة، بمشاركة مؤسسات اقتصادية وأكاديمية وأهلية، وممثلين عن مؤسسات المجتمع المدني.
وكان عشرات سائق الشاحنات الكبيرة والجرافات اغلقوا الشوارع الرئيسية في الخليل ومنعوا التنقل على الشوارع الرئيسية ز
وتسود تشويشات مرورية في مختلف المدن الفلسطينية ، ففي مجمع نابلس الغربي للسيارات لوحظ ازمة حادة في المواصلات بين مدينتي نابلس ورام الله .

من جهة ثانية ، أكدت قيادة جبهة التحرير العربية في محافظة بيت لحم على حق ابناء الشعب الفلسطيني، من جميع المشارب والاتجاهات السياسية والفكرية والاجتماعية على التعبير عن وجهة نظرها.

واشارت الى أنها ترفض، بشدة، المساس بالممتلكات الخاصة والعامة التي بناها الشعب الفلسطيني عبر عذابات السنين.

ورفضت ما جرى في المحافظة خلال الأيام الماضية من إشعال للحرائق، وتخريب لبعض المعالم الحضارية والسياحية ما أدى إلى إعاقة حركة المواطنين والمركبات، وأثار حالة من الفوضى.

وفي طوباس شمالي الضفة الغربية ، أصيب محافظ طوباس مروان الطوباسي بجروح جراء رشقه بالحجارة من قبل محتجين على غلاء الاسعار تظاهروا في ساعة متأخرة من ليلة امس في المدينة.

واغلق المحتجون الشوارع واشعلوا إطارات السيارات واحرقوا العديد من اللوحات الاعلانية في طوباس في احتجاجات وصفت بالعنيفة والتى استمرت لساعة متاخره من الليل .

وقال الطوباسي بحديث صحفي ،  ان العشرات من المحتجين اعتدوا على مركز الشهيد صلاح خلف مخيم الفارعه واضرموا النار بصور الشهداء والحقوا بعض الاضرار وهذا اعتداءا لايمكن لاي وطني ان يقبل به وهذا دليل على ان هذه الاحتجاجات اخذت طابعا غير سلمي وتضر بمصالح المواطنين .
وقدر المحافظ الخسائر الاولية باكثر من 100 الف شيكل.

واكد الطوباسي “انه شخصيا ذهب لاقناع المحتجين بعدم الاعتداء على الممتلكات واغلاق الشوارع الا ان احدهم القى حجرا باتجاهه مما ادى الى اصابته بجروح بالراس وصفت ما بين متوسطه وطفيفه حيث تم نقله الى المستشفى لتلقي العلاج.

واضاف “لدينا معلومات تفيد ان عددا مما يحركون موجه الاعتداءات على الممتلكات العامة والخاصة لديهم سوابق امنية وجنائية.

وقال شهود عيان ان المحتجين اغلقوا اغلاقا كاملا شارع عقابا – جنين وشارع طمون الفارعة كما اضرموا النار بعدد من الاطارات والتى استمرت لعدة ساعات”.
وفي نابلس ، احرق متظاهرون اطارات السيارات في المدينة ومخيم بلاطة ومخيم عسكر القريب من نابلس ، وتم تخريب بعض الاشارات الضوئية عند مفرق الحسبة بين مخيمي عسكر القديم وبلاطة خلال اليومين الماضيين ،احتجاجا على الاوضاع الاقتصادية المتردية ، منددين بموجة الغلاء التي تجتاح فلسطين ، مطالبين برحيل د. سلام فياض من الحكومة الفلسطينية برام الله . وفي تصرف نادر ركب احد الصحفيين من حوارة متجها لنابلس ، على حمار بدلا من التنقل بالسيارة احتجاجا على رفع اسعار المحروقات .

كلنا ايد واحدة وطلبنا حاجة واحدة - ارحل يا سلام فياض
ويلاحظ ان هناك انتقادات شعبية شديدة عبر الفيس بوك من نشطاء وفعاليات محافظة نابلس ، تسب وتشتم رئيس الحكومة الفلسطينية برام الله د. سلام فياض ، مطالبة اياه بالاستقالة والتنحي العاجل حيث حملته المسؤولية عن ارتفاع الاسعار ، ونشر احد رسامي الكاركاتير سلام فياض وهو يبرز عضلاته قائلا انا بطل العالم في رفع الاسعار .
وعلى الصعيد ذاته ، اعربت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان ‘ديوان المظالم’ عن قلقها البالغ مما رافق حالة الاحتجاج على غلاء الأسعار للمحروقات والمواد التموينية التي تشهدها الأرض الفلسطينية منذ يوم الأربعاء الموافق 5/9/2012.

واعتبرت الهيئة في بيان صحفي اليوم الأحد، أن ما نتج عن هذه الاحتجاجات من بعض حوادث الاعتداء على المرافق العامة وتعطيل حركة السير والتنقل داخل المدن الفلسطينية، وما بين المحافظات، والتي أدت إلى تشويش وتعطيل في أغلب مرافق الحياة، يتعارض مع حق المواطن الأصيل في الاحتجاج والتجمع السلمي.

وعبرت الهيئة عن قلقها العميق من بعض طرق الاحتجاج المتسمة بالعنف والتخريب في الممتلكات العامة، مع تأكيدها على مسؤولية السلطة الوطنية باتخاذ كافة الإجراءات والتدابير الممكنة لتوفير مستوى معيشي لائق لجميع المواطنين، وأن تقوم بوضع خطط وبرامج قابلة للتطبيق من أجل وقف موجة الغلاء التي تمس لقمة العيش والكرامة الإنسانية للمواطن الفلسطيني، ليتمكن الجميع من العيش بكرامة وكفاية ودون عوز.

وأكد البيان حق المواطن في التجمع السلمي والاحتجاج وحرية الرأي والتعبير باعتبارها حقوقا من حقوق الإنسان الأساسية المصانة، وفقا لأحكام القانون، وطالبت بوقف جميع المظاهر السلبية التي ترافق حالة الاحتجاج السلمي على غلاء الأسعار من اعتداء وتخريب للمرافق العامة أو تعطيل لحركة السير والتنقل كون هذه الممارسات مخالفة للقانون.
وفيما يلي بعض آراء بعض المدونين الفلسطينيين على صفحة الفيس بوك الخاصة بهم يوم الاحد 9 أيلول 2012 كما رصدتها شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) للاطلاع على آراء الناس المطالبين بالاصلاح عبر وسائل الاحتجاج السلمية بالضفة الغربية :

مصطفى الشنار قال : سلام فياض ومن جاء به – حين جاء – اوصلونا الى اليقين بانه المنقذ من الضلال الاقتصادي . واذا به يوصلنا الى كارثة اقتصادية عنوانها الفقر والمديونية …
وقال مصطفى ابو عمشة : يظن البعض أنّ الحرية هي الانفلات والتحرر من قيم وثوابت المجتمع، الحرية والشورى تفهم على ضوء تراثنا وقيمنا، وحينها يمكن المطالبة بتطبيقها على مجتمعاتنا، وإلاّ فإنّه فإنّها سوف تنقلب رأساً على عقب إلى فوضى وانفلات حقيقي وكل فرد حينها في المجتمع يدور على حل شعره.
وقال ابو اسامة نهاد : ” تقرير اقتصادي للبنك الدولي قدم أسباب تراجع الاقتصاد الفلسطيني خلال العام الماضي، مشيراً إلى عدم جاهزية السلطة لإقامة دولة فلسطينية ” … !!! هل تدفع قيادة السلطة الفلسطينية ثمن تعنتها ورفضها للتفاوض المباشر مع الحكومة ” الإسرائيلية ” ليضرب المجتمع الدولي فعلا حصارا غير معلن عليها ويدفع ثمنه الشعب الفلسطيني … ؟ … اسئلة نوجهها على حضرتكم / ن …!!!

وقال اياد الرجوب : صار لي يومين بسمع كثير توجيهات خبيثة للمتظاهرين من المسؤولين الفلسطينيين ومن الموالين لهم.

التوجيهات بتقول انه السبب الرئيسي لازمتنا الاقتصادية هو الاحتلال وهو اللي يجب توجيه مظاهراتنا الحالية ضده.

يا عمي هو على كيفكم يا مسؤولين؟ يعني وقت ما بدكو بتروحوا تبوسوا خدود الاحتلال، وبتناموا في الفنادق مع الاحتلال، وبتوكلوا وبتشربوا مع الاحتلال، وبتنسقوا أمنيا مع الاحتلال، وبتحاربوا المقاومة الفلسطينية المسلحة مع الاحتلال، وبتقولوا للشعب يلتهي بحاله وما يقترب من الاحتلال، وبتحكوا من عشرين سنة انه دحر الاحتلال هو مهمتكو انتو.
فرد عليه عمران القفيني يسعد صباحك يا صديقي إياد،
أعرف تماما أن السلطة تتحمل جزءًا كبيرًا من المسؤولية، لكن من الإجحاف إغفال دور الاحتلال تماما. أصبحت لا أسمع أحدًا يذكر الاحتلال بسوء يا إياد !!
وقال  المدون محمد ابو مهدي وشاركه في ذلك حراك العمال والنقابات : للي نسيوا العمل الشعبي والسلمي فقط تذكير !!!
إشعال إطارات السيارات وإغلاق الطرقات، وسائل إحتجاج سليمة مئة بالمئة وليس تخريب كما تدّع بعض الوكالات على لسان بعض القيادات.
واستشهد عمار منى بعبارة على خلفية مركبة عمومية برتقالية اللون ( تنقل 7 ركاب بالمعتاد ) متوقفة وكتب على خلفها : سألتك حبيبي وين رايحيين .. خلينا خلينا ما في بنزين… في تعليق ساخر غير مباشر .
وفي تعليق لنقابة الموظفين العمومية على الفيس بوك : فلسطين فوق الجميع – احميها بدل ما تخرب فيها .. لا للفلتان لا للتعدي على رجال الامن .. لا لاشعال الاطارات والتلوث  .
ونشر منير الجاغوب على الفيس بوك : الان مركبات كبيرة تجوب شوارع رام الله احتجاجا على رفع أسعار المحروقات .. مع صور لشاحنات
وكتب بسام نعيم : صباح الخير يا بلد
صباح الوحدة والنصر والتحرير
صباح الحرب على الغلا وارتفاع الضرايب والفواتير
صباح الامل اللي بيقتله الاحتلال وبدوسه بالبساطير
صباح الخير يا بلد مهما جرى ومهما صار ومهما راح يصير
راح يبقى حبك بقلبي حب ما ذكرته قصص وما روته اساطير
يسعد صباحكم اصدقائي بكل خير ومحبه
وكتب الصحفي عمر نزال : عمر نزال عضو الامانة العامة لنقابة الصحافيين: تخريب الممتلكات هو شكل مرفوض وخارج عن القيم والاعراف واصول التعبير عن الرأي و هنالك اهداف خارج نطاق الاجندة (اجندة مشبوهة)، وندعو للتوقف عن تخريب الممتلكات العامة والخاصة والاتجاه الى الاحتجاج بشكل سلمي”.
شكيل اللجان التي تتفرع عنها لجان لتقدم توصياتها الى لجان لدراسة توصيات تلك اللجان ورفعها الى اللجان المختصة لتمكين اللجان الفرعية من دراسة تلك اللجان … الخ
هي الوصفة السحرية لفريق السلطة للهروب من معالجة اي مسألة او اتخاذ اي قرار

عاشت الجمهورية اللجانية الفلسطينية
واعجب بالصورة الكاريكاتيرية المصاحبة للتعليق المتمثلة برجل سمين يجلس على ظهر رجل فقير ، باعتباره خط الفقر ، كلا من د. جمال السلقان و 3 آخرين .

وكتب نياز ضيف الله : اليوم: 10:30 صباحا إعتصام لحركة النقل أمام مجلس الوزراء برام الله

وسخر الصحفي محمد خليل عبد ربه مع برنامجكم المفضل…(س)(ج) قائلا : اساحبي : يعني ايه اتفاقي باريس .. يعني لما تمطر في تل ابيب اهل رام الله لازم يرفعوا الشماسي .
وتابع قائلا : أوجاع موظف مقدسي.. رسائل ودلالات…؟!!

ما كنت لأصرح بالتالي لولا أن طفح الكيل وفاض.. وبات الهروب من طابور المدينين يلاحق كل موظف ابتلي بالوظيفة العمومية… لكن هذا الابتلاء الذي سيحسب في “ميزان حسناتي” يوم القيامة هو ما خفف من سخطي وغضبي وأنا أرد عن باب الدار “كيد المدينين…” وقد صبروا وكان للصبر حدودا…

رسائل آمل أن تصل لأصحابها، … رسائل لمن لا فكاك منهم، وقد أصابهم من الابتلاء ما أصابني….

وكتب د. طلال ابو عفيفة قائلا: د.طلال ابو عفيفة
…. اللهم اهدي اللجنة الوزارية التي ستجتمع اليوم في رام الله لحل مشكلة ارتفاع الاسعار لما هو خير المواطن الغلبان … اللهم وفق زعماء العرب ليدفعوا لنا ما هو مستحق عليهم من اموال .. نصف ما هو مستحق عليهم .. ربع ما هو مستحق عليهم … حستة لله يا محسنين … ؟؟!! … ما بدنا شي … بس كفوا شركو عنا .. ونحن بألف خير … ؟؟؟!!! .. وصباحكم خير ….
وكتب شخص عرف نفسه باسم ( انا فلسطيني ): نعَم .. لا تترك شعبك يا أبو مازن
ولا تستمِع للمتسلقين وألمنتفعين مِن حولِك .
شعبُك هو رصيدك .. شعبك هو ألذي أحبك فإنتخبك
فكُن مع ألشعب أباً وأخاً وصديقاً كما كان أبو عمار .
كل الاحترام والتقدير ::::

وقالت زهرة فلسطين : نابلس | متظاهرون يهدون الزهور لأفراد الشرطة خلال تظاهرة منددة بالغلاء

ونشرت وكالة انباء محلية فلسطينية صورة لشباب يحملون يافطة خط فيها : الكيل فاض يا فياض .

يذكر أنه من المقرر أن تشهد محافظات الضفة الغربية المحتلة غداً الاثنين 10 ايلول 2012 ، إضراب شامل لأصحاب السيارات والشاحنات، لمدة 24 ساعة الأمر الذي سيعطل حركة السير بشكل كامل.
ويحذر بعض السياسيين والاقتصاديين من عودة الانفلات الامني والتخريب الجماعي الذي يلقي بظلاله الكئيبة على الساحة الفلسطينية .

يا فياض ارحل

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ذكرى وعد بلفور المشؤوم 2 / 11 / 1917 – 2017 ..قرن من التيه الفلسطيني الشامل بسبب بريطانيا! المطالب الفلسطينية والعربية والإسلامية لإنهاء التهجير (د. كمال إبراهيم علاونه)

ذكرى وعد بلفور المشؤوم 2 / 11 / 1917 – 2017 قرن من التيه الفلسطيني الشامل بسبب بريطانيا  !!! المطالب ...