إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / القضاء الفلسطيني / متى تلتزم الحكومة الفلسطينية برام الله بقرار المحكمة العليا الفلسطينية لإعادة المعلمين المفصولين أمنيا وتعويضهم ماليا ؟

رام الله - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
في الوقت الذي تشهد فيه معظم المدن الفلسطينية حالة غضب مما آلت اليه الظروف الاقتصادية وارتفاع الاسعار كذلك انسداد الافق السياسي، سجل القضاء الفلسطيني نقطة مضيئة في النفق المظلم الذي تشهده الساحة الفلسطينية بإصداره قرار يقضي بالغاء قرار فصل المعلمين وبالتالي عودتهم للعمل وتعويضهم عن حقهم، بعد اربع سنوات من تداول القضية في المحكمة.

متى تلتزم الحكومة الفلسطينية برام الله بقرار المحكمة العليا الفلسطينية لإعادة المعلمين المفصولين أمنيا وتعويضهم ماليا ؟

رام الله – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
في الوقت الذي تشهد فيه معظم المدن الفلسطينية حالة غضب مما آلت اليه الظروف الاقتصادية وارتفاع الاسعار كذلك انسداد الافق السياسي، سجل القضاء الفلسطيني نقطة مضيئة في النفق المظلم الذي تشهده الساحة الفلسطينية بإصداره قرار يقضي بالغاء قرار فصل المعلمين وبالتالي عودتهم للعمل وتعويضهم عن حقهم، بعد اربع سنوات من تداول القضية في المحكمة.
فقد صدر قرار الغاء فصل المعلمين الذي يعتبرا هاما في تاريخ القضاء الفلسطيني يوم الإثنين الماضي، ورغم مرور عدة أيام على صدور هذا القرار لم يعلن حتى الآن أي موقف من الحكومة يقضي بتنفيذه.

فقد تساءل عدد من المعلمين الذين صدر بحقهم قرار الغاء الفصل، متى موعد تنفيذ القرار من قبل الحكومة؟، ليكون الجواب في جعبة الحكومة الفلسطينية برام الله ؟

وبدورها، رحبت مؤسسة “الحق” بقرار المحكمة العليا الفلسطينية المتعلق بالمعلمين المفصولين، مثمنة هذا القرار الذي أكد على إنصاف ضحايا “التعسف” في استخدام الأمن لسلطاته وعلى رفض التمييز والتسيس في ممارسة الفلسطينيين لحقهم المشروع في تقلد الوظائف العامة.

وطالبت “الحق” باحترام وتطبيق الحكومة الفلسطينية الفوري لقرار المحكمة من خلال إعادة جميع الأشخاص الذين صدر بحقهم القرار لسابق وظائفهم وتعويضهم عن فترة انقطاعهم عن العمل وإعادة جميع المفصولين من الوظيفة العمومية عموما على خلفية السلامة الامنية لسابق وظائفهم وتعويضهم عن فصلهم التعسفي وعدم ربط تنفيذ قرار المحكمة بأوضاع السلطة الوطنية الفلسطينية المالية.

كما ورحبت شبكة المنظمات الاهلية الفلسطينية بقرار محكمة العدل العليا القاضي بعودة المعلمين الذين كانوا فصلوا من وظائفهم، واعادتهم لمزاولة عملهم بموجب هذا القرار.

وثمنت الشبكة القرار واعتبرته تعزيزا لهيبة القضاء الفلسطيني ونزاهته واستقلاله، واكدت على الموقف السابق الداعي في حينه لالغاء ما يسمى “السلامة الامنية” كشرط للترشح والتوظيف في الوظيفة العمومية.

واشادت الشبكة بالمحكمة وهيئتها العامة على بهذا القرار الذي ينسجم تماما والقانون حيث انصف شريحة هامة من المجتمع وفي احدى اهم القطاعات وهو قطاع التربية والتعليم، الامر الذي سبنعكس ايجابا على صورة القضاء الفسطيني وهو ما يتطلب ايضا سرعة تنفيذ هذه القرارات وتمكين المفصولين من معلمين وغيرهم من العودة الى وظائفهم بالسرعة الممكنة.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المحامي زيد الايوبي : منح الدستورية صلاحية رفع الحصانة البرلمانية  للرئيس يتعارض مع القانون الاساسي

رام الله – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: