إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / فلسطين الكبرى / إختناق مروري شديد على حاجز زعترة العسكري الصهيوني وحاجز طيار على مفرق قرى عزموط ودير الحطب وسالم شرقي نابلس

نابلس - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
احتجز جنود الاحتلال الصهيوني صباح اليوم الثلاثاء 4 أيلول 2012 ، مئات السيارات الفلسطينية على حاجز زعترة الواصل شمال الضفة الغربية المحتلة بجنوبها ، وقام عشرات الجنود بمنع المواطنين الذين بلغت إعدادهم بالآلاف من اجتياز الحاجز، وتعمد جنود الاحتلال البطء بالعمل مما تسبب باختناق مروري على الحاجز العسكري اليهودي المذكور.

إختناق مروري شديد على حاجز زعترة العسكري الصهيوني وحاجز طيار على مفرق قرى عزموط ودير الحطب وسالم شرقي نابلس

نابلس – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
احتجز جنود الاحتلال الصهيوني صباح اليوم الثلاثاء 4 أيلول 2012 ، مئات السيارات الفلسطينية على حاجز زعترة الواصل شمال الضفة الغربية المحتلة بجنوبها ، وقام عشرات الجنود بمنع المواطنين الذين بلغت إعدادهم بالآلاف من اجتياز الحاجز، وتعمد جنود الاحتلال البطء بالعمل مما تسبب باختناق مروري على الحاجز العسكري اليهودي المذكور.

وقال شهود عيان  “قامت وحدات عسكرية لجيش الاحتلال باغلاق حاجز زعترة ، مما ادى الى اختناق مروري، وتعطيل عبور المواطنين من شمال الضفة الغربية الى جنوبها، وتسبب في تأخير وصول المواطنين الى اعمالهم ، ومنازلهم”.

يشار الى ان جنود الاحتلال يتعمدون تكرار اغلاق حاجز زعترة بشكل متعمد من اجل التضييق على المواطنين ، تحت حجج ” وجود اجسام مشبوهة ” مما يسبب الاختناق في حركة المرور.

يذكر ان الاحتلال لا زال يضع مئات الحواجز العسكرية، والسدات الترابية والأسلاك الشائكة على مداخل القرى الفلسطينية منذ 12 عاما ، بلغت في ذروتها اثناء انتفاضة الاقصى الـ 704 حواجز ، ولا يزال العشرات منها يعمل حتى يومنا هذا .
وفي السياق ذاته ، اغلقت قوات الاحتلال صباح الثلاثاء ثلاث قرى شرق مدينة نابلس ، ومنعت المواطنين من الدخول أو الخروج منها.
وقال شهود عيان ان قوة عسكرية وضعت حاجزًا عسكريًا على المدخل الرئيسي لقرى عزموط، ودير الحطب، وسالم ومنعت المواطنين من الخروج منها.
وحسب المصدر الفلسطيني فأن قوات الاحتلال اليهودي حرمت مئات الطلبة والموظفين من الوصول إلى أماكن دراستهم وعملهم، وقامت دوريات عسكرية بالتجوال داخل البلدات لاسيما عند الشارع الالتفافي الذي يفصل بين القرى ومستوطنة الون مورية المقامة على اراضي القرى الفلسطينية المذكورة الثلاث  .
يشار الى ان قوات الاحتلال درجت على وضع حواجز طيارة متحركة مكان بعض الحواجز الثابتة التي وضعها ابان انتفاضة الاقصى عام 2000 .

 

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ذكرى وعد بلفور المشؤوم 2 / 11 / 1917 – 2017 ..قرن من التيه الفلسطيني الشامل بسبب بريطانيا! المطالب الفلسطينية والعربية والإسلامية لإنهاء التهجير (د. كمال إبراهيم علاونه)

ذكرى وعد بلفور المشؤوم 2 / 11 / 1917 – 2017 قرن من التيه الفلسطيني الشامل بسبب بريطانيا  !!! المطالب ...