إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / أمريكا الشمالية / الاستعداد لتنظيم المؤتمر الوطني للحزب الديموقراطي الأمريكي الحاكم بمدينة شارلوت بولاية كارولاينا الشمالية
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

الاستعداد لتنظيم المؤتمر الوطني للحزب الديموقراطي الأمريكي الحاكم بمدينة شارلوت بولاية كارولاينا الشمالية

خريطة الولايات المتحدة الامريكية

كارولاينا الشمالية – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
تظاهر المئات بعد ظهر يوم الاحد 2 أيلول 2012 ، في شوارع شارلوت (كارولاينا الشمالية).. حيث يبدأ يوم الثلاثاء المؤتمر الوطني للحزب الديموقراطي، احتجاجا على نظام الحزبين الذي يحكم الحياة السياسية في الولايات المتحدة.

ورفع المتظاهرون الذين تجمعوا قرب حديقة فرايزر في شارلوت لافتة ضخمة كتب عليها “اهلا بكم في شارلوت، وول ستريت الجنوب” الاميركي، في اشارة الى الفورة الاقتصادية التي شهدتها هذه المدينة الواقعة جنوب شرق الولايات المتحدة والتي غالبا ما تقدم كنموذج بسبب نموها الاستثنائي في السنوات الاخيرة.
وتستضيف شارلوت اعتبارا من الثلاثاء المؤتمر الوطني للحزب الديموقراطي الذي سيكرس خلاله الرئيس باراك اوباما ترشحه لولاية رئاسية ثانية في الانتخابات المقررة في 6 تشرين الثاني – نوفمبر 2012 , ويأتي المؤتمر الديموقراطي بعد اسبوع من نظيره الجمهوري الذي عقد الاسبوع الماضي في تامبا بفلوريدا واختير خلاله ميت رومني رسميا مرشحه لمقارعة باراك اوباما.
الجدير بالذكر أن شارلوت هي ايضا مقر للعديد من كبريات الشركات الاميركية مثل بنك اوف اميركا وويلز فارغو وفيليب موريس وديوك انيرجي عملاق الطاقة.

وعلىالصعيد ذاته ، اشتدت حدة معركة الانتخابات الرئاسية الأميركية مع مواصلة المرشحين إلى البيت الأبيض الرئيس باراك أوباما ومنافسه ميت رومني جولاتهما في الولايات الرئيسية في البلاد.
وبدأ أوباما في ضاحية ديموين عاصمة ولاية آيوا جولة تقوده إلى شارلوت في كارولاينا الشمالية حيث يعقد بعد يوم الثلاثاء المؤتمر الوطني للحزب الديموقراطي، وقد استهلها بخطاب وجه فيه أسهم الانتقاد إلى مؤتمر الحزب الجمهوري، الذي انتهى مساء الخميس في تامبا بفلوريدا.
وقال أوباما في الولاية التي استهل فيها قبل أربعة أعوام حملة انتخابية فاز في نهايتها بمفاتيح البيت الأبيض ، إنه “على الرغم من كل التحديات التي تنتظرنا في هذا القرن فان ما قدموه لنا خلال هذه الأيام الثلاثة غالبا ما كان برنامجا يتناسب والقرن الماضي ، كان بإمكانكم أن تروا كل هذا على تلفزيون بالأبيض والأسود”.
وقال الرئيس المنتهية ولايته أيضا إن الجمهوريين “تحدثوا كثيرا عني. لقد تحدثوا كثيرا عنه (رومني)، ولكنهم لم يقولوا الكثير عنكم”.
واتى هجوم أوباما على منافسه الجمهوري بعد ساعات من خطاب ألقاه الأخير وقارن فيه الرئيس الديموقراطي بمدرب فريق رياضي “حان الوقت لاستبداله”.
وأضاف رومني خلال زيارة انتخابية لولاية أوهايو بعدما استأنف حملته إثر اختياره رسميا مرشحا للحزب الجمهوري خلال مؤتمر تامبا في فلوريدا إن “أحد وعود (باراك أوباما العام 2008) كان تأمين المزيد من الوظائف، واليوم فإن 23 مليون شخص يعانون البطالة أو توقفوا عن السعي إلى الحصول على وظيفة”.
وأضاف خلال لقاء انتخابي في سينسيناتي “إذا كانت حصيلة مدرب 23 مليون هزيمة من دون نصر واحد فهذا يعني أن الوقت حان لاستبداله”.
وأضاف رومني أن “بول راين المرشح الجمهوري لمنصب نائب الرئيس وأنا نملك خطة لإعادة أميركا إلى العمل ستتيح تأمين 12 مليون وظيفة في البلاد بينها نحو 46 الفا هنا، في أوهايو”.
وتعتبر أوهايو احدى الولايات الرئيسية في انتخابات السادس من نوفمبر الرئاسية، وسبق أن زارها رومني مرارا وهو يعول على الجانب المتصل بالطاقة في برنامجه لاجتذاب ناخبي هذه الولاية التي تنتج الفحم . وفي هذا السياق، اتهم في منتصف أغسطس الرئيس الديموقراطي بشن حرب على الفحم.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ميامي – التحقيق مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لإقالته مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي

ميامي – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )  Share This: