إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / أقلام وآراء / تعليقا على قانون مكي .. بقلم : مصطفى الحدة
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

تعليقا على قانون مكي .. بقلم : مصطفى الحدة

ن والقلم وما يسطرون
تعليقا على قانون مكي
بقلم : مصطفى الحدة
القانون الذي اعده المستشار احمد مكي وزير العدل والخاص بتعديل القانون رقم 162 لسنة 1958 والمعروف بقانون الطوارئ أو مواجهة البلطجة.
بعد اعلان المستشار مكي عن انتهاءه من  هذا المشروع تم تسليط الضوء الاعلامي عليه بطريقة سيئة للغاية وتم تشويه صورة القانون لدرجة دفعت البعض للقول بأنه اعادة لنظام مبارك المخلوع ورجاله الفاسدين ناسين الفارق الشاسع بين قانون مبارك والقانون الذي اعده المستشار مكي وزير العدل الذي جاء بعد الثورة المباركة , في حين ان من يطلع علي مشروع القانون يجد فيه اختلافا كثير بين هذا القانون والقانون السابق الذي قمع الحريات لسنوات طويلة فمن هذه المزايا او الايجابيات التي جاءت في هذا القانون ولم تكن موجودة في القانون السابق هي :
1-      ان اعلان حالة الطوارئ يكون في حالة حدوث أي ظروف استثنائية تعرض الامن في الاراضي المصرية للخطر وليس مطبقا مدي الحياة .
2-      ان اعلان حالة الطوارئ يكون بقرار من رئيس الجمهورية بعد أخذ رأي مجلس الوزراء , علي ان يكون متضمناً السبب الذي اعلنت من اجله حالة الطوارئ , وكذلك تحديد المنطقة التي تشملها , وأخيراً مدة سريانها علي ألا تزيد علي 6 أشهر, وبالتالي هذا يؤكد ان القانون سيطبق في مكان محدد ولفترة محددة .
3-      كما انه يتم عرض القرار علي مجلس الشعب خلال 7 أيام تالية لصدوره ويجب موافقة اغلبية المجلس واذا لم يوافق ولم يعرض خلال هذه المدة اعتبر منتهيا بقوة القانون.
4-      ولا يجوز مد حالة الطوارئ إلا بعد استفتاء الشعب عليها وموافقته بذلك .
5-      يكون علي وزير الداخلية او من يفوضه ابلاغ من يقبض عليه او يعتقل كتابة باسباب القبض عليه , كما يتم تمكينه من الاتصال بذويه والاستعانة بمحامي ويعامل معاملة المحبوس احتياطياً.
6-      كما ان للمعتقل ولذويه التظلم من قرار الاعتقال بعد مرور 7 أيام فقط علي اعتقاله , واذا رفض تظلمه له ان يتقدم بتظلم جديد كلما انقضت 15 يوم , ويجب علي المحكمة التي تنظر التظلم الفصل فيه خلال 15 يوم والا أفرجت عن المتهم فوراً .
7-      لا يجوز اعتقال المفرج عنه خلال فترة الاعلان عن حالة الطوارئ إلا اذا عاد لارتكاب الجرائم مرة ثانية ويعاقب بالحد الأقصي للعقوبة.
8-      كما ان علي وزير الداخلية اخطار مجلس الشعب ومجلس القضاء الأعلي والمجلس القومي لحقوق الانسان , شهرياً بأسماء المعتقلين , وهذا جديد لم نعهده قبل ذلك بل كان اهل المعتقل لا يعلمون عنه شيئاً لعشرات الشهور.
وبعد توضيح هذه الايجابيات التي توجد في القانون لم ينتبه لها بعض الاعلاميين والصحفيين وإنما قاموا بانتقاد القانون برمته دون النظر والتمعن في محتواه , فلديهم هاجس من قانون الطوارئ نظراً لأن النظام السابق اساء استخدام القوانين واساء سنها وتشريعها , لذلك ارجوا واتمنى من الاعلام ان يكون منصفاً وان يزن الأمور قبل عمل بلبلة وفوضى للقراء والمشاهدين , وأخيرا أؤكد ان مصر بعد الثورة تختلف كثيراً عن مصر قبل الثورة ولن يكون هناك حزب وطني فاسد مرة أخرى , ولن يكون هناك ترزية قوانين كما كان في السابق .
M_alhadda@yahoo.com

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الكهرباء في غزة أم المشاكل وأصل الأزمات / بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

الكهرباء في غزة أم المشاكل وأصل الأزمات بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي Share This: