إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / التعليم الفلسطيني / التعليم العام بفلسطين : 1.15 مليون طالب منهم 776 ألف بالمدارس الحكومية و 278 ألف بمدارس الأونروا و 96 ألف بالمدارس الخاصة بإشراف 61.770 معلما وطاقما مدرسيا لعام 2012 / 2013

السلطة الفلسطينية
رام الله - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
أعلنت وزارة التربية والتعليم برام الله ، اليوم الأحد 2 ايلول 2012 ، عن بدء العام الدراسي لعام 2012-2013 الذي توجه فيه نحو 1,150,000 طالب وطالبة إلى مقاعدهم الدراسية في الضفة الغربية وقطاع غزة،

التعليم العام بفلسطين : 1.15 مليون طالب منهم 776 ألف بالمدارس الحكومية و 278 ألف بمدارس الأونروا و 96 ألف بالمدارس الخاصة بإشراف 61.770 معلما وطاقما مدرسيا لعام 2012 / 2013

السلطة الفلسطينية
رام الله – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
أعلنت وزارة التربية والتعليم برام الله ، اليوم الأحد 2 ايلول 2012 ، عن بدء العام الدراسي لعام 2012-2013 الذي توجه فيه نحو 1,150,000 طالب وطالبة إلى مقاعدهم الدراسية في الضفة الغربية وقطاع غزة،

من بينهم 680 ألف طالب وطالبة في الضفة الغربية و470 ألف طالب وطالبة في قطاع غزة.

ونقلت محافظة رام الله والبيرة د. ليلى غنام، خلال مؤتمر صحفي عقد في مدرسة الطيرة بيت عور الفوقا الثانوية المختلطة المحاذية لجدار الضم والتوسع العنصري، تحيات الرئيس الفلسطيني محمود عباس للطلبة ومعلميهم والأسرة التربوية كافة وأمنياته لهم بعام دراسي زاخر بالنجاح والعطاء.

وأشادت د. غنام بصمود أهالي قريتي بيت عور الفوقا والطيرة الذين يتحملون هم وأبناؤهم ظلم الاحتلال وجبروته وعنصريته بحق أطفال فلسطين في الحياة الآمنة والتعليم كباقي أطفال العالم، مؤكدة أن ما يحدث في مدرسة الطيرة المختلطة يتطلب من كافة المؤسسات الدولية والإنسانية العمل على إنهاء هذا النموذج العنصري الذي لا مثيل له في العالم.

من جانبها، بينت وزيرة التربية والتعليم برام الله لميس العلمي خلال المؤتمر الصحفي، أن جموع الطلبة توجهوا إلى 2,774 مدرسة بواقع 37700 شعبة مُوزّعين حسب جهات الإشراف كما يلي: 776 ألف طالب في المدارس الحكومية و278,000 ألف طالب في مدارس وكالة الغوث الدولية، بالإضافة إلى ما يقرب من 96,000 ألف طالب في المدارس الخاصة، موزعين على 2,041 مدرسة حكومية و355 مدرسة تابعة لوكالة الغوث و378 مدرسة خاصة، وذلك بإشراف ما يقرب من 61,770 معلما وطاقما مدرسيا.

كما قامت الوزارة ببناء وتجهيز 39 مدرسة جديدة في الضفة وغزة، منها 17 مدرسة جديدة تم إنشاؤها مطلع العام الحالي، وذلك لاستيعاب 53742 طالبا وطالبة، بعضهم التحق بالصف الأول الأساسي، والذين بلغ عددهم 120 ألف طالب وطالبة، والبعض الآخر ممن انتقلوا إلى المرحلة الثانوية من مدارس وكالة الغوث، التي تكتفي بتعليم المراحل الأساسية.

وبينت العلمي أن الوزارة سعت إلى توفير الكميات اللازمة من الأثاث المدرسي واللوازم المدرسية عبر طرح العطاءات واستدراجها وشراء اللوازم لهذا العام والتي تشمل طاولات وكراسي للطلبة والمعلمين، علاوة على توفير الأثاث الإداري وتجهيز الغرف التخصصية في المدارس، وتأثيث وتأهيل مستودعات اللوازم والكتب في المديريات، وتوفير القرطاسية وأجهزة الحاسوب والقطع التبديلية الأخرى وغيرها لتصل قيمتها التقديرية بعد توريدها وتوزيعها إلى 4.726.000 دولار.

كما قامت الوزارة بطباعة وتوريد جميع كتب الفصل الدراسي الأول الخاصة بالمحافظات الشمالية ‘الضفة’، بما فيها القدس الشريف وغزة والمدارس الفلسطينية في خارج الوطن. ففي الضفة تم طباعة وتوريد (193) عنوانا، وبلغ عدد نسخها (6.86 مليون نسخة)، بينما في المحافظات الجنوبية ‘غزة’، قامت الوزارة بطباعة وتوريد (148) عنوانا خاصا بالفصل الدراسي الأول، وبلغ عدد النسخ المطبوعة (4.47 مليون نسخة)، وكذلك طباعة وتوريد كتب الطلبة المكفوفين على طريقة (إبريل).

كما عملت الوزارة ومن خلال طواقمها المختصة على تطوير وإثراء ما يزيد عن (60) مقررا من الكتب المدرسية وغيرها من أدلة المعلمين في كافة المباحث العلمية والتكنولوجية والإنسانية.

ودعت العلمي المؤسسات الدولية والإنسانية إلى التدخل العاجل لحماية الأطفال الفلسطينيين من اعتداءات الاحتلال ومستوطنيه على أبنائنا الطلبة ومعلميهم ومؤسساتنا التعليمية، والعمل على توفير تعليم آمن ونوعي لهم، حيث زادت اعتداءاتهم في العام الدراسي الماضي وأسفرت عن استشهاد طالبين وإصابة أكثر من 41 طالبا بجروح واعتقال 125 معلما ومعلمة وتعطيل الدراسة بشكل كلي وجزئي في 20 مدرسة وغيرها من عشرات الاعتداءات المباشرة على المدارس، وغيرها من الإجراءات التي تحول دون تمكين الوزارة من القيام بمهامها خاصة في بناء المدارس الجديدة في مدينة القدس، وحرمان آلاف الطلبة المقدسيين من حقهم في التعليم وتركهم لقمة سائغة للجهل والضياع.

من جهته، رحب مدير المدرسة سامر صبحي بدر بالحضور، مؤكدا الدور الذي تقوم به المدرسة ‘في سبيل تعزيز العلم وغرس قيم المعرفة في نفوس الطلبة رغم كل التحديات وممارسات الاحتلال الإسرائيلي التي تعرقل سير العملية التعليمية’.

وأجرت العلمي وغنام ووفد من الوزارة جولة على الصفوف الدراسية واستمعوا إلى الطلبة والمعلمين ثم عبروا النفق الذي يجتازه طلبة الطيرة كل صباح ومساء للوصول إلى المدرسة ووقفوا على معاناة الأسرة التربوية اليومية بسبب التضييق الإسرائيلي.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رام الله – 67,2 % نسبة النجاح في “الإنجاز ” الثانوية العامة ( التوجيهي ) بفلسطين 2017

رام الله – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )  Share This: