إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / موسوعة الإنسان الشاملة / الأسرى والأسيرات / الاحتلال الصهيوني يفرج عن الأسير الفلسطيني محمود السرسك بعد 96 يوما من الإضراب المفتوح عن الطعام

 

رفح - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
افرجت قوات الاحتلال الصهيوني عن الأسير الفلسطيني محمود السرسك وذلك اليوم الثلاثاء بعد أن خاض إضرابا مفتوحا عن الطعام لمدة 96 يوما متواصلا ، ووصل إلى مستشفي الشفاء بمدينة غزة.
وأكد الأسير المحرر محمود السرسك في أول حديث له بعد الإفراج عنه اليوم الثلاثاء ، أن الإفراج عنه هو انتصار للأسرى القابعين في سجون الاحتلال ومازالوا يناضلون لنيل حريتهم، خاصةً ممن يضربون عن الطعام.

الاحتلال الصهيوني يفرج عن الأسير الفلسطيني محمود السرسك بعد 96 يوما من الإضراب المفتوح عن الطعام

 

رفح – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
افرجت قوات الاحتلال الصهيوني عن الأسير الفلسطيني محمود السرسك وذلك اليوم الثلاثاء بعد أن خاض إضرابا مفتوحا عن الطعام لمدة 96 يوما متواصلا ، ووصل إلى مستشفي الشفاء بمدينة غزة.
وأكد الأسير المحرر محمود السرسك في أول حديث له بعد الإفراج عنه اليوم الثلاثاء ، أن الإفراج عنه هو انتصار للأسرى القابعين في سجون الاحتلال ومازالوا يناضلون لنيل حريتهم، خاصةً ممن يضربون عن الطعام.

وكان الأسير السرسك قد أفرج عنه بعد الإفراج عنه من سجون الاحتلال بموجب اتفاق مع مصلحة السجون بعد أن خاض إضراباً عن الطعام لمدة 96 يوماً.

كما وجه السرسك، شكره لكل من وقف  إلى جانبه وجانب الأسرى المضربين عن الطعام من قادة ومسئولين وذوي الأسرى وكافة أبناء الشعب الفلسطيني.

كما حيا السرسك الأسرى القابعين في سجون الاحتلال، مشيراً إلى أن أوضاع الأسرى صعبة، وبحاجة للمناصرة والتأييد، تكثيف الجهود من أجل نصرتهم.

فالأسير المحرر محمود السرسك خاض أطول إضراب في سجون الاحتلال الإسرائيلي لمدة 96 يوماً حتى نال حريته بإرادته القوية كما نالها من قبله الشيخ خضر عدنان وثائر حلاحلة وهناء شلبي.، وهو أحد لاعبي كرة القدم في نادي خدمات رفح جنوب القطاع.

وقد ولد الأسير المحرر محمود السرسك في 20 كانون الثاني 1987، وهو من حي الشابورة بمدينة رفح جنوب قطاع غزة، وهو أعزب ويدرس برمجة كمبيوتر في السنة الثالثة، ويلعب كرة القدم في صفوف المنتخب الفلسطيني ونادي خدمات رفح.

واعتقل في الثاني والعشرين من يوليو عام 2009 على معبر بيت حانون جنوب قطاع غزة، حيث كان ينوي الذهاب إلى الضفة الغربية للالتحاق بنادي شباب بلاطة الرياضي للاحتراف في صفوفه كلاعب كرة قدم على الرغم من حصوله على تصريح مرور من قوات الاحتلال لدخول الضفة.

وفور اعتقاله، نقل المعتقل إلى مركز تحقيق عسقلان المعروف بقسوة أساليب محققيه، واستمر التحقيق معه لمدة 30 يوما متتالية، خضع خلالها لجولات تحقيق مكثفة تركزت حول انتمائه لحركة الجهاد الإسلامي دون أن تقرن هذه الاتهامات بأية دلائل ولم يقر المعتقل بتلك التهم.

وعلى إثر ذلك، لجأ جهاز المخابرات الصهيونية بتاريخ 23/8/2009، إلى إصدار أمر اعتقال بموجب قانون “المقاتل غير الشرعي” الذي يعد شكلا من أشكال الاعتقالات الإدارية التي تجيز اعتقال الشخص دون تهمة أو محاكمة ودون تحديد مدة الاعتقال وصدر عن جهة تنفيذية لا تتمتع بأي صفة قضائية.

وكانت إدارة السجون الصهيونية عمدت إلى معاقبته بنقله من سجن النقب الصحراوي بتاريخ 8/4/2012، إلى العزل الانفرادي في سجن “ايشيل” في سجن بئر السبع.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بئر السبع – إصابة مئات الأسرى الفلسطينيين بسجن النقب بإعتداءات سجاني الاحتلال الصهيوني عليهم ونقل الكثير منهم للمشفي

بئر السبع – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: