إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / المؤسسات الفلسطينية / إفتتاح بيت الأجداد لرعاية المسنين الفلسطينيين في أريحا

أريحا - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
إفتتح في أريحا ، بيت جديد للمسنين الفلسطينيين بعنوان ( بيت الأجداد ) بمشاركة شخصيات وزارية ومؤسسة عامة .
ويتبع بيت الأجداد الفلسطيني الرعاية المسنين وذوي الاحتياجات الخاصة  لوزارة الشؤون الاجتماعية في مدينة أريحا .

إفتتاح بيت الأجداد لرعاية المسنين الفلسطينيين في أريحا

أريحا – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
إفتتح في أريحا ، بيت جديد للمسنين الفلسطينيين بعنوان ( بيت الأجداد ) بمشاركة شخصيات وزارية ومؤسسة عامة .
ويتبع بيت الأجداد الفلسطيني الرعاية المسنين وذوي الاحتياجات الخاصة  لوزارة الشؤون الاجتماعية في مدينة أريحا .

وقال رئيس الوزراء برام الله د. سلام فياض، إن السلطة الوطنية تولى شريحة المسنين ومن لا تتوفر لهم الرعاية وذوي الاحتياجات الخاصة أهمية خاصة.
وأضاف، خلال حفل افتتاح مركز بيت الأجداد لرعاية المسنين التابع لوزارة الشؤون الاجتماعية في مدينة أريحا, يوم الثلاثاء، إن افتتاح المركز اليوم انجاز أخر يضاف إلى سلسلة الانجازات في أريحا والأغوار وهو إنجاز نوعي يقدم خدمات نوعية للمسنين ممن تقطعت بهم السبل, وبدعم سخي من الحكومة والشعب الإسباني، مشيدا في الوقت ذاته بالدعم السخي من قبل الاتحاد الأوروبي.
وفي الوقت ذاته أشار إلى الأزمة المالية التي تمر بها السلطة الوطنية، مشددا على ضرورة الدعم المالي لتتجاوز السلطة الأزمة المالية، والتحول إلى الاقتصاد المقاوم والأكثر قدرة على المقاومة والاستمرار في تقديم الخدمة المطلوبة.
وأشاد بالإجماع الأوروبي المتقدم من الحقوق الفلسطينية، معربا عن أمله بأن يصبح مرجعية دولية لعملية السلام، والضغط على الحكومة الإسرائيلية التي تمعن في إجراءات وممارسات لا تخدم عملية السلام.
بدوره أشاد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د. صائب عريقات، بدعم الأصدقاء الأسبان للمشروع منذ 2005، وكذلك دعم الحكومة الاسبانية لإقامة مركز رعاية الأطفال بطيئي التعلم، وقبل ذلك الحديقة الاسبانية وعدة مشاريع بني تحتية وخدمية، معتبرا إقامة المركز إضافة لانجازات حكومة فياض ولاهتمام الرئيس والسلطة الوطنية بكل مكونات المجتمع.

وقال محافظ اريحا والأغوار ماجد الفتياني: إن بيت الأجداد هو حجر جديد في مجال البناء المؤسسي الذي تقوم به الحكومة الفلسطينية، مؤكدا حق المسنين وكبار السن علينا بالرعاية والوفاء لهم وخصوصا من لا يجد له معيل.

وثمن الدور الذي قامت به وزارة الأشغال العامة، ووزارة الشؤون الاجتماعية، وطواقم الوزارتين بالمحافظة لإنجاح المشروع، وما قدمته إسبانيا من خلال الوكالة الإسبانية للتنمية.

فيما قالت وزير الشؤون الاجتماعية ماجدة المصري: إن المسنين وذوي الاحتياجات الخاصة يلقون الاهتمام والمتابعة من قبل رئيس الوزراء ومن الوزارة، متطرقة إلى الدور الذي تقوم به الوزارة في رعاية الفئات المهشمة والأقل حظا والحالات الاجتماعية، وذلك لإيمان القيادة والحكومة بحق الجميع العيش بكرامة.

وأشادت المصري بالتعاون القائم مع مؤسسات المجتمع المدني بهذا المجال، وقيام الوزارة بشراء الخدمة من تلك المؤسسات للمنتفعين، منوهة بعلاقة العمل والشراكة التامة مع إسبانيا في هذا المجال.

وأعرب القنصل الاسباني الفونسو بورتيالس، عن سعادته لوجود بأريحا، وللتعاون القائم في هذا المجال من أجل مستقبل أفضل للشعب الفلسطيني، وكذلك لاستمرار الدعم الاسباني.

وبينت مسؤولة وكالة التعاون الاسبانية ‘aecid’، لوريا اوروبالي، أن العمل كان مشتركا وجماعيا ساهمت به كل الجهود المحلية وزارة الشؤون والأشغال والعاملين ببيت الأجداد إلى جانب إسبانيا.

وبلغت كلفة المركز 1,7 مليون يورو، مقدم من الحكومة الاسبانية، إلى جانب تدريب عدد من الكوادر الفلسطينية في إسبانيا، من قبل طاقم إسباني مؤهل للتدريب والتأهيل في هذا المجال, ويتسع المركز لـ60 مسنا و15 من المسنين وذوي الاحتياجات الخاصة، والمركز مقام وفق أحدث الأساليب ومجهز بالمرافق الخاصة لذلك.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رام الله – مؤسسة الضمان الاجتماعي تبدأ التسجيل التدريجي للمنشآت والعاملين

رام الله – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )  Share This: