إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الرياضة / كرة القدم / رئيس اتحاد كرة القدم اللواء جبريل الرجوب يؤكد أن الرياضة صناعة وطنية ويجب أن تتحول لإنتاج منافس بالمعنى القاري والدولي

اللواء جبريل الرجوب مع ممثلى الأدية الرياضية الفلسطينية برام الله

رام الله - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
قال رئيس اتحاد كرة القدم اللواء جبريل الرجوب، إن الرياضة صناعة وطنية ويجب أن تكون مكان اعتزاز لكل من لهم علاقة بهذه الصناعة، وأن تتحول لإنتاج منافس بالمعنى القاري والدولي وأن تكون مقنعة لشعبنا وأهلنا .

رئيس اتحاد كرة القدم اللواء جبريل الرجوب يؤكد أن الرياضة صناعة وطنية ويجب أن تتحول لإنتاج منافس بالمعنى القاري والدولي

اللواء جبريل الرجوب مع ممثلى الأدية الرياضية الفلسطينية برام الله

رام الله – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
قال رئيس اتحاد كرة القدم اللواء جبريل الرجوب، إن الرياضة صناعة وطنية ويجب أن تكون مكان اعتزاز لكل من لهم علاقة بهذه الصناعة، وأن تتحول لإنتاج منافس بالمعنى القاري والدولي وأن تكون مقنعة لشعبنا وأهلنا .

وأضاف الرجوب خلال اجتماع جمع اتحاد الكرة وممثلي أندية المحترفين والدرجة الأولى، بمقر المجلس الأعلى للشباب والرياضة برام الله اليوم الخميس، أن الاجتماع يهدف الى التوصل لآلية مشتركة تضمن استمرار الدوري واحترام القوانين والأنظمة الوطنية والقوانين القارية والدولية، وبناء حركة رياضية وطنية يشترط في تحقيقها تعاون وتنسيق محكوم بآليات بين الاتحاد والأندية واللاعبين .

واعتبر الرجوب، أن اللاعب الفلسطيني هو أهم العناصر وأصل من الأصول الوطنية، والعناصر الأخرى هي الجهاز الفني والإداري، التجهيزات، المنشآت، التكنولوجيا، القوانين والأنظمة واللوائح .

وقال، ‘إن الشركاء في هذه الصناعة الوطنية هم الجهاز الحكومي، الاتحاد الوطني، الأندية، القطاع الخاص،الإعلام، الاتحاد الدولي والقاري’ .

وأكد الرجوب، أن الاحتراف هو قرار سياسي وهو منظومة إدارية وفنية وتنظيمية وتسويقية وإعلامية، وأن مصلحة الأندية تقتضي أن تعي أن الاحتراف هو جزء من منظمة وشراكة، مشيراً إلى أن الشراكة يجب أن تخضع للمنطق الذي يضمن التبادلية والاحترام والتقدير.

وقال ‘إنه آن الأوان للشراكة بعد سنتين من العمل الاحترافي’، مؤكدا أن النادي هو المحور الرئيسي بتحديد طريقة تعامله مع الجهاز الحكومي والشركات داعيا الأندية للاجتماع فيما بينها لتشكيل لجنة للاحتراف، ووضع خطة عمل واضحة تتضمن قطاع الناشئين، وتراخيص الأندية، لضمان المشاركة في البطولات الآسيوية .

وكان اللواء الرجوب يرد على التوصيات التي خرجت بها أندية المحترفين في اجتماعها بمركز الأمعري حيث أكد أن الأندية يجب أن تتفق على صيغة توافقية بما يتطابق مع الأنظمة والقوانين في موضوع الرعاية.

وفي موضوع التعزيز واستقدام لاعبين من الخارج، أكد الرجوب أن الاتحاد لن يوافق على هذا الموضوع لسببين، أولهما وطني وثانيهما فني، إذ يجب أن تعرض القضية الفلسطينية من خلال اللاعب الفلسطيني، كما يجب على الأندية أن تطور قطاع الناشئين لديها وأن تنشئ مدارس كروية مؤكدا أن الاتحاد سيدعمها إضافة إلى قرار الرئيس بتفعيل الاتحاد الرياضي المدرسي .

وقال الرجوب، ‘إن قرار الاتحاد بخصوص التعزيز واضح وصريح حيث يسمح للأندية بالتعاقد مع لاعبين فلسطينيين في أي مكان بالعالم’

وأعلن الرجوب جاهزية الاتحاد لدعم المشاركات الخارجية للفرق الفلسطينية كما توافق مع الأندية حول العديد من المواضيع التي تخص مواعيد انطلاق الدوري ونهايته وتخصيص الريع، وتشكيل المحكمة الرياضية وصرف ما تبقى من مساعدات للأندية حين تسمح الظروف بذلك بسبب الأزمة المالية التي تمر بها السلطة الوطنية، موعزا لأمين صندوق الاتحاد العميد عمر أبو حاشية باتخاذ الإجراءات اللازمة في هذا الموضوع.

وتحدث الرجوب عن مهمات الإعلام وشراكته، وقال ‘إنه تقع على عاتق الإعلام مسؤولية تغطية الحدث الرياضي ببعد مهني وحرفي، ومعالجة أية ظاهرة بحيادية تامة، وأن تعالج الثقافة الرياضية بمنظور وطني رافضا محاولات ابتزاز الصحفيين الرياضيين’ .

وتخلل الاجتماع  مداخلات لرؤساء بعض الأندية حيث ركز رئيس مركز الامعري جهاد طمليه، على الوضع المالي المقلق للأندية، معترفا بخطأ الأندية حينما رفعت عقود اللاعبين مؤكدا أنها تداركت الخطـأ مع قرب انطلاق الموسم الجديد مطالبا الأندية بالتعاون مع الاتحاد مقترحا الاستفادة من التجربة الأردنية في موضوع الرعاية ومطالبا بفتح باب التعزيز أمام 3 لاعبين.

وقال رئيس نادي شباب الخليل معاوية القواسمي، ‘إن الأندية لم تستطع تقدير الرسالة الوطنية للرياضة وأنها تتحمل مسؤولية الخلل الذي نجمت عنه آثار وممارسات سلبية، مؤكدا أن الخسارة التي ستتكبدها الأندية في موضوع رعاية ‘جوال’ ومناكفتها من قبل البعض ستكون كبيرة وأننا نحتاج لعدة سنوات لاستعادة جزء من الثقة.

وطالب القواسمي اتحاد كرة القدم والأندية على حد سواء بالاستفادة من دور الجماهير التي تعتبر مصدر دخل جيد للرياضة الفلسطينية خاتما حديثه بالتأكيد أن التعزيز من وجهة نظر وطنية سابق لأوانه ومن الضروري أن نبحث عن الحل الأمثل وهو التفكير بكيفية تطوير فئاتنا العمرية الصغيرة حرصا على مستقبل أنديتنا والابتعاد عن الحلول السهلة التي تعتبر مرحلية ولا تعد بتطور استراتيجي يضمن استمرار النجاح.

وطالب رئيس مؤسسة شباب البيرة سميح العبد، الاتحاد بالاهتمام أكثر بموضوع تطوير الحكام فيما  أكد رئيس نادي إسلامي قلقيلية مؤيد شريم، وقوف كافة الأندية خلف اتحاد كرة القدم ولوائحه وأنظمته.

وطالب عضو الهيئة الإدارية لنادي هلال أريحا سامر خشان، بإنشاء صندوق لدعم دوري المحترفين، في حين ركز رئيس نادي الظاهرية باسم ابو علان، على ضرورة مساعدة الاتحاد للأندية بتوفير مقومات الاحتراف، في حين أكد رئيس نادي جبل المكبر إسماعيل سرور، التزام الأندية بالبنود التي جاءت في وثيقة الشرف واستعدادها للتعاون مع الاتحاد لتحقيق المصلحة الرياضية الوطنية.

وتم خلال الاجتماع تقديم  ورقة توصيات من فرق الدرجة الأولى لاتحاد كرة القدم ، ووعد اللواء الرجوب بمناقشتها في اجتماع خاص مع ممثلي هذه الأندية مبديا إعجابه بما جاء بها.

وحظيت المصارحة والمكاشفة التي تخللها الاجتماع بثقة الإعلاميين الرياضيين الحاضرين.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

جنيف – هل سيسحب الاتحاد الدولي لكرة القدم ( الفيفا ) مونديال كأس العالم من قطر ؟

جنيف – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )   Share This: