إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / أقلام وآراء / حقيقة ثروة آل مبارك في مصر .. الدكتور عادل عامر
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

حقيقة ثروة آل مبارك في مصر .. الدكتور عادل عامر

د. عادل عامر

حقيقة ثروة آل مبارك

الدكتور عادل عامر

من المؤكد ان الرئيس مبارك وعائلته لم يعثروا علي خاتم سليمان او مصباح علاء الدين والمؤكد ايضا ان الرئيس لم يرث عن والدة عقارات او اراضي او اموالا والمؤكد ايضا للمرة الثالثة انة لم يكن له مصدر رزق سوي راتبه كضابط في القوات المسلحة او نائب لرئيس الجمهورية او حتى صار رئيسا للدولة عام 1981 وجميعها لا يمكن بأي حال من الاحوال ان يجعل صاحبها ملياردير ولا حني مليونيرا حتى تبلغ ثروة ال مبارك  تقدر بسبعين مليار دولار

تلقت الولايات المتحدة رسالة من النائب العام المصري، طلب فيها الأخير مساعدة القاهرة في التحقيقات الجارية لاستعادة 700 مليار دولار يشتبه في تمكن الرئيس المصري السابق ونجليه من تهريبها، وأعرب النائب العام عن تخوفه من استغلال علاء وجمال مبارك لنفوذهما في عملية التهريب.  ولا سيما في ظل الأدلة الدامغة التي حصل عليها النائب العام في القاهرة والتي تؤكد حصول “آل مبارك” على ثروات طائلة وتهريبها إلى خارج البلاد بعد ايام من اندلاع ثورة الخامس والعشرين من يناير ولا سيما أن هذه الاموال تدخل في اطار المال العام، الذي تؤكد أدلة دامغة سطوة مبارك وأسرته عليه. ووفقا لوثيقة الرسالة السرية، التي قالت “واشنطن بوست” إنها حصلت على نسخة منها، اكد النائب العام المصري في رسالته للولايات ألمتحدة “ان حجم الاموال التي هربها مبارك وأسرته خارج البلاد تقدر بـ 70 مليار دولار معظمها اموال سائله اما باقي الثروة فتم تحويله الى قطع ذهبيه وتم تهريبها الى بنوك ومؤسسات مالية في دول عربيه

** الذي يتقاضاه رئيس الجمهورية حسب القانون رقم 47 لسنة 1978 يزيد علي خمسة ألاف شهريا  ومن خلال دراستنا حول مفردات مرتب رئيس الجمهورية اتضح لنا الاتي ان الاجر الاساسي لرئيس الجمهورية يبلغ الف جنية يحصل فوقها 200% علاوة منضمة ليصل راتبه 3 ألاف جنية الي جانب علاوات خاصة غير منظمة تبلغ 65% من الراتب الاساسي اي 650 جنيها فضلا عن علاوة اول مايو 2008 التي بلغت 30% من الاساسي اي 330 جنيها ليصل اجمالي العلاوات الغير منضمة الي 980 جنيها تضاف اليها حافز الاثابة 750 جنيها و10 جنية علاوة  غلاء معيشة وعشرة جنيها منحة عيد العمال ليصل اجمالي الاجر المتغير 1750 جنيها وبالإضافة الي الاجر الثابت يصبح جملة ما يتقاضاه رئيس الجمهورية حسب القانون 4750 جنيها في عام 2008 ونضيف علية علاوتي مايو 2009 ومايو 2010 والبالغة 20% من الراتب الاساسي اي مائتان جنيها فان اجمالي ما يتقضاة يبلغ 4950 جنيها شهريا وهذا هو اعلي راتب تقاضاة رئيس جمهورية في حياته ومن الطبيعي ان يكون رئيس الجمهورية مبارك المخلوع قد انفق جزاء غير قليل من هذا المبلغ لتلبية المتطلبات الحياتية له وللاسرتة ولكن دعونا نفترض جدلا ان الرئيس المخلوع كان ينفق علي اسرتة من مخصصات رئاسة الجمهورية البالغة 168 مليون جنيها سنويا وانه كان يدخر كل راتبه بالكامل وبعملية حسابية يصل جملة ما ادخره من مرتبة حتى فبراير 2001 يبلغ جملته 2,6 مليون جنية اما ان تصل الي مليار جنية فهذا امر غير مفهوم والكارثة ان الوثاق المنشورة تحدد جملة ثروة مبارك 40 مليار جنية وأخري 70 مليار جنية وهي مبالغ لا يتخيل احد ان يمتلكها ال مبارك إلا اذا قد عثروا علي كنز علي بابا او مصباح علاء الدين او خاتم سليمان

ولكن بعملية حسابية نفق هذا اللغز كيف حصل مبارك علي هذه الثروة الطائلة فكل شئ يمكن حسابه ولنبدأ بالمعونة العسكرية التي تحصل عليها مصر وهذه المعنونة بلغت حني الان 35 مليار دولار وكما هو معروف فان مبارك حصل علي عمولة تتراوح ما بين 5% و 15% منها اي انة حصل علي عمولة من هذا البند وحده ما يعادل 3و5 مليار دولار  اذا كان يحصل علي 10% فأنة قد حصل علي 150 مليون دولار بالإضافة الي حصة من مبيعات التي تبيعها وزارة الانتاج الحربي من مبيعات الاسلحة والذخيرة التي تباع لدولة العالم تبلغ في المتوسط مليار ونصف المليار دولار سنويا ربعها انتاج مدني والباقي عسكري وجزء من الانتتاج العسكري يوزع علي وزارة الداخلية والجيش والباقي يتم تصديره ويحصل مبارك علي عمولة عن كل ما يتم تصديره

** واذا قارنا ما بين رؤساء مصر عبد الناصر والسادات ومبارك فنجد ان الزعيم عبد الناصر  الذي حكم مصر 16 عاما كانت ثروته يوم وفاته 28 سبتمبر 1970 تبلغ 3718 جنيها و273 قرشا في حسابه ببنك مصر اضافة الي 200 سهم بشركة كيما و5 اسهم بشركة مصر للألبان وسند واحد بالبنك العقاري و600 سهم في الشركة القومية للاسمنت و30 سند تامين وشهادات استثمار بمبلغ 600 جنيها في شركة الحديد والصلب اضافة الي 5 وثائق تأمين علي الحياة قيمتها 8500 جنية فضلا عن ثمانية ازواج احذية وآلة سيمنا و10 بدل ومجموعة كرافتات وكان قد استلف 3500 جنية من رصيد معاشة لزيجات بناتة ولك يكن له اي حسابات بنكية بالخارج

اما الرئيس السادات الذي حكم مصر 11 عاما فلم يترك سوي 126 آلاف جنية من عوائد بيع كتاب البحث عن الذات وحوالي 20 آلاف جنية قيمة استراحة وفدانين علي المشاع ولم يكن في حسابه ببنك مصر سوي آلاف جنية اما نجله جمال وزوجته جيهان السادات فلم يمتلكا سوي 7 افدنة هذا ماتركة السادات  اما ال مبارك فجمعوا ثروة طائلة سبعون مليار دولار هكذا صار مبارك اغني ملوك ورؤساء العالم بينما 40% من شعب مصر تحت خط الفقر وكان اذا طلب منه شخص هنا او هناك بأن يرفع العلاوة الاجتماعية او يقيم مشروعا خدميا ما كان يسرع بالرد ها اجيب لكو من منين صحيح هيجيب منين ؟؟؟

كاتب المقال
دكتور في الحقوق و خبيرفي القانون العام

ورئيس مركز المصريين للدراسات السياسية والقانونية والاقتصادية

عضو  والخبير بالمعهد العربي الاوروبي للدراسات الاستراتيجية والسياسية التابع لجامعة الدول العربية

محمول

01224121902

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

القوى الفلسطينية بين النذير المصري والتهديد الإسرائيلي / بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

القوى الفلسطينية بين النذير المصري والتهديد الإسرائيلي بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي Share This: