إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / القضاء الفلسطيني / المؤتمر الأول لقضاة محـاكم الاستئنـاف يوصي بسرعة البت في القضايا التنفيذية المستأنفة

رام الله - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
أوصى مشاركون في المؤتمر الأول لقضاة المحاكم، الذي عقدته الهيئة العامة لقضاة محكمتي استئناف رام الله واستئناف القدس، بضرورة سرعة البت في القضايا التنفيذية المستأنفة على قرارات قضاة التنفيذ، مع ضرورة التأكد من دقتها كونها قرارات نهائية غير قابلة للطعن.

المؤتمر الأول لقضاة محـاكم الاستئنـاف يوصي بسرعة البت في القضايا التنفيذية المستأنفة

رام الله – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
أوصى مشاركون في المؤتمر الأول لقضاة المحاكم، الذي عقدته الهيئة العامة لقضاة محكمتي استئناف رام الله واستئناف القدس، بضرورة سرعة البت في القضايا التنفيذية المستأنفة على قرارات قضاة التنفيذ، مع ضرورة التأكد من دقتها كونها قرارات نهائية غير قابلة للطعن.
وناقش المؤتمر على مدار يومين، أمس واليوم، أبرز التحديات التي تواجه محاكم الاستئناف في عملها، وأبرز الاحتياجات التي من شأنها تطوير عمل المحاكم وتقديم الخدمة القضائية الأفضل.

وشدد المؤتمرون على ضرورة تطوير آليات وقنوات ملائمة للتواصل بين المحاكم الأدنى والمحاكم الأعلى درجة، بخصوص تطبيق النصوص القانونية التي تكون محلّ اجتهاد، وتعدد للآراء من خلال عقد ورشات عمل متخصصة في المواد القانونية موضع التباين، ونشر آراء قانونية واجتهادات على الموقع الإلكتروني لمجلس القضاء الأعلى أو في المنشورات المتخصصة، ومن خلال إعداد البحوث من قبل المكتب الفني للمحكمة العليا، ومركز الأبحاث والدراسات القضائية.

كما أوصوا بزيادة عدد قضاة محاكم الاستئناف لضمان استقرار الهيئات في حال تغيّب أحد أعضاء الهيئة لأي سبب كان، ولزيادة عدد الهيئات القضائية تناسبا مع الازدياد المضطرد لأعداد القضايا الواردة للمحاكم، وبالعمل مع الجهات المختصة ووفق الإجراءات المرعية بما يتيح استحداث نظام للدرجات القضائية بدل النظام الحالي القائم على المسميات القضائية.

وأشاروا إلى أهمية تطوير معايير شفافة تضمن تعيين القضاة الجدد، بما يراعي العمر والخبرات القضائية السابقة، وكذلك لضرورة قيام مجلس القضاء الأعلى بتشكيل لجنة قضائية خاصة للبت في الطعون المقدمة من قبل القضاة بخصوص الدعاوى المرفوعة من قبلهم.

ولفتوا لأهمية العمل على تحسين أوضاع القضاة؛ لما من شأنه توفير الحياة الكريمة لهم ولأسرهم بما في ذلك تغطية العلاج في المستشفيات الخاصة بنسبة تصل إلى 90%، وتمكين القضاة من امتلاك سيارات معفاة من الجمارك، وتزويد القضاة بجوازات سفر دبلوماسية، وإعمال الترقيات المستحقة للقضاة على أسس الأقدمية والكفاءة، إضافة إلى توفير شقق ضيافة للقضاة غير المقيمين في محافظتي رام الله، والقدس، أو بدلات سكن.

وأوصوا بتكليف قاضي بمهمة الناطق الإعلامي بكل ما يتعلق بالشأن القضائي يكون قادراً على إبراز الإنجازات والجهود المبذولة في المحاكم للرأي العام، والمساهمة في وضع السياسات الإعلامية الملائمة والمستدامة، وبالعمل على تعديل بعض النصوص القانونية في قانون السلطة القضائية وقانون تشكيل المحاكم النظامية، وقانون أصول المحاكمات المدنية والتجارية وقانون الإجراءات الجزائية، لغايات تيسير عملية التقاضي.

وأكد المؤتمرون أهمية إيجاد حل للاكتظاظ الحاصل في مبنى محكمة الاستئناف بعد زيادة عدد المراجعين للنيابة العامة ومحكمة الاستئناف، وضرورة إعداد لائحة تصدر عن مجلس القضاء الأعلى، بموجب المادة 80 من قانون السلطة القضائية تأخذ بالاعتبار امتيازات وبدلات وعلاوات القضاة.

وأوصوا بإرجاء عقد المؤتمر القضائي الخامس على أن تُحّول ميزانية عقد المؤتمر إلى مشاريع تنموية وتطويرية للسلطة القضائية، خصوصا وقد عقدت مؤتمرات للهيئات العامة لقضاة محاكم الصلح والبداية والاستئناف والمحكمة العليا.

واختتموا توصياتهم بالمطالبة بتطوير معايير اختيار القضاة للمشاركة في المؤتمرات والأنشطة التدريبية المعقودة في الخارج، بما يراعي اختصاصات القضاة المشاركين، ومشاركاتهم السابقة ضماناً للمساواة والعدالة في التوزيع على أن تعطى الأولوية لمن لم تسبق مشاركته.

حضر المؤتمر: القاضي فريد الجلاد، رئيس المحكمة العليا، رئيس مجلس القضاء الأعلى، والقاضي سامي صرصور، نائب رئيس مجلس القضاء الأعلى، نائب رئيس المحكمة العليا، والقاضي طلعت الطويل، رئيس محكمة استئناف القدس، والقاضي حلمي الكخن، رئيس محكمة استئناف رام الله.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رام الله – توضيح وزير العدل الفلسطيني علي أبو دياك لقرار المحكمة الدستورية بحل المجلس التشريعي والدعوة لانتخابات برلمانية خلال 6 شهور

رام الله – شبكة الإسراء والمعرا ج ( إسراج ) Share This: