إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / الوطن العربي / مجلس الجامعة العربية يتخذ جملة من القرارات المتعلقة بالأوضاع العامة في الوطن العربي ( الإمارات وسوريا والسودان )
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

مجلس الجامعة العربية يتخذ جملة من القرارات المتعلقة بالأوضاع العامة في الوطن العربي ( الإمارات وسوريا والسودان )

خريطة الوطن العربي السياسية

القاهرة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
أكد اجتماع مجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري في ختام اجتماعه غير العادي في القاهرة والذي اختتم أعماله فجر اليوم الجمعة 27 نيسان 2012 ، على سيادة دولة الامارات على جزرها: طنب الكبرى والصغرى وأبو موسى، وتأييد كافة الاجراءات والوسائل السلمية التى تتخذها دولة الامارات لاستعادة جزرها المحتلة.

واستنكر الوزراء استمرار الحكومة الايرانية في تكريس احتلالها للجزر الثلاث وانتهاك سيادة دولة الامارات العربية المتحدة بما يزعزع الأمن والاستقرار في المنطقة ويؤدي إلى تهديد الامن والسلم الدوليين.

كما عبر الوزراء  عن الاستنكار لزيارة الرئيس الايرانى أحمدي نجاد الى جزيرة أبو موسى يوم 11 أبريل الحالى وما تبع ذلك من نشر أسلحة متطورة فى الجزر الاماراتية الثلاث المحتلة مما يشكل انتهاكا صارخا لسيادة دولة الامارات وعملا استفزازيا لا يساعد على بناء الثقة ويهدد الامن والاستقرار في المنطقة ويعرض أمن وسلامة الملاحة الاقليمية والدولية في الخليج للخطر.

ودعا الوزراء  الحكومة الايرانية مجددا إلى انهاء احتلال الجزر الثلاث والكف عن فرض الامر الواقع بالقوة والتوقف عن اقامة أي منشآت فيها بهدف تغيير تركيبتها السكانية والديموغرافية وإلغاء كافة الاجراءات وازالة كافة المنشآت التى سبق أن أقامتها ايران من طرف واحد في الجزر الثلاث.

وطالب وزراء الخارجية العرب  ايران بترجمة ما تعلنه عن رغبتها فى تحسين العلاقات مع الدول العربية وفي الحوار وإزالة التوتر الى خطوات ملموسة وعملية قولا وعملا بالاستجابة الصادقة للدعوات الجادة والمخلصة الصادرة عن رئيس دولة الامارات العربية المتحدة الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان، ومن دول مجلس التعاون الخليجى والدول العربية والمجموعات الدولية والدول الصديقة والأمين العام للأمم المتحدة الداعية الى حل النزاع حول الجزر الثلاث بالطرق السلمية وفق الاعراف والمواثيق الدولية من خلال المفاوضات المباشرة الجادة واللجوء الى محكمة العدل الدولية من أجل بناء الثقة وتعزيز الامن والاستقرار في منطقة الخليج العربي.

وطالب الاجتماع الحكومة السورية بالوقف الفورى لكافة أعمال العنف والقتل، وحماية المدنيين السوريين،  وضمان حرية التظاهر السلمي لتحقيق مطالب الشعب السوري فى الإصلاح والتغيير  المنشود والإلتزام بالتنفيذ الكامل  لكافة قرارات مجلس الجامعة العربية ذات الصلة بالأزمة السورية .

وأكد وزراء الخارجية العرب فى قرارهم بشأن سوريا على  الدعم الكامل لمهمة السيد كوفي عنان المبعوث الدولي العربي المشترك،  وفق إطار زمنى محدد ومطالبة الحكومة السورية بالتنفيذ الكامل والشامل والفوري لخطة المبعوث المشترك ولإلتزاماتها بموجب قرار مجلس الامن رقم 2042 ونقاطه الست .

ودعا الوزاري العربي مجلس الامن الدولي الى تسريع عملية نشر المراقبين فى الأراضي السورية تنفيذا لقرار مجلس الامن الدولى رقم 2043،  وطالب وزراء الخارجية  الحكومة السورية بتسهيل عملية الانتشار لفريق المراقبين  والسماح لهم بالتنقل  والوصول الى مختلف  الأماكن وفى كافة  أنحاء الجمهورية العربية السورية وفى الوقت الذى يحدده فريق المراقبين،  وعدم فرض أى شروط أو مبررات من قبل الحكومة السورية لإعاقة عمل المراقبين،  وضمان عدم معاقبة أو الضغط  على أى شخص أو مجموعة بأى شكل من الأشكال وأفراد أسرهم بسبب اتصاله أو اتصالهم مع أعضاء فريق المراقبين أو تقديم شهادات أو معلومات لهم

وأكد الوزاري العربي  على أن ولاية المبعوث المشترك فيما يتعلق بالعملية السياسية  التى تحقق تطلعات الشعب السوري،  ينبغي أن تستند إلى قرارات جامعة الدول العربية والأمم المتحدة ذات الصلة.

وأدان وزراء الخارجية العرب  مواصلة عمليات العنف والقتل  التى تستهدف  المدنيين السوريين،   ودعا الوزراء  جميع الأطراف للتقيد بوقف كافة أعمل العنف المسلح وانتهاك حقوق الإنسان وتأمين وصول المساعدات الإنسانية إلى جميع مستحقيها دون عوائق أو تلكؤ، والتعاون الكامل  مع الامم  المتحدة والمنظمات الانسانية لتحقيق ذلك، والتعاون الوثيق مع المبعوث  المشترك لإنجاح مهمته بنقاطها الست.

وشدد وزراء الخارجية على ضرورة  المساءلة الجنائية لجميع المتورطين فى الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان وللقانون الدولي الانساني وعدم إفلاتهم  من العقاب.

وأعرب مجلس الجامعة العربية  عن تضامنه الكامل مع السودان فى مواجهة أى إعتداء يتعرض له، وقرر تشكيل لجنة عربية تقوم بزيارة الخرطوم  قريبا للتعبير عن التضامن العربي مع الحكومة السودانية  والاطلاع على الاوضاع هناك.

كما دعا وزراء الخارجية العرب دولة جنوب السودان الى الالتزام  باحترام الحدود القائمة بينها وبين السودان على أساس حدود الاول من يناير 1956،  ورفض أي دعاوى بأن منطقة هيجليج منطقة خلافية أو متنازع عليها.

كما دعا  الى وقف جميع الاشكال العدائية بين البلدين والالتزام بتنفيذ الاتفاقات المبرمة والتفاهمات الموقعة فى المجال الأمنى بين البلدين،  وضرورة الالتزام الكامل بمبدأ فض المنازعات بالطرق السلمية، والعودة إلى طاولة المفاوضات بين البلدين لحل القضايا العالقة برعاية اللجنة رفيعة المستوى للإتحاد الإفريقي، وفقا لخطة العمل التي أقرها مجلس السلم والأمن للإتحاد الأفريقى فى الرابع والعشرين من إبريل الجاري.

وطالب الوزراء  بتشكيل لجنة تقصي حقائق دولية لحصر وتحديد حجم الخسائر والأضرار الاقتصادية والإنسانية الناجمة عن العدوان  على هيجليج، وتقديم دعم مالي وفورى إلى جمهورية السودان للمساهمة فى جهود إعادة بناء وإعمار منطقة هيجليج وخاصة المرافق والمنشآت النفطية المتضررة، ومعالجة الآثار السلبية الواسعة التى خلفها العدوان على الاقتصاد السوداني.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الخرطوم – اتفاق بين “المجلس العسكري” بالسودان وقوى “الحرية والتغيير” حول الفترة الانتقالية

الخرطوم – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: