إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / فلسطين الكبرى / محاضرة سياسية للواء جبريل الرجوب حول قضايا الشرق الأوسط، بالأكاديمية الدبلوماسية في موسكو

موسكو - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
ألقى نائب أمين سر اللجنة المركزية لحركة 'فتح'، رئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية اللواء جبريل الرجوب، يوم الاثنين 16 نيسان 2012 ، محاضرة حول قضايا الشرق الأوسط، في الأكاديمية الدبلوماسية التابعة لوزارة الخارجية الروسية بموسكو، بحضور سفير فلسطين لدى روسيا الاتحادية فائد مصطفى.

محاضرة سياسية للواء جبريل الرجوب حول قضايا الشرق الأوسط، بالأكاديمية الدبلوماسية في موسكو

موسكو – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
ألقى نائب أمين سر اللجنة المركزية لحركة ‘فتح’، رئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية اللواء جبريل الرجوب، يوم الاثنين 16 نيسان 2012 ، محاضرة حول قضايا الشرق الأوسط، في الأكاديمية الدبلوماسية التابعة لوزارة الخارجية الروسية بموسكو، بحضور سفير فلسطين لدى روسيا الاتحادية فائد مصطفى.
وتحدث الرجوب، في محاضرته، عن خمسة مفاصل هامة، هي: الوضع السياسي الراهن، والمصالحة الوطنية الفلسطينية، والربيع العربي، والعلاقة الفلسطينية الروسية، والواقع الرياضي في فلسطين.

وحول العلاقة الفلسطينية الروسية، قال الرجوب إن علاقاتنا مع الاتحاد السوفييتي كانت أكثر من رائعة، حيث أن الاتحاد السوفيتي قدم للثورة الفلسطينية شبكة أمان من أجل الحفاظ على الاستقلال الوطني الفلسطيني، وكان الموضوع الفلسطيني هو الأول دائما على أجندة الدولة السوفيتية .

وأضاف أن روسيا ورثت عن الاتحاد السوفياتي الاهتمام نفسه وقدمت الرعاية نفسها وبالروح نفسها، حيث يستمر الدعم السياسي الروسي لدرجة أنه يتفوق على بعض المواقف العربية، مشيرا إلى أخر هذه الجهود التي قام بها وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف في سبتمبر من العام الماضي، والزيارة التاريخية التي قام بها الرئيس ميدفيديف إلى فلسطين والتي كانت بمثابة رسالة للشعب الفلسطيني تتجسد فيها كل أشكال الدعم السياسي والمادي والإنساني وفي الوقت نفسه، كانت رسالة للعالم يعلن فيها أن روسيا مع العدل والسلام وأن فلسطين موجودة في الوعي الروسي .

وحول الربيع العربي، قال الرجوب ‘إن موقفنا الفلسطيني كان واضحا، فنحن لسنا طرفا في أي موضوع داخلي، وإن الشعب الفلسطيني يحترم إرادة الشعب العربي، وما يطمح له من تحقيق الديمقراطية والعدل والمساواة والحرية ‘.

وأعرب عن أمله بعودة الحالة العربية التي تستطيع حل الموضوع الفلسطيني، لأن الدخول في العملية السلمية يستوجب بالضرورة وجود العامل العربي القوي الذي هو أهم عامل بعد العامل الفلسطيني .

وحول الوضع الفلسطيني، قال الرجوب ‘إننا نسعى لتحقيق الوحدة الوطنية الفلسطيني على برنامج سياسي واحد، وعلى مفهوم نضالي واحد له علاقة بالمبادرة العربية والشرعية الدولية، وفي هذا الإطار فإن حركة ‘فتح’ وباقي الفصائل الوطنية الفلسطينية ترى أن تحقيق الوحدة الوطنية شرط لإنجاز التحرير والاستقلال، ومواجهة الأطماع الإسرائيلية’ .

وأشار إلى أن المصالحة هي حقيقة تاريخية وحتمية وأن الانقسام خيانة وطنية، مضيفا أن قرار منظمة التحرير وحركة ‘فتح’ في هذا الشأن أن المصالحة تعتبر خيارنا الوطني الاستراتيجي وتحقيقها هي مسألة وقت.

وتحدث كذلك عن الشأن الرياضي في فلسطين، وما تحقق في هذا الصدد من إنجازات، والعراقيل التي تضعها إسرائيل أمام النشاط الرياضي الفلسطيني، و’هو ما لن يثنينا ولن يردعنا عن مواصلة العمل لتحقيق طموحنا في الارتقاء بالرياضة الفلسطينية إلى العالمية خدمة لمشروعنا السياسي والنضالي والوطني ‘.

ووجه الرجوب شكره إلى رئاسة الأكاديمية والهيئة التدريسية لإتاحتهم الفرصة له في هذا الصرح الأكاديمي العريق لمخاطبة الشباب الروسي الذين يشكلون أمل روسيا، كما قدم شكره لسفير وسفارة دولة فلسطين على تنظيمهم المحاضرة، مشيرا إلى أن الكثير من خريجي هذه الأكاديمية من الفلسطينيين يعملون في المجال السياسي ويحتلون مراكز سياسية هامة ومرموقة في السلطة الوطنية الفلسطينية .

وحضر المحاضرة، عدد من العلماء الروس، ومسؤولو الأكاديمية، وهيئة التدريس، والطلبة الروس والأجانب، وأبناء الجالية الفلسطينية .

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إتفاقية باريس الاقتصادية ( 1994 – 2019 ) .. وقرصنة حكومة تل أبيب لأموال الضرائب المستحقة الفلسطينية .. والحل الفلسطيني المنشود للصمود والتصدي (د. كمال إبراهيم علاونه)

إتفاقية باريس الاقتصادية ( 1994 – 2019 ) .. وقرصنة حكومة تل أبيب لأموال الضرائب المستحقة الفلسطينية .. والحل الفلسطيني ...