إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / قارة آسيا / نتائج الإنتخابات البرلمانية بكوريا الجنوبية : حزب سينوري 152 مقعدا و127 مقعدا للحزب الديمقراطي المتحد
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

نتائج الإنتخابات البرلمانية بكوريا الجنوبية : حزب سينوري 152 مقعدا و127 مقعدا للحزب الديمقراطي المتحد

سيئول – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
احتفظ الحزب الحاكم المحافظ فى كوريا الجنوبية بأغلبية برلمانية وخسر مقاعد أقل من المتوقع ليعزز طموحات زعيمته بارك جيون هاي للوصول الى الرئاسة.

وبارك هي أبنة رجل الجيش القوي والرئيس الراحل بارك تشونج هي الذي تعرض للاغتيال.
ورغم التحدي القوي من المعارضة الليبرالية وملايين الناخبين الشبان الساخطين أظهرت نتائج الانتخابات اليوم الخميس أن حزب ساينوري المؤيد لقطاع الاعمال حصل على أغلبية ضئيلة وشغل  152 مقعدا في الجمعية الوطنية المكونة من 300 مقعد.
وكانت استطلاعات الرأي توقعت برلمانا بدون أغلبية كما توقع خبراء اخرون أن جيل تويتر أو الناخبين تحت 40 عاما الذين يشكلون شريحة كبيرة من الناخبين في كوريا الجنوبية سيمنحون الليبراليين الفوز.
لكن المعارضة لم تتمكن الا من خفض عدد مقاعد الأغلبية المحافظة من 162 مقعدا في الانتخابات السابقة الى 152 مقعدا.
وقالت بارك التي اطلق عليها اسم “ملكة الانتخابات” لفوزها بالانتخابات في الماضي عندما كان المحافظون يتجهون إلى الهزيمة “سنقوم ببداية جديدة … سنحتضن كل الأجيال والطبقات.”
ورغم ملاحقة المحافظين بمزاعم فساد قبل الانتخابات أسرت بارك على ما يبدو المزاج الجماهيري في كوريا الجنوبية بالتحرك إلى اليسار مع وعود بزيادة الإنفاق على الرعاية الاجتماعية.
وحاولت بارك أن تنأى بالحزب عن الرئيس لي ميونج باك الذي ينسب لمبادراته الاقتصادية الفضل في اخراج البلاد من الركود العالمي عام 2008 أسرع من الدول الأخرى لكن هذه المبادرات ابعدت العمال والناخبين من الطبقة المتوسطة.

وقامت بارك بمهام السيدة الأولى في السبعينيات بعد مقتل والدتها على يد قاتل موال لكوريا الشمالية كان يستهدف اغتيال والدها بارك تشونج هي الذي اغتيل فيما بعد على يد رئيس مخابراته عام 1979 بعد 17 عاما في الحكم.
وقد تعهدت بارك جيون هي، زعيمة الحزب الحاكم سينوري في كوريا الجنوبية ، اليوم الخميس 12 نيسان 2012 ، باستخدام الفوز الحاسم لحزبها في الانتخابات العامة للوفاء بالتعهدات لحياة أفضل للشعب، وقالت خلال مؤتمر صحفي في مقر الحزب في سيئول إننا سوف نبدأ حياة جديدة بعقلية تذكرنا بأننا مخطئين في حال الركون إلى الأساليب القديمة للماضي.
في تحول غير متوقع للأحداث يوم الأربعاء، فاز حزب سينوري بالأغلبية المطلقة في مقاعد البرلمان التي تبلغ 300 مقعد ، حيث حاز على 152 مقعد مقابل 127 مقعد للحزب الديمقراطي المتحد.
ومن المتوقع على نطاق واسع أن يعزز الانتصار المفاجئ مكانة بارك كمرشحة للرئاسة الكورية الجنوبية في كانون الأول – ديسمبر ، حيث ينسب لها فضل الإشراف على إعادة بناء الحزب الذي كان محاصرا ، وظلت تمثل رأس الرمح في حملته الانتخابية.
وقد تعثر الحزب الديمقراطي المتحد المعارض في آخر لحظة، الذي كان من المتوقع أن يحقق فوزا سهلا، وذلك بعد التصريحات الجنسية المسيئة بواسطة أحد مرشحيه في الماضي ضمن أمور أخرى .
بما يتصل بمزاعم المعارضة بأن الحكومة أجرت مراقبة غير قانونية لمدنيين في الماضي، قالت بارك إنها سوف تسعى لسن مشروع قانون لمنع مثل هذه الأنشطة والعمل على تصحيح الاتهامات الأخرى التي أثيرت في عملية الحملة الانتخابية.
وقالت ” إنه لن يتم إضاعة الوقت مرة أخرى في القضايا التي لا تتصل بحياة الناس، وسوف نقوم ببذل قصارى جهدنا لكسب التأييد حتى من أولئك الذين لم يصوتوا لصالح حزب سينوري “.
يذكر أن هذه هي المرة الأولى التي تجرى فيها الانتخابات البرلمانية والرئاسية بالبلاد في عام واحد منذ عقدين من الزمان. ومن المتوقع أن تؤثر النتيجة على السياسات المحلية والخارجية الرئيسة في كوريا الجنوبية.
ويشار إلى أن حوالي أربعين مليون مواطن في كوريا الجنوبية يتمتعون بحق التصويت.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إسلام أباد – خطة عسكرية للهند و(إسرائيل ) ودولة ثالثة لضرب باكستان

إسلام اباد – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: