إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / البيئة / البيئة الطبيعية / السعودية تدشن أول برنامج عربى للإنذار المبكر من الفيضانات والظواهر المناخية

الرياض - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
دشنت السعودية أول برنامج عربى للإنذار المبكر من الفيضانات والظواهر المناخية وآليات الحد من المخاطر، وذلك على هامش أعمال الاجتماع الوزاري العربى الأول لتطوير قدرات الخدمات الأرصادية والمناخية المنعقد حاليا في جدة تحت مظلة الجامعة العربية والذي يستمر حتى 29 آذار - مارس 201 .

السعودية تدشن أول برنامج عربى للإنذار المبكر من الفيضانات والظواهر المناخية

الرياض – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
دشنت السعودية أول برنامج عربى للإنذار المبكر من الفيضانات والظواهر المناخية وآليات الحد من المخاطر، وذلك على هامش أعمال الاجتماع الوزاري العربى الأول لتطوير قدرات الخدمات الأرصادية والمناخية المنعقد حاليا في جدة تحت مظلة الجامعة العربية والذي يستمر حتى 29 آذار – مارس 201 .

وصرح الأمير تركي بن ناصر بن عبد العزيز الرئيس العام للأرصاد وحماية البيئة السعودية بان برنامج الإنذار المبكر يهدف إلى التنبيه عن الظواهر الجوية الشديدة قبل حدوثها، وذلك بمراقبة أجواء المملكة على مدار الأربع والعشرين ساعة، وتحليل عناصر الطقس على نطاق ضيق، وإصدار معلومات الاستشعار عن بعد على نطاق ضيق ومتابعةتوقعات النماذج العددية، وإصدار التنبيه والتحذير على المناطق المحتمل تعرضها لظواهر جوية شديدة وكوارث بيئية، وإيصال التحذيرات إلى القطاعات ذات العلاقة بالاستجابة آلياً.

من جانبه أوضح مساعد الرئيس العام لشؤون الأرصاد والمركز الوطني للأرصاد والبيئة رئيس اللجنة العربية الدائمة للأرصاد الدكتور سعد محلفي ان النظام الجديد يتسم بالسرعة وبسهولة التعامل معه والإضافة عليه من قبل الدفاع المدني؛ ليسهل تعميمه لاحقاً على كافة الجهات الحكومية المعنية، وقسم النظام الرسائل إلى أربعة أنواع بألوان مختلفة، أعلاها تحت عنوان (تحذير، اللون الأحمر)، ثم (تنبيه متقدم، اللون البرتقالي)، ثم (تنبيه، اللون الأصفر) وأخيراً (تنويه، اللون الأخضر).
تجدر الإشارة إلى أن المؤتمر الوزارى العربى الاول للأرصاد والمناخ يبحث تزايد تعرض المنطقة لكوارث السيول الجارفة والفيضانات الناتجة عن سحب رعدية وشديدة أدت إلى هطول أمطار غزيرة في وقت قصير والتي تعمق تأثيرها في السنوات الأخيرة تبعا للمتغيرات المناخية.

كما بحث الوزراء العرب المسؤولون عن شؤون الأرصاد آليات تعاون إقليمية لرفع مستوى التوقعات والإنذار المبكر من الظواهر الجوية الشديدة للحد من المخاطر لإقرارها، حيث تعرضت العديد من الدول العربية لكوارث مناخية يعتقد أنها نتاج ما يسمى بالمتغيرات الشديدة لظاهرة التغير المناخي، والبعض منها كان مفاجئا ولم تشهده المنطقة منذ عقود.

كما أن البعض الآخر زادات شدة وتكرار حدوثه مثل العواصف الرعدية الشديدة التي أدت إلى هطول أمطار غزيرة في وقت قصير على نطاق ضيق وتسببت في سيول جارفة، كذلك الموجات القطبية الباردة والهطول الثلجي على مناطق محددة، بالإضافة إلى العواصف الترابية الشديدة والموجات الحارة.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مؤتمر البيئة الأول بالخرطوم يختتم أعماله بمشاركة 32 دولة

الخرطوم – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: