إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / الوطن العربي / الامين العام للجامعة العربية د. نبيل العربي : أهمية القمة العربية في بغداد بالمرحلة الحالية بسبب الموضوعات المطروحة عليها وعودة العراق للعمل العربي
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

الامين العام للجامعة العربية د. نبيل العربي : أهمية القمة العربية في بغداد بالمرحلة الحالية بسبب الموضوعات المطروحة عليها وعودة العراق للعمل العربي

د. نبيل العربي
بغداد – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
أكد الامين العام للجامعة العربية الدكتور نبيل العربي امس الأحد أهمية القمة العربية المقرر عقدها يوم الخميس 29 آذار 2012 في بغداد لأهمية المرحلة الحالية وللموضوعات المطروحة عليها وعودة العراق للعمل العربي .

جاء ذلك قبل مغادرة العربي القاهرة اليوم متوجها علي متن طائرة خاصة إلي بغداد تمهيدا لتدشين فعاليات القمة حيث رافقه وفد ضم السفير أحمد بن حلي نائب الأمين العام و طلال الأمين مدير الإدارة العربية إضافة إلي مدير مكتبه و قيس العزاوي مندوب العراق بجامعة الدول العربية .
وقال العربي إن هذه القمة تختلف عن القمم السابقة من حيث أهميتها حيث تأتي بعد أخطر تطورات تشهدها المنطقة العربية وهي أول قمة يعود فيها العراق بكل قوته ووزنه وثقله إلي منظومة العمل العربي والجميع يهتم بذلك لأن العراق مهم في العمل العربي المشترك إضافة إلي أهمية الموضوعات المطروحة عليها وعلي رأسها الوضع الفلسطيني والسوري والصومالي وإنشاء منطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل .
وحول مستوي تمثيل القادة العرب في القمة قال : ‘سيشارك عدد كبير من القادة العرب في القمة وعادة لا يشارك كل القادة العرب في القمم إلا أن معظم القادة أكدوا علي مشاركتهم في قمة العراق’.
أما عن الهاجس الأمني بعد حدوث تفجيرات مؤخرا في بغداد قال: ‘لا توجد لدينا أية مخاوف أمنية ونحن نغادر الآن إلي العراق وتأكدنا أن العراق اتخذ كل الإجراءات الخاصة باستضافة القمة وتوفير كل وسائل الراحة والأمان’.
وتعد هذه القمة هي الأولي بعد ثورات الربيع العربي ، كما أنها القمة الأولي التي يستضيفها العراق منذ أكثر من 20 عاما حيث كانت آخر قمة عقدت ببغداد تلك التي سبقت غزو صدام حسين للكويت في آب/أغسطس 90 ، فيما شهدت السنوات الماضية ما يشبه انعزال العراق عن محيطه العربي بفعل جريمة صدام ، ثم ما ترتب بعدها من غزو لأراضيه وسقوط للنظام ، وتردي الأوضاع الأمنية .
وكان من المقرر عقد قمة بغداد في آذار/مارس الماضي وفقا لقرار قمة سرت آذار/مارس 2010،غير أن اشتعال ثورات ما عرف بالربيع العربي في تونس ثم امتدادها إلي مصر وليبيا واليمن وأخيرا سورية حال دون انعقادها بهذا التوقيت .
وصرح قيس العزاوي مندوب العراق بالجامعة بأن قمة بغداد ستناقش 10 محاور هي ‘تقرير الأمين العام عن العمل العربي المشترك وتطوير الجامعة في ضوء التقرير التمهيدي الذي أعدته اللجنة المستقلة برئاسة الأخضر الإبراهيمي والقضية الفلسطينية والصراع العربي الإسرائيلي ومستجداته ويتضمن القضية الفلسطينية ومستجداتها وأيضا الجولان العربي المحتل والتضامن مع لبنان ودعمها وتطورات الوضع في سورية وفي اليمن وكيفية مساهمة الدول العربية في تطويره وتعزيزه والوضع في الصومال وجعل منطقة الشرق الأوسط خالية من أسلحة الدمار الشامل وعلى رأسها السلاح النووي والإرهاب الدولي وسبل مكافحته والنظام الأساسي لقيام البرلمان العربي الدائم ومشاريع القرارات المرفوعة من المجلس الاقتصادي والاجتماعي التحضيري إلى القمة ومكان وموعد الدورة العادية 24 للقمة العربية على مستوى القادة العام المقبل’.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تونس – السباق الانتخابي الرئاسي التونسي بالجولة الثانية 2019 بين المرشحين قيس سعيّد ونبيل القروي

تونس – وكالات –  شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: