إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / شؤون نصرانية / وفاة البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية في مصر – وبعض محاضراته بالفيديو
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

وفاة البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية في مصر – وبعض محاضراته بالفيديو

البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية في مصر
القاهرة – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
توفي البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية في مصر مساء يوم السبت 17 آذار – مارس 2012 ، عن عمر يناهز الـ89 عاما، بعد صراع مع المرض الشديد.

وأعلن المقر البابوي حالة الحداد لرحيل البابا واتخاذ إجراءات ومراسم الدفن التي ستبدأ عقب الانتهاء من الترتيبات الرسمية، ووصول أساقفة وبطاركة الكنيسة والأبرشيات في بلاد المهجر.
وقد اجبر البابا شنودة على الغاء عظته الاسبوع الماضي بسبب مشاكل صحية.
وعبّرت الكنيسة عن حزنها للشعب القبطي وللمصريين برحيل بطريرك من أعظم بطاركة الكنيسة.
وفي التفاصيل ، توفي البابا شنودة الثالث بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية عن عمر يناهز89 عاما إثرأزمة صحية استمرت عدة سنوات حيث كان يعاني من أمراض مزمنة مثل الفشل الكلوي وأورام بالرئة.
وقد أعلن المجمع المقدس للكنيسة الاثوذكسية نبأ وفاة البابا شنود الثالث بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية.
وأعلنت الكنيسة القبطية الأرثوذوكسية بمصر مساء السبت الحداد على وفاة البابا شنودة الثالث , كما أعلنت إقامة الصلاة علي روحه يوم الثلاثاء المقبل بمقر الكاتدرائية بالعباسية.
ومن المنتظر أن يجتمع المجمع المقدس للكنيسة القبطية الارثوذوكسية صباح اليوم الاحد برئاسة أكبر الأساقفة سنا الأنبا ميخائيل أسقف أسيوط لبحث ترتيبات الجنازة ومراسم التشييع.
وقد توافد الآلاف من الأقباط على المقر البابوى فى حالة انهيار وبكاء حاد غير مصدقين نبأ الوفاة وطالبين إلقاء نظرة على جثمانه وحسب التقليد الكنسى فمن المنتظر أن يوضع الجثمان فى تابوت زجاجى بصحن الكاتدرائية المرقسية ليقوم كل محبيه الأقباط بإلقاء النظرة الأخيرة على الجثمان .
وقد أصدر المجمع المقدس للكنيسة القبطية الارثوذوكسية مساء السبت بيانا نعى فيه الى مصر والعالم رأس الكنيسة قداسة البابا شنودة وقال انه يودعه الى احضان القديسين ويتمنى راحة لنفسه ويدعو بالصبر والعزاء الى كل محبيه .
ووصف البيان البابا شنودة بأنه معلم الأجيال وصاحب روح طاهرة وواحد من أبرز وأهم بطاركة كرسى القديس مارمرقس الرسول – كرسى الاسكندرية .
وكانت الأيام الماضية قد شهدت تدهورا حادا فى صحة البابا شنودة إثر غسيل متكرر للكلى نتيجة معاناة من فشل مزمن فى وظائف الكلى إلى جانب ما ظهر مؤخرا من أورام فى الرئة وقد صعب فى الآونة الأخيرة تلقيه أى علاج بسبب حالة الضعف العام والتقدم فى العمر كما كانت الأيام الأخيرة من أصعب الأيام فى حياة البابا فلم يكن قادرا على السير على قدميه وآخر اجتماع ظهر فيه الأربعاء قبل الماضى وظهر على كرسى متحرك وحالة ضعف شديد ولم يستطع أن يمكث أكثر من عشر دقائق.
وقالت مصادر كنسية أن حالة البابا شنودة قد شهدت منذ صباح السبت تدهورا حادا إثر إصابته بأزمة قلبية وحاول الفريق الطبى إسعافه بكل الوسائل إلا انه فارق الحياة مساء السبت .
وتسود حالة من الارتباك فى الكنيسة القبطية للتحضير لمراسم التشييع التى من المقرر أن يعلنها المجمع المقدس صباح اليوم الأحد .
وقد فزعت كافة الدوائر السياسية والدينية فى مصر والخارج إثر سماع الخبر , وانهالات برقيات العزاء والاتصالات على الكاتدرائية المرقسية بالعباسية من كبار رجال الدولة والمصريين فى الخارج .
ويتواصل تدفق الأقباط على المقر البابوى لتلقى العزاء ومحاولة إلقاء النظرة الأخيرة على الجثمان والجميع فى حالة انهيار وبكاء حاد.
وقد اكد الأنبا يوحنا قلته معاون بطريرك الكاثوليك فى مصر// إن البابا شنودة رمز دينى كبير ونحن فى حزن عميق لفقده ونقدم خالص عزاءنا للكنيسة الارثوذوكسية الشقيقة وسنفتقد حكمته وثقافته العالية وقد كتب اسمه بحروف من نور فى تاريخ مصر وتاريخ الكنيسة القبطية//.

من جانبه قال المطران منير حنا أنيس مطران الكنيسة الأسقفية فى مصر وشمال أفريقيا// إنه يشعر بحزن عميق وألم شديد لفقد البابا شنودة أنه كان بمثابة الأب ,وأضاف // لقد كنت دائم الاستماع إلى فكره المستنير وآرائه القيمة فقد كان قويا وحنونا فى نفس الوقت قويا فى المواقف الصعبة وحنونا على أبنائه ورعيته وكل محبيه// .
يذكر أن آخر نشاط للبابا شنودة كان لقاء المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين د. محمد بديع يوم الأربعاء قبل الماضى , كما ألقى آخر محاضرة له بصعوبة يوم 7 مارس الجارى.
وكان انتخب بابا للاقباط عام 1971 ليكون البابا ال117 للكنيسة القبطية.
وتقرر أن يتولى الأنبا باخوميوس أسقف البحيرة وكنائس شمال أفريقيا منصب القائم مقام البابا وبطريرك الكرازة المرقسية لمدة شهرين وذلك لحين إجراء الانتخابات لشغل المنصب , وذلك بعد أن اعتذر الأنبا ميخائيل أسقف أسيوط وأكبر الأساقفة سنا عن المنصب لظروف صحية .
جاء ذلك خلال اجتماع المجمع المقدس للكنيسة القبطية الارثوذوكسية مساء يوم السبت 17 آذار 2012 لبحث تسيير أمور الكنيسة عقب وفاة البابا شنودة الثالث بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازه المرقسية فى وقت سابق  .

وقد اعتذر الأنبا ميخائيل عن قبول منصب ” القائم مقام البطريرك لظروف صحية وتقررأن يتولي الأنبا باخوميوس المنصب.
وتجرى حاليا مراسم التغسيل والتكفين لجثمان البابا شنودة حيث من المقرر ان يتم الباسه الملابس الكهنوتية كاملة على أن يوضع مكشوفا أمام الكرسى البابوى لعدة أيام حيث سيسمح للجمهور بإلقاء النظرة الوداعية الأخيرة .
وقد تم استدعاء جميع اساقفة الكنيسة القبطية فى المهجر لحضور اجتماعات المجمع المقدس المقبلة وسيبدأ توافدهم صباح اليوم الاحد الى جانب العديد من الضيوف الأجانب من الرئاسات الدينية والسياسية .
وقد علمت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن باباالأسكندرية الجديد سيتم اختياره وفق لائحة 1957 التى أثارت الجدل حول تعديلها فى الآونة الأخيرة وأن اجتماع المجمع المقدس يوم الأحد سيكون 12 ظهرا لدراسة هذا الوضع .
وأشارت مصادر كنسية إلي أن اللائحة لن يتم تغييرها فى اجتماعات المجمع المقدس , وقالت // لقد جاء عن طريقها اثنان من أفضل باباوات الكنيسة عبر تاريخها وهما البابا كيرلس السادس والبابا شنودة الثالث //.
وتنص اللائحة على ضرورة أن يكون المرشح راهبا أو أسقفا عاما تجاوز الأربعين من العمر و15 عاما فى الرهبنة ويجوز أن يرشح نفسه أو يرشحه آخرون بشرط ألا يكون مطرانا لإيبراشية , ولا تمنح اللائحة لعموم الأقباط الحق في انتخاب البابا, بل لأعيان الأقباط والوزراء السابقين والحاليين والصحفيين .
وتجرى بعد ذلك القرعة الهيكلية بين المراكز الأولى الثلاثة – أعلى الاصوات – بعد صلوات خاصة يتقدم طفل صغير لاختيار ورقة من ثلاث ورقات مكتوب عليها أسماء أصحاب المراكز الأولى فى التصويت ويكون هو البطريرك رقم 118 فى تاريخ الكنيسة القبطية .

الفقي : الصلاة علي روح البابا شنودة الثلاثاء المقبل وإختيار من سيخلفه بالقرعة

من جانبه علق مصطفي الفقي الكاتب والمفكر على خبر وفاة البابا شنودة بأن الكنيسة مليئة بالرهبان والأساقفة ممن يستطيعون أي يقودوا الدفة ويواصلوا مسيرة قداسة البابا وذلك عن طريق قرعة يسحب منها طفل صغير إحداها ومن هنا تتدخل إرادة الله وهي مزيج بين إختيار الأساقفة ( المجمع المقدس ) وارادة الله .
وأكد الفقي أن المجمع المقدس منعقد لإختيار إسم من الأسماء الخمسة المرشحين لخلافة البابا شنوده الأنبا (موسي، بيشوي ، بولا ، يوأنس ، أرميا ) وسيقوم طفل صغير بإختيار ورقة بالإسم وفقا لقرعة .
وأشار الفقي في لقاء هاتفي مع الإعلام محمود مسلم في برنامج مصر تقرر ” السبت ” قناة الحياة 2 الي مواقف كثيرة سجلت للبابا شنودة ومنها إنه كان شديد الحرص علي وحدة الوطن وبناؤه وتماسكه كما أعطي للأقباط وزناً دولياً كبيراً وأنهي الخصومة التاريخية بين فكرة العروبة والأقباط

وتابع الفقي نحن جميعا من نفس هذه الأصول ( مسلمين ومسيحيين ) كما أن زيارت البابا شنوده للدول العربية ومواقفه تجاه القضية الفلسطينية حيث منع المسيحيين الأقباط من زيارة القدس كل هذه المواقف سجلت له في منطق العرب والقوميين العرب .
قال مسؤول إن البابا شنودة الثالث بطريرك الكنيسة القبطية الارثوذكسية المصرية توفي اليوم السبت عن عمر يناهز 89 عاما. وعانى البابا شنودة من المرض لسنوات طويلة وقام في السنوات الماضية برحلات عديدة الى الولايات المتحدة للعلاج.وقال صمويل القمص مدير المراسم في المقر البابوي بالقاهرة ان البابا شنودة توفي في الاستراحة الخاصة به في المقر. ولد البابا شنودة في قرية سلام بمحافظة أسيوط في جنوب مصر وتوفيت والدته بعد ولادته بسبب حمى النفاس. وقال البابا كثيرا في حياته ان جارات مسلمات لاسرته أرضعنه بعد وفاة والدته. وخدم البابا شنودة الذي حمل في الاصل اسم نظير جيد روفائيل في القوات المسلحة المصرية برتية ضابط احتياط.

ويتلقى من يحملون رتبة ضابط احتياط في الجيش المصري تعليما مدنيا ثم يحصلون على تدريب خاص خلال خدمتهم العسكرية الالزامية بينما يتلقى الضباط العاملون تعليمهم العالي في الكليات العسكرية. وعمل البابا شنودة صحفيا وكان يقرض الشعر وكانت ثقافته الاسلامية واسعة. درس البابا شنودة في كلية الاداب جامعة فؤاد الاول (القاهرة حاليا) وحصل على درجة في التاريخ عام 1947.

وفي السنة النهائية بكلية الاداب التحق بالكلية الاكليركية وتخرج فيها وعمل مدرسا للتاريخ. وحضر فصولا مسائية في كلية اللاهوت القبطي وعمل مدرسا بها أيضا. وعمل خادما بجمعية النهضة الروحية التابعة لكنيسة العذراء مريم بمنطقة مسرة في القاهرة وطالبا بمدارس الاحد ثم خادما بكنيسة الانبا انطونيوس بحي شبرا في القاهرة في منتصف الاربعينات.

وتم ترسيمه راهبا باسم انطونيوس السرياني عام 1954 ومن عام 1956 الى عام 1962 عاش حياة الوحدة في مغارة. وبعد سنة من رهبنته تم ترسيمه قسا. وأمضى 10 سنوات في الدير دون أن يغادره. وعمل سكرتيرا خاصا للبابا كيرلس السادس في عام 1959. وتم ترسيمه أسقفا للمعاهد الدينية والتربية الكنسية وكان أول أسقف للتعليم المسيحي وعميد الكلية الاكليريكية في 30 من سبتمبر 1962.

وعندما توفي البابا كيرلس في 1971 اختير شنودة للجلوس على كرسي البابوية في الكاتدرائية المرقسية الكبرى بالقاهرة ليصبح البابا رقم 117 في تاريخ البطاركة. وقرر الرئيس الراحل أنور السادات تحديد اقامة البابا شنودة في نطاق اجراءات ضد معارضيه في سبتمبر عام 1981. وكانت العلاقة بينه وبين السادات توترت لرفضه معاهدة السلام مع اسرائيل بسبب اجراءات اسرائيل في مدينة القدس وعلى خلفية حوادث طائفية.

وظلت علاقات البابا شنودة بالرئيس السابق حسني مبارك وحكوماته طيبة ورفض البابا مشاركة الاقباط في الانتفاضة التي أسقطت مبارك لكنه بارك نجاح الانتفاضة التي شارك فيها مسيحيون بالمخالفة لموقفه.

إلى ذلك ، نعت القوات المسلحة المصرية  البابا شنودة الثالث بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية الذي وافته المنية مساء اليوم السبت عن عمر ناهز 89 عاما بعد صراع مع المرض.
وقالت القوات المسلحة، في بيان، ” فقدت مصر والعالم أجمع بمسلميه ومسيحيه رجل  دولة من الطراز النادر، عمل بكل طاقاته على ترسيخ القيم المسيحية السمحة وأعلى  مصلحة الوطن فوق كل إعتبار”.
وأضاف البيان: “ينعى المشير حسين طنطاوى القائد العام رئيس المجلس الأعلى  للقوات المسلحة والفريق سامى عنان رئيس اركان حرب القوات المسلحة نائب رئيس  المجلس الأعلى وأعضاء المجلس الأعلى وقادة وضباط وصف وجنود القوات المسلحة، الشعب المصرى بخالص العزاء وبالغ الحزن والأسى البابا الأنبا شنودة الثالث بابا  الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية 117”.
وتابع البيان أن البابا شنودة هو ” أحد الرموز الوطنية المصرية التى تفانت فى  العطاء من أجل هذا الوطن وسعيه الدائم للحفاظ على وحدة النسيج الوطني داعين  الله أن يتغمده بالرحمة ويلهم أبناءه من الشعب المصرى الصبر والسلوان”.
ويقدر عدد الاقباط في مصر بما بين 6 و10% من سكان مصر البالغ عددهم 85 مليونا، في حين تؤكد الكنيسة القبطية ان عددهم يناهز العشرة ملايين.

{youtube}3LXNAacwr2M{/youtube}

{youtube}WWdp8YA_ckk{/youtube}

{youtube}BT4nu-s_fzk{/youtube}

{youtube}Y3w7y-7ER4s{/youtube}

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تل أبيب – زيادة دعم المسيحية الإنجيلية للكيان الصهيوني

يافا – وكالات –  شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: