إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / البرلمان الفلسطيني / إستقبال رؤساء الكتل البرلمانية بالمجلس التشريعي الفلسطيني رئيس مجلس النواب الأردني عبد الكريم الدغمي ورؤساء الكتل البرلمانية في مجلس النواب الأردني

شعار المجلس التشريعي الفلسطيني

رام الله - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
أكد النائب محمود العالول عضو المجلس التشريعي الفلسطيني ، على إستمرار إنحياز الإدارة الأمريكية للسياسة الإسرائيلية، وتحدث عن الحراك السياسي الهادف إلى انهاء حالة الإنسداد الراهنة والجمود المتعلق بالقضية الفلسطينية.

إستقبال رؤساء الكتل البرلمانية بالمجلس التشريعي الفلسطيني رئيس مجلس النواب الأردني عبد الكريم الدغمي ورؤساء الكتل البرلمانية في مجلس النواب الأردني

شعار المجلس التشريعي الفلسطيني

رام الله – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
أكد النائب محمود العالول عضو المجلس التشريعي الفلسطيني ، على إستمرار إنحياز الإدارة الأمريكية للسياسة الإسرائيلية، وتحدث عن الحراك السياسي الهادف إلى انهاء حالة الإنسداد الراهنة والجمود المتعلق بالقضية الفلسطينية.

وتساءل العالول، أين دور الدول العربية وموقفها من القضية الفلسيطينية، والتوجه الى المنظمات الدولية لتثبيت الحق الفلسطيني وفضح سياسة التهديد الإسرائيلية الموجه الى الشعب الفلسطيني والقيادة الفلسطينية على حد سواء؟.

جاء ذلك، خلال إستقبال رؤساء الكتل البرلمانية في المجلس رئيس مجلس النواب الأردني عبد الكريم الدغمي، ورؤساء الكتل البرلمانية في مجلس النواب الأردني والوفد المرافق. كما حضر اللقاء النواب: قيس عبد الكريم، عبدالله عبدالله، مصطفى البرغوثي، نجاة الأسطل، إنتصار الوزير، جمال أبو الرب، بسام الصالحي، مهيب سلامة، خالدة جرار، وجهاد أبو زنيد.

كما أكد النائب العالول على أهمية زيارة الوفد الأردني الشقيق وتمنى أن يتمكن الوفد من زيارة مدينة القدس. وقال لن يثنينا شيئ عن إستمرار النضال والعمل من أجل شعبنا الفلسطيني وقضيتنا، شعبنا الذي يواجه العدوان المستمر، والعدوان الحالي على قطاع غزة واستهداف الاطفال والنساء والمدنيين والوطن بأكمله، وتدنيس أماكن العبادة ومحاولة تهويدها، والاعتقالات التي طالت الأسرى المحررين في صفقة التبادل، وعدم السماح للنواب بمغادرة البلاد، والأسيرين خضر عدنان وهناء سلبي مثل صمود الشعب الفلسطيني في الأسىر واستعداده للتضحية.

ومن جهته تمنى رئيس مجلس النواب الأردني السيد  عبد الكريم الدغمي، قيام الدولة الفلسطينية المستقلة الكاملة السيادة على ارض فلسطين، وقال ان الاردن يقف دوماً مع القضية الفلسطينية ويساند الشعب الفلسطيني والمثل على ذلك دعوة جلالة الملك عبدالله الثاني إلى فتح الحوار والمفاوضات، كما يجب اعادة احياء القضية الفلسطينية على الساحة الاقليمية والدولية، ووقف تهجير الفلسطينيين من أراضيهم ووقف جلب المهجريين اليهود من بقاع العالم.

كما أثنى النواب رؤساء الكتل البرلمانية على العلاقة التاريخية بين فلسطين والأردن، وعلى أهمية زيارة الوفد الأردني ودور الأردن شعباً وملكاً في دعم القضية الفلسطينية وصمود الشعب الفلسطيني.

وتناول النقاش عدد من القضايا ومنها قضية الأسرى، والقدس وصمود أهالي سلون والشيخ جراح كما صمود كافة الشعب، وعن غياب الدور العربي وغياب القضية الفلسطينية عن اجتماعات جامعة الدول العربية والربيع العربي، والعدوان الهمجي على كافة الاراضي الفلسطينية التي تطال البشر والحجر، والعمل بإتجاه انجاز المصالحة التي تعتبر الخطر الأكبر بإتجاه عدم اقامة الدولة الفلسطينية، وهو الهدف الاسرائيلي الذي يسعى الى فصل الضفة الغربية عن غزة، وعلى ضرورة المقاطعة الشعبية والدولية للاحتلال.

وحول تمثيل الشعب الفلسطيني أكد النواب على ان منظمة التحرير الفلسطينية هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني، وأن المجلس التسريعي الفلسطيني هو جزء من المجلس الوطني الفلسطيني الممثل للشعب الفلسطيني في كافة المحافل والبرلمانات العربية والدولية.

وعبر اعضاء الوفد الأردني عن الزيارة بأنها زيارة محبه وتواصل في ظل هذه الظروف الصعبه التي تواجه الفلسطينيين، وفي ظل عمليات التهويد والغطرسه، ونحو تطلع العدو للجزء الشرقي من نهر الاردن.

وقال أعضاء مجلس النواب الأردني أنه يجب ان تكون هذه اللقاءات متواصلة للبحث عن سبل مواجهة هذه الغطرسة التي تعتقل النواب وتقوم بتهويد مدينة القدس، وتناول الحديث عن ضرورة المصالحة، وإعادة تفعيل دور منظمة التحرير الفلسطينية، كما يجب أن تكون سياسة التهويد رسالة واضحة إلى جميع الدول العربية ضد هذا الاحتلال، وتمنى النواب في ظل الربيع العربي ان تقوم الشعوب العربية بمسك زمام الامور.

وفي نهاية اللقاء شكر النواب الوفد الضيف على زيارته، وتمنى له أن يتمكن من زيارة مدينة القدس وكافة المحافظات لرؤية ما يحدث على أرض الواقع من ممارسات الاحتلال العنصري الذي يمزق الارض ويشتت العائلة الفلسطينية الواحدة، وأن يقوموا بنقل الصورة التي يرونها إلى العالم وإلى الدول العربية التي تشعر انها بمنأى عن الخطر الاسرائيلي وتوجهاته العدوانية في المنطقة عامة.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رام الله – توضيح وزير العدل الفلسطيني علي أبو دياك لقرار المحكمة الدستورية بحل المجلس التشريعي والدعوة لانتخابات برلمانية خلال 6 شهور

رام الله – شبكة الإسراء والمعرا ج ( إسراج ) Share This: