إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الصحة / الصحة والطب / الموت الرحيم – المحكمة العليا البريطانية تعطي مواطنا ( توني نيكلنسون ) الحق في انهاء حياته بسبب معاناته من الشلل التام
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

الموت الرحيم – المحكمة العليا البريطانية تعطي مواطنا ( توني نيكلنسون ) الحق في انهاء حياته بسبب معاناته من الشلل التام

لندن – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
أعطت المحكمة العليا البريطانية مواطنا الحق في انهاء حياته بسبب معاناته من الشلل التام. حيث أن توني نيكلنسون الذي اصيب بجلطة دماغية منذ عام الفين وخمسة ادت إلى شلله التام واعتماده على الاخرين في حياته اليومية عبر عن سعادته بقرار المحكمة.
توني نيكنلسون يقول:
“اشعر بالسعادة لان قضايا اعطاء الحق في انهاء الحياة تناقش في القضاء. فالساسة لا يستطيعون انتقاد موافقة القضاء بما انهم ينجاهلون واحدا من اهم الموضوعات التي تواجه مجتمعنا فليس مقبولا لحكومة في القرن الحادي والعشرين ان تتعامل مع قضية الموت بمفهوم القرن العشرين”
محامية نيكلنسون اكدت ان الهدف من القضية هو عدم الملاحقة القانونية للطبيب المسؤول عن انهاء حياة موكلها.

سايمو شاهال محامية نيكنلسون تقول:
“فهو يحتاج إلى المساعدة في انهاء حياته فهو يريد أن يموت بكرامة وفي اللحظة التي يختارها”

ويعتبر القانون البريطاني أن مساعدة اي شخص على الانتحار هي جريمة قد تقتضي أقصى عقوبة للسجن وهي اربعة عشر عاما.
الموت الرحيم موضوع نقاش دائر هذه الأيام في بريطانيا، حيث يتساءل الناس إذا كان يتعين على بلادهم تغيير قانونها في هذا الشأن، لمساعدة أشخاص في مراحل متقدمة من المرض، وهم يشرفون على الموت.

هذا الأسبوع قرر زوج إحدى النساء البريطانيات وضع حد لحياته، بعد أن استفحل به المرض، وقد ساهمت الزوجة في إعداد الجرعة الحاسمة لموت الزوج.

سوزن ماك آرثر – زوجة لشخص قرر وضع حد لحياته

“لا زلت أشعر بعدم الارتياح لأنني بعبارة ما تجاوزت القانون، ولكن ما قمت به كان لأجله”.

يمكن “لسوزن” أن تتفادى تحقيقا مع الشرطة، إذا تغير قانون يخص مثل هذه الحالات في بلدها.

إحدى الهيئات المستقلة من الخبراء في بريطانيا أعدت تقريرا لتغيير القانون، بهدف مساعدة الناس على الموت الرحيم، فالقانون الحالي يمنع مساعدة المرضى على الانتحار، رغم أن الدعاوى في هذا الشأن نادرة.

لورد فالكونر – لجنة المساعدة على الموت الرحيم

“أعتقد أن القانون الحالي ليس له مفعول، لأنه يجبر أناسا على موت أحادي أو مبكر، ولا يحمي الضعفاء”.

لكن من يرفضون تعديل القانون يحذرون من خطورة بعض الحالات.

د. بيتر ساوندرز – مناهض لعمليات الموت الرحيم

“هناك أناس ضعفاء، وأناس معاقون، وهناك محبطون من كبار السن أو هم مرضى يشعرون تحت الضغط برغبة في إنهاء حياتهم حتى لا يكونوا من الناحية النفسية أو المالية عبئا على غيرهم “.

من جانبها رفضت الجمعية الطبية البريطانية المشاركة في تقرير لجنة المساعدة على الموت الرحيم، في وقت اعتبرت انتقادات عمل اللجنة عملا منحازا.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

يوم الصحة العالمي – “إهزم السكري” شعار 2016

عواصم – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: