إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / فلسطين الكبرى / مجموعة شبان فلسطينيين تطلق حملة بعنوان “الحملة الشعبية ضد اسعار وتصرفات شركة الكهرباء”

رام الله - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
اطلقت مجموعة شبان فلسطينيين حملة بعنوان "الحملة الشعبية ضد اسعار وتصرفات شركة الكهرباء" بالشراكة مع عدة جمعيات واتحادات معنية.
وقال الشبان في بيان صحفي ، ان الحملة جاءت نظرا للظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها الشعب الفلسطيني وإيمانا منهم بأن العدالة الاجتماعية هي حق لكل مواطن فلسطيني، فمن الواجب الوطني الوقوف جنبا إلى جنب لضمان حقنا كمواطنين فلسطينيين في العيش الكريم.

مجموعة شبان فلسطينيين تطلق حملة بعنوان “الحملة الشعبية ضد اسعار وتصرفات شركة الكهرباء”

رام الله – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
اطلقت مجموعة شبان فلسطينيين حملة بعنوان “الحملة الشعبية ضد اسعار وتصرفات شركة الكهرباء” بالشراكة مع عدة جمعيات واتحادات معنية.
وقال الشبان في بيان صحفي ، ان الحملة جاءت نظرا للظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها الشعب الفلسطيني وإيمانا منهم بأن العدالة الاجتماعية هي حق لكل مواطن فلسطيني، فمن الواجب الوطني الوقوف جنبا إلى جنب لضمان حقنا كمواطنين فلسطينيين في العيش الكريم.
واضاف الناشطون انهم يمثلون عينة من الشبان التي تعاني صعوبة الحياة وقسوتها وغلائها ويطمحون لرفع صوت المواطن من أجل بناء مستقبل أفضل، فقاموا بإطلاق حملة شعبية ضد الغلاء وأولى حملاتهم تستهدف قطاع الكهرباء.

ورغم ذلك قال الشبان :” نحن لا نشكك في وطنية شركة كهرباء محافظة القدس ولكننا نرفض الاستغلال والاحتكار المفروض علينا من قبل هذه الشركة ونرفض سياساتها وتصرفاتها ضد أبناء الشعب الفلسطيني وازدواجية العمل التي تقوم بها”.

واضاف بيانهم :” حملتنا الأولى ستكون تحت عنوان الحملة الشعبية ضد أسعار وتصرفات شركة الكهرباء والتي تستهدف ارتفاع الأسعار غير المبرر وسوء الخدمة التي تقدمها هذه الشركة وعدم الشفافية مع المواطن بالنسبة لأسعار البيع والتي تنعكس سلبا على المواطن البسيط على شكل ارتفاع في الأسعار”.

واكدوا انهم سيستمرون في الحملة حتى يُسمعون صوت المواطن لكافة الجهات العاملة في قطاع الكهرباء ومطالبتهم بالتراجع عن الأسعار ورفع مستوى الأداء ليصبح أكثر فعالية، الأمر الذي نرى انه سينعكس إيجابا على مختلف النواحي الاقتصادية للشعب الفلسطيني.

كما وطالبوا الجهات الحكومية للقيام بواجبها وحماية المستهلك الفلسطيني من ارتفاع الأسعار وضمان توفير خدمات ذات جودة عالية تضمن له العيش الكريم.

شركاء في الحملة:
جمعية حماية المستهلك، جمعية الطاقة البديلة والمستدامة، القوى الوطنية و الإسلامية، اتحاد النقابات المهنية، نقابات عمال فلسطين المهنية، لجنة العاملين في بلدية البيرة، اللجان الشعبية لمقاومة الجدار و الاستيطان، نادي إسلامي رام الله، مركز أبو ريا للتأهيل، اتحاد لجان المرأة الفلسطينية، صوتنا فلسطين، نادي شباب رام الله، اتحاد النقابات المهنية.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إتفاقية باريس الاقتصادية ( 1994 – 2019 ) .. وقرصنة حكومة تل أبيب لأموال الضرائب المستحقة الفلسطينية .. والحل الفلسطيني المنشود للصمود والتصدي (د. كمال إبراهيم علاونه)

إتفاقية باريس الاقتصادية ( 1994 – 2019 ) .. وقرصنة حكومة تل أبيب لأموال الضرائب المستحقة الفلسطينية .. والحل الفلسطيني ...