إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / فلسطين الكبرى / 18 شهيدا فلسطينيا حصيلة العدوان الصهيوني على قطاع غزة

دبابة يهودية

غزة - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
ارتفعت إلى 18 حصيلة شهداء غارات الطيران الحربي الصهيوني على قطاع غزة منذ يوم الجمعة 9 آذار 2012 ، كما سقط أكثر من ثلاثين جريحا، في المقابل ردت الفصائل الفلسطينية بإطلاق صواريخ وقذائف قال جيش الاحتلال إنها وصلت إلى أكثر من مائة صاروخ وقذيفة.

18 شهيدا فلسطينيا حصيلة العدوان الصهيوني على قطاع غزة

دبابة يهودية

غزة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
ارتفعت إلى 18 حصيلة شهداء غارات الطيران الحربي الصهيوني على قطاع غزة منذ يوم الجمعة 9 آذار 2012 ، كما سقط أكثر من ثلاثين جريحا، في المقابل ردت الفصائل الفلسطينية بإطلاق صواريخ وقذائف قال جيش الاحتلال إنها وصلت إلى أكثر من مائة صاروخ وقذيفة.

يأتي هذا بينما بحث الرئيس الفلسطيني محمود عباس مع الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل  العربي إمكانية التوجه لمجلس الأمن الدولي لوقف التصعيد الإسرائيلي على القطاع، الذي قال عنه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إنه لا يزال في أوجه.

واستشهد ثلاثة فلسطينيين بينهم مسنّ في الستين وطفل في الثانية عشرة من عمره ليل السبت الأحد واليوم الأحد في ثلاث غارات قالت إسرائيل إنها استهدفت مواقعا لإطلاق صواريخ على أراضيها. وكان 15 شهيدا ينتمون إلى فصائل فلسطينية وثلاثون جريحا آخرون بينهم ستة إصاباتهم خطرة سقطوا منذ بعد ظهر الجمعة.
وقال المتحدث باسم لجنة الإسعاف والطوارئ أدهم أبو سلمية لوكالة فرانس برس إن عادل الإسي
(60 عاما) استشهد في غارة شنها الطيران الحربي الإسرائيلي على مجموعة من المواطنين شمالي مدينة غزة.

وكانت مصادر طبية ذكرت لوكالة فرانس برس أن غارة إسرائيلية في شرق مخيم جباليا أدت إلى استشهاد الطفل أيوب عسلية (12 عاما) وجرح شقيقه وافي عسلية (7 أعوام).

كما صرح أبو سلمية أن فلسطينيا استشهد وجرح اثنان آخران ليل السبت الأحد في غارة إسرائيلية جديدة على حي الزيتون شرقي مدينة غزة، كما جرح مواطن آخر في غارة ثانية صباح الأحد شرق مدينة غزة.

الرواية الإسرائيلية
من جهتها، قالت إسرائيل إن أكثر من مائة صاروخ أطلقت على أراضيها خلال 24 ساعة أدت إلى جرح أربعة أشخاص بينما أعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي مسؤوليتها عن إطلاق ستة صواريخ غراد وثلاث قذائف هاون الأحد.

وأكد الجيش الإسرائيلي في بيان أن سلاح الجو استهدف موقعين لإطلاق صواريخ شمال قطاع غزة تستخدمهما “منظمات إرهابية” لإطلاق صواريخ بعيدة المدى على إسرائيل.

وأضاف أن أكثر من مائة صاروخ وقذيفة هاون أطلقت على إسرائيل من غزة خلال 24 ساعة، أدت إلى جرح أربعة أشخاص بينهم ثلاثة عمال تايلنديين، حسبما ذكرت مصادر طبية وأخرى في الجيش الإسرائيلي.

وفي إجراء احتياطي، طلبت السلطات الإسرائيلية من السكان البقاء قرب الملاجئ وأغلقت كل المؤسسات التعليمية صباح اليوم.

في المقابل حمّل سامي أبو زهري المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية ( حماس ) الاحتلال مسؤولية التصعيد وكل التطورات التي ترتبت وقد تترتب على ذلك.

وشدد على حق الفصائل الفلسطينية في الدفاع عن نفسها، مشيرا إلى أنه لا يوجد الآن شيء مثمر حول جهود وقف العدوان المستمر على غزة.
ورفضت حركة المقاومة الإسلامية حماس الحديث عن تهدئة مع الاحتلال الاسرائيلي في ظل استمرار العدوان المتواصل على قطاع غزة منذ أمس الجمعة.

وقال د. اسماعيل رضوان القيادي بالحركة, “لا يعقل الحديث عن تهدئة مع استمرار التصعيد”, مضيفا أن كل الخيارات باتت مفتوحة أمام فصائل المقاومة للرد على العدوان.
من جهته، قال داود شهاب المتحدث باسم الجهاد الإسلامي لفرانس برس إن التصعيد الإسرائيلي مستمر والاستهداف مستمر وبالتالي “نتعامل مع التصعيد، لا اتصالات طالما العدوان الإسرائيلي متصاعد ويوقع ضحايا ولا مجال للحديث عن تهدئة في ظل العدوان”.

وعلى الصعيد العسكري الفلسطيني ، واصلت “سرايا القدس” الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين قصفها للمغتصبات الصهيونية ، حيث أعلنت السرايا عن قصف مستوطنتي جيلات وتساليم ومواقع وقواعد عسكرية جوية صهيونية واسدود  بـ19 صاروخ جراد، و3 قذائف هاون من العيار الثقيل.

وقالت سرايا القدس في عدة بلاغات عسكرية منفصلة أنها قصفت المدن والمغتصبات الصهيونية بعدة صواريخ :

-سـ 4:40 عصراًسرايا القدس تقصف مستوطنتي تساليم وواريم بـ 3 صواريخ جراد

-سـ 4:23 عصراً سرايا القدس تقصف أوفاكيم بصاروخي جراد, وموقع ناحل عوز بصاروخي 107

-سـ48 : 2 ظهراً سرايا القدس تقصف مدينة بئر السبع بصاروخين .

-سـ 2:00 ظهراً سرايا القدس تقصف اسدود وقاعدة حتسريم الجوية.

– سـ1:00 ظهراً: قصف مهبط للطيران الصهيوني بمدينة أسدود المحتلة بصاروخ جراد.

– سـ12:48 ظهراً: قصف قاعدة حتسريم الجوية العسكرية بصاروخ جراد.

– سـ12:30 ظهراً: قصف مدينة أسدود المحتلة بصاروخ جراد.

– سـ12:20 ظهراً: قصف مستوطنتي جيلات وتساليم الواقعتين جنوب فلسطين المحتلة، بصاروخي جراد.

– سـ10:40ص: قصف مدينة اسدود المحتلة بصاروخ جراد.

-سـ10:00ص: قصف مدينة اسدود المحتلة بصاروخ جراد.

-سـ8:10 ص: قصف مدينة أسدود المحتلة بـ4 صواريخ جراد.

سـ1:30 فجراً: قصف موقع عسكري صهيوني شرق الوسطى بـ3 قذائف هاون عيار 120 ملم.

وأكدت سرايا القدس أن هذه المهام الجهادية المشرفة، تأتي في إطار الرد المتواصل على جرائم الاحتلال بحق قادتنا ومجاهدينا، وتأكيداً على المضي قدماً في نهج الجهاد والمقاومة كخيار امثل لتحرير أرضنا من دنس الصهاينة الغاصبين.

وكانت سرايا القدس قد اعلنت مسؤوليتها الليلة الماضية عن استهداف موقع كوسوفيم العسكري بـ6 صواريخ قدس، وموقع صوفا العسكري بصاروخ موجه من طراز107.

الجدير ذكره ان السرايا مازالت تواصل ضرب المدن والمغتصبات الصهيونية منذ مساء يوم الجمعة الماضي، في اطار الرد المتواصل على جرائم العدو بحق قادة ومجاهدي السرايا والمقاومة في قطاع غزة.

وقد وصل عدد الصواريخ والقذائف التي أطلقتها سرايا القدس منذ مساء الجمعة الماضي بـ91 صاروخاً وقذيفة من بينها أكثر من 50 صاروخ جراد، وودعت السرايا 10 من خيرة مجاهديها وقادتها في قطاع غزة.
تصعيد إسرائيلي
سياسيا، بحث عباس في اتصال هاتفي  تلقاه من العربي،  التصعيد الإسرائيلي على قطاع غزة والسبل الكفيلة لوقفه.

وأوردت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية الرسمية (وفا) أن الرئيس الفلسطين يمحمود عباس تشاور مع العربي حول إمكانية التحرك تجاه مجلس الأمن “في حال استمر هذا التصعيد الخطير الذي أودى بحياة عشرات المواطنين الفلسطينيين وعشرات الجرحى”.
وكان عباس أدان التصعيد الإسرائيلي وأجرى سلسلة اتصالات  فلسطينية وعربية ودولية لاحتوائه.
في الضفة المقابلة أعلن نتنياهو لدى افتتاحه اجتماع حكومته الأسبوعي اليوم الأحد أن جولة التصعيد الحالية في قطاع غزة ما زالت في أوجها، فيما دعا وزير خارجيته أفيغدور ليبرمان إلى إسقاط حكم حركة حماس في القطاع.
وأردف نتنياهو أنهم ما زلوا في حالة استنفار، و”اغتيال الأمين العام للجان المقاومة الشعبية في غزة زهير القيسي أدى إلى جولة ونحن ما زلنا في أوجها، والجيش الإسرائيلي يضرب بقوة شديدة وقد جبينا ثمنا ولا نزال نجبي الثمن وسنعمل كلما تطلب الأمر ذلك”.
وتمكنت منظومة القبة الحديدية من اعتراض 32 صاروخا طويل المدى نسبيا كانت موجهة نحو مدن كبيرة في جنوب الكيان الصهيوني ( إسرائيل ) ، مثل بئر السبع وأسدود وعسقلان، الأمر الذي أشاد به نتنياهو وأكد أن هذه المنظمومة تثبت نفسها وسيتم توسيعها.
من جانبه قال ليبرمان إن الخطوط العريضة لهذه الحكومة والتي هي جزء من الاتفاقيات الائتلافية، تتضمن القرار بإسقاط حكم حماس، ولا جدوى من البدء في عملية عسكرية من تحديد غاية واضحة تكون إسقاط حكم حماس والقضاء على “الإرهاب وقادته في غزة”.
واعتبر ليبرمان أن المنظمات الفلسطينية في القطاع تريد “تعويدنا على تقسيط النيران المتمثلة بصواريخ القسام وقذائف الهاون، وهذا أمر غير معقول ولا يقبله العقل، ونحن لن نستسلم لذلك”.

إلى ذلك ، اعتصم العشرات اليوم الاحد 11 آذار 2012 ، على دوار المنارة وسط مدينة رام الله، للتضامن مع مواطني واهالي قطاع غزة، الذين يتعرضون منذ ثلاثة أيام إلى عدوان إسرائيلي مستمر أدى إلى استشهاد 18 مواطنا.

وردد المشاركون الهتافات الداعية إلى وقف العدوان الإسرائيلي المتواصل، مدينين استمرار الصمت الدولي على المجازر الإسرائيلية، والتي تمر دوماً دون عقاب.

وفي هذا السياق، أكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمود العالول على الوقفة التضامنية مع أبناء الشعب الفلسطيني ومع الدم الفلسطيني الذي ينزف في قطاع غزة، لتشكل رسالة إلى مجموعة من الأطراف أمام هذه الجرائم التي تجري، والجرائم التي تستمر بلا تتوقف، وترتكبها حكومة المستوطنين وحكومة الاحتلال سواء في قطاع غزة أو في الضفة الغربية.

وأضاف العالول: “الوقفة التضامنية هي مع دمنا مع أبناء شعبنا، ولا بد من إنجاز المصالحة بشكل أسرع بكثير حتى نتمكن معاً من أن نواجه هذه المجازر والجرائم التي ترتكب بحقنا بشكل أساسي، وأن يجب على من لديه مصالح من الانقسام أن يتخلى عنها، وهي رسالة موجهة إلى الأمة العربية ومتى تصحو من سباتها الطويل؟ وماذا ستفعل حيال الجرائم المتواصلة؟”.

وأكد العالول على أن المجتمع الدولي مطالب بالتحرك من أجل الدفاع وحماية الشعب الفلسطيني من جرائم الاحتلال المتواصلة.

وقال العالول إن هناك تكثيف غير عادي لجرائم الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني على الأصعدة كافة، وهي ضغوط تهدف إلى تطويع الشعب الفلسطيني، الذي لا يزال يقف وقفة صلبة أمام كل التوجهات.

من جهته، قال نائب الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين قيس عبد الكريم إن المحاولات الإسرائيلية متواصلة لإبقاء قطاع غزة في حالة تعاني من الحصار والاعتداءات العسكرية المتواصلة لعرقلة عودته إلى الحياة الطبيعية.

وأشار عبد الكريم إلى أن العدوان الأخير يهدف إلى عرقلة مسيرة المصالحة الفلسطينية، ووقع العقبات في طريقها، خاصة أن هذه العملية التي بدأت بها حالة التصعيد الأخيرة كانت عملية مدبرة، وبدون أية مبررات من نمط المبررات التي تلجأ إليها حكومة الاحتلال لتبرير جرائمها، والواضح أنه مخطط يستهدف جر القطاع إلى مجابهة شاملة تقود مرة أخرى إلى مزيد من التدمير والمزيد من المعاناة لسكانه ومواطنيه.

ورأى عبد الكريم أن الرد على العدوان الإسرائيلي يقوم بتعجيل المصالحة الوطنية الفلسطينية، وبإسناد الوحدة الوطنية إلى قاعدة متينة لتشكل رداً على العدوان، وتوجه رسالة إلى العالم بوحدة الشعب الفلسطيني في مواجهة العدوان، ومطالبة المجتمع الدولي بضرورة مغادرة سياسة الصمت، والتعبير الخجول عن القلق لوضع حد للجرائم التي ترتكبها قوات الاحتلال بنفس الدرجة، التي يجري فيها الانتصار لحقوق الانسان في مناطق أخرى من العالم.
وفيما يلي أسماء 12 شهيدا من الشهداء أل 18 الذين ارتقوا منذ عصر يوم الجمعة 9 آذار 2012 :

1- الشهيد زهير القيسي-  الأمين العام للجان المقاومة الشعبية
2- محمود حنني-  مجاهد من مدينة نابلس ومساعد الأمين العام للجان المقاومة
3- الشهيد عبيد الغرابلي-  سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي
4- الشهيد محمد حرارة-  سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي
5- الشهيد حاازم قريقع-  سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي
6-الشهيد شادي السيقلي-  سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي
7- الشهيد فايق سعد-  سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي
8- الشهيد معتصم حجاج-  سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي
9-الشهيد أحمد حجاج-  سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي
10- الشهيد محمد المغاري-  سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي
11- الشهيد محمود نجم-  سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي
12- الشهيد محمد الغمري-  سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي
13- عادل الإسي (60 عاما) استشهد في غارة شنها الطيران الحربي الإسرائيلي على مجموعة من المواطنين شمالي مدينة غزة
14- الطفل أيوب عسلية (12 عاما)
15- أحمد ديب سالم ( 23 عاما ) من الشجاعية
16-
17 –
18 –

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ذكرى وعد بلفور المشؤوم 2 / 11 / 1917 – 2017 ..قرن من التيه الفلسطيني الشامل بسبب بريطانيا! المطالب الفلسطينية والعربية والإسلامية لإنهاء التهجير (د. كمال إبراهيم علاونه)

ذكرى وعد بلفور المشؤوم 2 / 11 / 1917 – 2017 قرن من التيه الفلسطيني الشامل بسبب بريطانيا  !!! المطالب ...